حسين الجسمى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حسين الجسمى
حسين الجسمى
Hussain Al Jassmi.jpg

معلومات شخصية
الميلاد (1979-08-25) اغسطس 25, 1979 (age 39)


خور فكان, الامارات

مواطنة
Flag of the United Arab Emirates.svg
الامارات  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة الفنية
الآلات الموسيقية بيانو،  وصوت  تعديل قيمة خاصية آلات (P1303) في ويكي بيانات
شركة الإنتاج روتانا  تعديل قيمة خاصية شركة التسجيلات (P264) في ويكي بيانات
المهنة مغنى،  وملحن  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية الويبسايت الرسمى (P856) في ويكي بيانات

الفنان د. حسين الجسمي من دولة الإمارات العربية المتحدة، وُلد وترعرع بمدينة خورفكان التابعة لإمارة الشارقة يوم 25 أغسطس من عام 1979، عشق الموسيقى بشغف مع اخوانه الذين ساندوه وشجعوه لصقل موهبته التي ظهرت للجمهور في مسابقة إكتشاف المواهب الغنائية "ليالي دبي" عام 1997 في تلفزيون دبي حاملاً المركز الأول خليجياً والثاني عربياً، محققاً أولى أحلامه التي بدأت مع الطفولة بأن يكون له أغنيات خاصة به يقدمها بإحساسه، وتحقق الحلم وأصبح ذلك الشاب الموهوب نجماً ساطعاً في عالم الأغنية الإماراتية والخليجية والعربية، التي حجز بها مكاناً واضحاً في الصفوف الأولى وأصبح رقماً صعباً بنجاحاته المتواصلة، وأيده في ذلك وأشاد بموهبته المغفور له "باذن الله" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان منذ بدايته وتشرف بغناء العديد من قصائده وبدعمه.

ومنذ انطلاقته قدّم 4 ألبومات رسمية حققت نجاحاً كبيراً في مختلف أرجاء العالم العربي، في الأعوام 2002 و2004 و2006، والأخير عام 2010، الذي وضعت له شركة روتانا للصوتيات والمرئيات عنوان "10 سنوات من النجاح"، تتويجاً لمشوار فني ناجح استمر نحو 10 سنوات مع الشركة.

وبين الألبومات الأربعة الرسمية، أطلق ألبوماً غنائياً مميزاً ومختلفاً عام 2007، حمل عنوان "احترت أعبر" ضم فيه 14 أغنية من أجمل أغنياته الخاصة التي غناها ضمن الأعمال الدرامية التلفزيونية والسينمائية والمناسبات الوطنية والخاصة، من ضمنها أغنية "وبحبك وحشتيني" التي حققت نجاحات باهرة وصلت الى كل بيت في العالم العربي الكبير.

بالإضافة إلى نجاحه في الغناء فقد أثبت أيضاً أنه ملحن من طراز خاص عبر أعماله الغنائية التي لحنها لنفسه أو لغيره من النجوم كأغنية "مشكلني" للفنان السعودي راشد الماجد وغيرها.

بداياته الفنية[تعديل]

كان اول ظهور له على الساحة الفنية عندما طرح ألبومه الاول عام 2002 وقد نال رضى الجمهور فى هذا الألبوم وكانت هناك عدة اغاني أبدع فيها منها مثال ((بودعك)) و((سافر)) وبعدها غنى فى اغاني المسلسلات ولقد برز بين الفنانين بأسلوبه المتواضع فى اختيار الكلمات والألحان المتميزة والفريدة من نوعها وبعدها التحق فى عدة مهرجانات غنائية منها مهرجان صلاله فى عمان ومهرجان دبى ومهرجان قطر وأخيرا مهرجان هلا فبراير فى الكويت وكانت أولى اطلالات الفنان د. حسين الجسمين رسميا عبر مهرجان هلا فبراير 2002 بعد صدور البومه الاول (قاصد).

الألبوم الاول[تعديل]

تنوعت الاسماء اللحنية لدى د. حسين الجسمي فى ألبومه الاول وتنـّقل ما بين علي كانو وأصيل ابو بكر وعلي منصور وإبراهيم جمعه وفايز السعيد وأخوه فهد الجسمى وخلا الألبوم من اى لحن له وكانت المفاجأة أن هذا الشريط سيطر على الأسواق وعلى الإذاعات حين نزوله ليحقق حضورا مذهلا أربك أسواق الكاسيت جاء بدون مقدمات لكنه من الواضح أنه جاء مدروسا بعنايه تسنده شركة انتاج لها تجربتها ولها مداها فى عالم سوق الكاسيت.

الجوائز والتكريمات[تعديل]

حصد سعادة "السفير فوق العادة للنوايا الحسنة" عدداً من الألقاب والجوائز من عدة جهات، تقديراً للنجاحات الكبيرة التي استطاع أن ينجزها خلال فترة احترافه الفن، مفتخراً بها دائماً أينما حل، وتكريماً للجهات التي كرمته من الملوك والرؤساء وأصحاب السمو والمعالي والصروح الإعلامية والثقافية، ومن أبرزها:

منحه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين "وسام الكفاءة من الدرجة الأولى" وقام بتسليمه وسام وشهادة براءة الوسام، وأيضاً منحه صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية وبحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية "الوسام العلوي من درجة قائد" عن مجمل أعماله وتميزه على مستوى الوطن العربي بين الجمهور.

وكرّمته جلالة الملكة نور الحسين بوسام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية عن مشاركته في مؤتمر الأطفال العرب الدولي بدورته الـ31 في أبوظبي، ومنحته أكاديمية الفنون في جمهورية مصر العربية شهادة "الدكتوراه الفخرية" عام 2015، وبعد أن إختارته مجلة "أريبيان بزنس" الشهيرة بين الشخصيات العربية الأقوى والأكثر تأثيراً لعام 2012، ضمن 500 شخصية سياسية وإقتصادية وإجتماعية، وأختير في العام 2016 من بين أقوى 20 شخصية مؤثرة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية والشبابية والرياضية على مستوى العالم العربي ودعم برامج التعليم والسلام والتسامح ومكافحة الفقر وسوء التغذية، من قبل الرابطة العالمية لمتدربي وزملاء الأمم المتحدة التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، وبإختيار أكاديميون وخبراء من جامعات Harvard و Georgetown و George Washington.

ومنحته "منظمة الأيزو العالمية" جائزة "فارس الجودة" عن فئة الفن والغناء العربي لعامين متتاليين 2012-2013 وبتكريم خاص درع "أم الدنيا" في العام 2013، ولقبته جامعة الدول العربية بلقب "سفير الشباب للعام 2006" وعيّن سفيراً للمعرفة العربية عام 2013 بعد مساهمته بحماية الإرث الثقافي والمخزون الحضاري العربي.

وكُرم لثلاثة أعوام متتالية بجوائز وألقاب من مهرجان Murex d'or في الجمهورية اللبنانية في العام 2005 وتم منحه لقب "أفضل فنان عربي" وفي عام 2006 كانت ثلاث جوائز من نصيبه، وهي "نجم الخليج الأول"، "الفنان الأكثر جماهيرية"، و"صاحب أفضل أغنية عربية" عن أغنية "فقدتك"، وعن العام 2007 نال لقب "مطرب العرب" وجائزة أفضل فنان عربي وجائزة "أفضل أغنية عربية" عن أغنيته الشهيرة "وبحبك وحشتيني"، ليحصد في العام 2015 جائزتي مهرجان Murex d'or "أفضل فنان عربي" و جائزة "أفضل أغنية عربية" عن أغنية "بشرة خير" التي لاقت إنتشاراً عربياً كبيراً، الى جانب تكريمه من قبل مهرجانات بيروت الدولية للتكريم BIAF في دورتها الرابعة 2013 عن مجمل انجازاته وابداعاته، الى جانب الكثير من التكريمات من جميع أقطار الوطن العربي.

وضمت المكتبة الموسيقية في تونس الأغنيتين الشهيرتين "بودعك" و "ما يسوى"  من ضمن الأغنيات العربية الخالدة في موسوعتها.

المشاركات و المهرجانات[تعديل]

شارك "الجبل" كما أحب أن يلقبه الجمهور العربي، في إحياء معظم المهرجانات الغنائية الجماهرية على مستوى الوطن العربي، بدأها في منطقة الخليج العربي من خلال مهرجان "هلا فبرابر" بدولة الكويت لعدة أعوام، وفي حفلات مهرجان "ليالي دبي" في مهرجان دبي للتسوق لعدة أعوام أيضاً، وحفلات "صيف دبي" في مهرجان مفاجآت صيف دبي، وحفلات مهرجان "يا سلام" في جزيرة ياس بأبوظبي، ومهرجان "جدة غير" ومهرجان "أبها" في المملكة العربية السعودية، ومهرجان "مسقط" الغنائي ومهرجان "خريف صلالة" ودار الأوبرا السلطانية 2014 بسلطنة عمان، ومهرجان الدوحة الغنائي في دولة قطر لعدة دورات، وحفلات الأعياد الوطنية في مملكة البحرين.

وقابل جمهوره القريب الى قلبه في المغرب العربي من خلال مشاركته بالمملكة المغربية في مهرجان الدار البيضاء "كازا موسيقى"، ومهرجان "موازين" في الرباط لعدة أعوام، والمهرجان الوطني للأغنية المغربية في مراكش، ليسجل حضورأ غفيراً في أول حفل على ركح "قرطاج" في مهرجان قرطاج الدولي في جمهورية تونس وتلاها بعدة مشاركات ناجحه.

ولجمهوره في جمهورية الجزائر مكانة كبيرة توجها بحفلين متتالين في نفس الفترة وهما حفلة الجزائر العاصمة، وختام مهرجان "تيمقاد" الدولي، وبحكم إرتباطه الشديد بجمهورة في ليبيا، تشرف باحياء مجموعة الحفلات والمهرجات الرسمية.

وشارك في مهرجان "جـرش" الثقافي في المملكة الأردنية الهاشمية، وضمن إحتفالات إختيار مدينة دمشق بالجمهورية سوريا عاصمة الثقافة العربية، وشارك أيضاً بمهرجان الاسكندرية للموسيقى العربية في جمهورية مصر العربية، الى جانب أوبريت غنائي وطني ضخم في القاهرة، بمناسبة ذكرى تحرير سيناء عام 2013 وقدم لوحة غنائية حملت عنوان "في حب مصر"، بالإضافة إلى مشاركته في حفلات الصيف الجماهيرية لبنان.

وعلى مستوى المسارح في العالم، كان أول فنان عربي يغني في قاعة الليدو الباريسية الشهيرة، وكانت له حفلات عديدو في باريس لندن وكان وجنيف وماربيا.

وعبر مشاركة متميزة في العمل المسرحي الملحمي الضخم "عناقيد الضياء" سجل مشاركته في نقل الصورة الحقيقة عن الإسلام ورسالته السامية التي نقلها سيد الخلق والمرسلين "محمد" صلى الله عليه وسلم ورسالته السامية في التشجيع على السلام والمحبة، حيث قدمها مرتين الأولى في الشارقة خلال الإحتفالها بالعاصمة الإسلامية 2014، والثانية ضمن إحتفالات نصر أكتوبر "يوم الكرامة" في جمهورية مصر العربية عام 2015.

شارك كعضو في لجنة تحكيم النسخة العربية الأولى من البرنامج العالمي أكس فاكتور لعام 2013 “The X Factor”، وساهم بشكل كبير بنجاح البرنامج وإنتشاره عربياً.

وفي العام 2016 شارك في العديد من المنتديات والمؤتمرات من بينها متحدثاً في منتدى الإمارات للرواد بدورته الثالثة في لندن، الى جانب مؤتمر الشباب الدولي في مملكة البحرين، وإفتتاح ملتقى الشارقة للأطفال العرب، وإفتتاح كأس دبي العالمي للخيول، وقدم مشاركة خاصة ضمن إحتفالات الإمارات في تكريم "أم الإمارات" من خلال أوبريت ضخم حمل إسمها.

وأصبح سفيراً لحملة "يلا تقدر 2015" التي أطلقتها العلامة التجارية بيبسي® مؤخراً، لإدخال البهجة والفرح عبر الموسيقى في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط. 

الأعمال الوطنية[تعديل]

أسهم حسين الجسمي في نقل الأعمال والإحتفالات الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة وجميع دول الوطن العربي، الى دخولها في كل بيت، ولم يدخر جهداً من أجل دعم ومساندة الشعوب العربية في حبها لأوطانها وقدم مجموعة أعمال صوتية ومصورة في خدمتها، معتبراً كل أرض وبيت فيها هو بيته ووطنه، ومن ضمنها الحفلات الغنائية المساندة والمحتفلة بالمناسبات الوطنية العربية.

المشاركات الإنسانية[تعديل]

أشادت جهات عليا ورسمية إنسانية في أعماله الإنسانية المختلفة، حتى تم تنصيبه من قبل منظمة إمسام المراقب الدولي الدائم في هيئة الأمم المتحدة والتي تعنى بمحاربة الفقر والجوع في العالم "سفيراً للنوايا الحسنة" ثم تم ترقيته وترفيعه لى منصب "سفيراً فوق العادة للنوايا الحسنة"Senior Goodwill Ambassador At Large، ليصبح أول فنان إماراتي وعربي يحصل الى هذه المرتبة العلياً، حيث من بين جهوده الإنسانية الواضحة، زيارة مخيم النازحين السوريين والمستشفى الميداني لجمعية "هلال الأحمر الإماراتي" في منطقة المفرق بالمملكة الأردنية الهاشمية، ثم قاد في عام 2014 قافلة المساعدات الإنسانية، برفقتهم، في زيارة إنسانية بحته هدفها الأول والأخير مساندة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة أثناء تعرضهم للقصف والعدوان الإسرائيلي، قبل أن يتوجه للجمهورية العراقية ومدينة أربيل لزيارة وإفتتاح مخيم النازحين العراقيين فيها، وإفتتاح مستشفى عطايا للأمومة والطفولة، ووضع حجر الأساس لمستشفى الشيخة فاطمة بنت مبارك للعيون، ليكون له دوراً كبيراً في إدخال البهجة والفرح والأمل.

وقام مؤخراً بافتتاح مهرجان المرح للصحة واللياقة 2016، في إمارة أبوظبي ضمن أعماله الإنسانية والخيرية كسفير فوق العادة للنوايا الحسنة، وزيارة لأطفال مرضى السرطان في بيت عبدالله بدولة الكويت، كما أحيا حفلاً خيرياً في قطر تعود عائداته لصالح برنامج منظمة الأمم المتحدة العالمية للأغذية وبهدف خدمة تثقيف وتعليم الأطفال العرب في الشرق الأوسط، وشارك في حملة "القلب الكبير" تحت عنوان "جيل غير ضائع – رحلة أمل" بهدف دعم وتسليط الضوء حول عملية تعليم الأطفال اللاجئين السوريين وإغاثتهم من خطر تراجع التعليم، الى جانب زيارة متكررة في كل عام لمخيم "الأمل" الذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وأطلق أغنيتين لمكافحة الإدمان من المخدرات حملت الأولى عنوان "درب الضياع" والثانية "يكفي تعبت"، الى جانب العديد من الأعمال الإنسانية في جميع أقطار الوطن العربي.

رحلة جبل[تعديل]

ضمن تلفزيون الواقع الذي عرض على قنوات MBC المتنوعة، ومن خلال ثلاث حلقات خاصة متتالية، ظهر حسين الجسمي في برنامج "رحلة جبل" الذي صُوّر ما بين الإمارات في ستوديوهات حسين الجسمي في دبي، وبين الكويت خلال سفره بالطائرة وفي كواليس وبروفات حفل ختام مهرجان "هلا فبراير" 2016، كاشفاً العديد من الأعمال والنشاطات وعلاقته بالجمهور العربي والإعلام معتبرهم شركاء النجاح.

أوبرا الجسمي[تعديل]

ويتشرف اليوم 10 أكتوبر 2016 بمقابلة جمهوره العزيز في "داره" دار "أوبرا دبي" كأول حفل غنائي عربي.

من اعماله الفنية[تعديل]

خفيف الروح

باصبر على فراقكم

فقدتك

ويش حالو

حلو علي قلبي

العدالة

الحبيب الاولي

السيدريك

أكديللي

الخيانه

قول رجعت ليه

بلغ حبيبك

صابر

احترت أعبر

بحبك وحشتيني

احترت اعبر

شوفي شموخي

يا سنين عمري

شلني شلات

قطر الندى

هب م الشرق نسناس

ابن ادم غريب

يا ذا النجوم

حبي الكبير

شي غريب

يا خوي

رحلة قطار

متى متى (2011).

لوحة العازي (2013)

الجبل (2011)

2012: ادعي.

لا تقارني بغيري (2012)

حبيبي برشلوني. (10 /2012)

2014:بشرة خير

2011: سلمان الشهامة.

ليبيا يا جنة

وصلات برانيه[تعديل]