خداع اوباما (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فيلم خداع اوباما (إنجليزى: The Obama Deception) هو فيلم وثائقى, عمله المخرج و المذيع و الناشط السياسى ”أليكس چونز“ (إنجليزى: Alex Jones). الفيلم انتاج مستقل سنة 2009 و إتنشر على النت بسرعه جداً.

وصف الفيلم على السايت الرسمى[تعديل]

”الفيلم قاسى جداً و بيدمر اسطورة ان باراك اوباما بيشتغل لـ أحسن مصالح الشعب الأمريكى.

ظاهرة اوباما هى خدعه منحوته بـ عنايه من قادة النظام العالمى الجديد (إنجليزى: New World Order). هو بيتدفع كـ مُخلّص فى محاوله لـ خداع الشعب الأمريكى لـ قبول العبوديه العالميه.

امريكا وصلت لـ منعطف حساس فى خطط النظام العالمى الجديد. الموضوع مش عن اليمين او اليسار: هو عن حكومة عالم واحده. البنوك الدوليه بتخطط لـ نَهب الشعب الأمريكى و تحويلهم لـ عبيد فى سجن إفتراضى عالمى.

الفيلم غطّى كمان: اللى ’اوباما‘ بيشتغل ليهم, ايه الكدب اللى قاله, و أچندتهُ السياسيه الحقيقيه. و لو كان فيه حد عايز يعرف الحقايق و يقتحم كل الدعايات الإعلاميه دى, الفيلم ده حيبقى مفيد له.“[1][2]

استعراض الفيلم[تعديل]

  • اوباما بيكمل عملية تحويل امريكا لـ حاجه بتمثل ألمانيا النازيه, بـ خدمه عسكريه اجباريه, و بـ جواسيس مدنيين محليين, بـ تجسس من-غير إذن قضائى, تدمير الماده التانيه فى الدستور الأمريكى (الحق فى الاحتفاظ و حمل السلاح), و بـ مخيمات طوارئ و حـُكم عسكرى.
  • مُروّدين اوباما بيعلنو على المَلأ عن انشاء بنك جديد للعالم, و اللى حيتحكم فى كل اُمّه على الارض عن طريق ضرايب الكاربون و القوّه العسكريه.
  • (البَنكيين) المصرفيين الدوليين بالقصد هندسو الإنهياء الإقتصادى العالمى لـ إفلاس اُمم الكوكب و يعملو حكومة العالم.
  • اوباما ناوى ينهب الطبقه المتوسطه, و يدمّر المعاشات و يوحد الولايات فى ولايه واحده عشان السكان يبقو معتمدين تماماً على الحكومه المركزيه.
  • النُخبَه بتستعمل اوباما عشان تهدّى ثورة الشعب, عشان يقبلو بـ بداية اتحاد امريكا الشماليه بـ التسلل, و بدء حرب بارده جديده و تكملة إحتلال العراق و أفغانستان.
  • المعلومات اللى جوا الفيلم حيويّه جداً لـ مستقبل الجمهوريه و للحريه فى العالم. الرئيس باراك اوباما هو مجرّد أداه لـ أچنده أكبر. لحد ما الكل يبقى واعى, الانسانيه حتفضل محبوسه لـ أسياد النظام العالمى الجديد.[3]

مصادر[تعديل]

لينكات[تعديل]