الفرق بين النسختين بتاع «الكرنك»

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تم إضافة 2,356 بايت ،  قبل 9 سنوات
مافيش ملخص للتعديل
 
ولحسن الحظ تم أخيراً إنشاء مصلحة الآثار المصرية فى عام 1858، وبعدها بدأ العالم الفرنسى "ماريت باشا" عمله فى المتحف المصرى الشهير بـ"الأنتكخانة".
إن معبد الكرنك يضم مجموعة معمارية ضخمة، وسنبدأ الحديث عن أكبر معابد تلك المجموعة وهو معبد "آمون رع" الكبير.
 
'''معبد "آمون رع" الكبير'''[[ملف:B]]''''''
 
يتألف المعبد من محراب يقع فى أقصى الناحية الشرقية. وقد أُعد هذا المحراب لحفظ تماثيل الإله "آمون" وعائلته. ويعرف هذا المكان "بقدس الأقداس" الذى كان الظلام يلفه! ثم يتبعه بعد ذلك فناء مكشوف يغمره ضوء النهار، ثم ينتهى هذا الفناء بصرح عظيم يقع المدخل بين برجيه. وكان المقصود أن يكون الصرح هو الواجهة النهائية للمعبد، ولكن الملوك المختلفين الذين تعاقبوا بعد ذلك أخذوا يضيفون إليه أفنية أخرى فى اتجاه الغرب. وينتهى كل منها بصرح، حتى أصبح للمعبد عشرة صروح!
 
ولما لم يكن الفضاء الغربى كافياً، فقد اتجه الملوك فى منتصف الأسرة الثامنة عشرة، وهى أكبر أسرة قامت بالإنشاءات فى الكرنك، اتجهوا إلى بناء الأفنية والصروح ناحية الجنوب على محور جديد متباعد عن المحور الأول للمعبد، ولكن سرعان ما اتخذت المبانى من جديد الطريق الأول .. أى ناحية الغرب، وذلك فى عصر ملوك الأسرة التاسعة عشرة وما بعدها.
 
وهكذا تضخمت مجموعة مبانى هذا المعبد، واتخذت شكلاً نهائياً يشبه حرف T فى اللغة الإنجليزية، ولكنه موضوع بشكل مائل على أحد جانبيه أى هكذا وتُحدد هذا الحرف عشرة صروح، كما يحتوى على عدد غير قليل من الأفنية والأبهاء (جمع بهو). وأمام المعبد توجد ساحة عظيمة، وفيها نرى منصة مرتفعة فى الوسط، وهى التى كانت مرسى للسفن الخاصة بالمعبد فى يوم من الأيام، حيث كان النيل يجرى فيما مضى بالقرب منها.
 
 
 
{{Commonscat|Karnak temple complex}}
مستخدم مجهول

لستة التصفح