حادثة بيتريتش

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير


حادثة بيتريتش او حرب الكلب الضال هى غزو يوناني قصير لبلغاريا قريبه من قريه بيتريتش الحدودية سنه 1925، بسبب مشاكل اقليات، وسببت الكثير من الخلافات بين اليونان وبلغاريا فى فترة ما بعد الحرب العالمية الأولى.

الاحداث[تعديل]

بدأت الأحداث فى 22 اكتوبر، ساعه لم جرى جندي يوناني ورا كلبه اللى تاه من حدود اليونان، لذا تسمّى احيانًا بـ "حرب الكلب الضال". اطلق حرس الحدود البلغار النار على الجندي اليوناني. ووفقا للجيش اليوناني، فإن نقيب يوناني ايضًا قتل. نظرًا للمناخ السياسي المتوتر، تصعّد الموقف، وردًا على ذلك، أرسلت الحكومة اليونانية الدكتاتورية بقيادة الجنرال ثيودوروس بنغالوس قوة عسكرية الى بلغاريا، فى محاولة لاحتلال بيتريتش. كما بعثت برسالة الى الجانب البلغاري تطالب بـ : معاقبة قادة القوة البلغارية المسئولة عن اطلاق النار على الجنود اليونانيين. اعتذار رسمي من الحكومة البلغارية عن الحادث. تعويض بستة ملايين دراخمة يونانية لعائلات الضحايا. وأعطيت بلغاريا مهلة 48 ساعة لقبول المطالب اليونانية.