خالد الاسلامبولى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
خالد الاسلامبولى
Islambouli2.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 15 يناير 1955  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات


مصر  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات

الوفاة 15 ابريل 1982 (27 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات


مصر  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات

سبب الوفاة إعدام رميا بالرصاص  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم الكلية الحربية المصرية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
تهم
التهم قتل  تعديل قيمة خاصية أدين بتهمة (P1399) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع الجيش المصرى  تعديل قيمة خاصية الفرع العسكري (P241) في ويكي بيانات
الرتبة ملازم  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات


خالد الاسلامبولى

خالد احمد شوقى الإسلامبولى (15 يناير 1955 - 15 ابريل 1982) كان ملازم اول فى الجيش المصرى و متطرف دينى , اتولد فى محافظة المنيا. معروف بانه المخطط الرئيسى و واحد من اللى نفذوا عملية اغتيال الرئيس المصرى انور السادات, اعترف بعد قتله للسادات انه عمل كدا عشان السادات, حسب كلامه, اهان العلماء فى اخر خطبه ليه و رماهم فى السجن زى الكلاب زى ما قال فى الخطبة, و عشان عمل معاهدة سلام مع اسرائيل فى معاهدة كامپ ديڤيد و انه مش بيحكم بشرع ربنا و طلوع فتوى من مشايخ سلفيين بتحليل دم السادات و بتبيح قتله, فيه ناس بتضيف للاسباب دى دافع الانتقام لاعتقال اخوه محمد الاسلامبولى.اتحكم عليه بالاعدام رمى بالرصاص. بتعتبره الجماعات الاسلاميه المتطرفه انه بطل و شهيد و اتسمت تنظيمات ارهابية على اسمه..

... .. . .. ...

بدايته[تعديل]

اتولد لعيلة من الطبقة الوسطى و دخل الكلية الحربيه و اتخرج و اتعين ملازم اول فى سلاح المدفعية.

اغتيال السادات[تعديل]

المقاله الرئيسيه: اغتيال انور السادات

خالد الاسلامبولى مكانش متحدد له انه يشارك فى العرض العسكرى بتاع احتفالات 6 اكتوبر سنة 1981 و شارك فى العرض بدل الضابط الاساسى بعد ما عيا الضابط الاساسى و مقدرش يشارك فى العرض, وقتها ابتدى الاسلامبولى يفكر فى اغتيال السادات و طلوع فتوى لمشايخ سلفيين بتحليل قتل السادات, وقتها ادت لخالد الضوء الاخضر و الشرعية للى عايز يعمله, و بلغ عبد السلام فرج, القيادى فى الجماعات الاسلامية, خطته و وافق عليها و ساعده و اداله فلوس و جابله ناس يساعدوه فى اغتيال السادات. خالد الاسلامبولى مكانش فى نيته قلب نظام الحكم, بعكس ناس مشاركين و مؤيدين فى عملية الاغتيال, و كان كل همه و تركيزه انه يقتل السادات و بس و اثبت كدا لما مراضاش يضرب النار على وزير الدفاع المشير محمد ابو غزالة و نائب الرئيس وقتها حسنى مبارك و قاله "انا مش عايزك انتا...انا عايز فرعون [بيقصد السادات]". عملية الاغتيال نجحت و حصلت فى 40 ثانية بس و اتصورت اجزاء منها على التلفيزيون. بعد عملية الاغتيال اتقبض عليه و اتحاكم قدام محكمة عسكرية و اتحكم عليه بالاعدام رمى بالرصاص.

الاسلامبولى فى جمهورية ايران[تعديل]

بعد اتفاقية كامب ديفيد و استضافة السادات لشاه ايران المخلوع محمد رضا بهلوى بعد الثوره الايرانيه, العلاقات بين مصر و ايران اتوترت جامد وبعد اغتيال السادات و نكايه بالسياسه المصرية و كره الحكومة الايرانية و قتها للسادات سموا شارع فى طهران باسم خالد الاسلامبولى. فى سنة 2004 اتغير اسم الشارع لشارع الانتفاضة نسبة للانتفاضة الفلسطنيه.لكنه لم ينفذ.

مصادر[تعديل]

شوف كمان[تعديل]

  • معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Khalid-al-Islambuli — باسم: Khalid al-Islambuli — تاريخ الاطلاع: 9 اكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica