جورج ميشيل

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جورج ميشيل
Born 1915
طنطا, Flag of Egypt.svg مصر
Origin مصرى
Died 1998 (aged 82–83)
Flag of Egypt.svg مصر
Genres عازف العود
Years active 1944 - 1985

جورج ميشيل (1915 - 1998) عازف العود الكبير الملقب بملك العود ، اتولد بمدينة طنطا في 22 من فبراير 1915. ولكنه نشأ في مدينة الإسكندرية بعد أن انتقلت إليها أسرته. اشترت له أمه آلة بيانو، وأحضرت له مدرسة إيطالية، من الأجانب اللى كانوا يعيشون في الإسكندرية في ذلك الوقت. فتعلم علي يديها قراءة التدوين الموسيقي والعزف على البيانو.

بدأ نشاطه الموسيقي عازفا لآلة العود في فرقة صغيرة كان قد كوٌنها محمد البحر درويش، وكانت تعزف تراث والده على الهواء مباشرة من إذاعة الإسكندرية، وقد أتاح ذلك الجو لجورج ميشيل حفظ ذلك التراث وأكسبه البراعة في عزف العود. وهذا هو السبب في انه يعتبر سيد درويش هو أستاذه في آلة العود.( ولهذا فقد قام جورج ميشيل فيما بعد بتدوين كل أدوار سيد درويش لفرقة الموسيقي العربية اللي أنشئت سنة 1967 وكان يقودها الفنان عبد الحليم نويره).

وفي الإسكندرية وقع الاختيار على جورج ميشيل ليعلم الموسيقي في نادي الموظفين. وأثناء الحرب العالمية الثانية تعرف عليه وكيل وزارة الإسكندرية كان منتدبا لمراقبة حسابات البلدية في الإسكندرية، وكان رجلا ذواقا ومحبا للموسيقي، فعرض على جورج ان ينتقل لمدينة القاهرة، وأوجد له وظيفة في شركة الغزل والنسيج في حلوان ليتقاضى منها مرتبا يعينه على الحياة، على ان يقوم بتدريس الموسيقى ليلا . للعمال والموظفين وكان ده حوالي سنة 1944.

وبعد أن أستقر جورج ميشيل في القاهرة ترك تلك الوظيفة، وعمل في مجال الموسيقي فقط.ونظرا لأنه يُقدم عزفا منفرداٌ على العود في إذاعة الإسكندرية، فقد قام بنفس الشيء في إذاعة القاهرة، ولكن واجهته مشكلة، فقد كان يتربع على عرش العزف على آلة العود في ذلك الوقت عمالقة أمثال: محمد القصبجى، و رياض السنباطى، وأمين المهدي. وكان لكل منهم أسلوبه المتميز في العزف،فحاول أن يكون له أسلوبه الخاص في عزف آلة العود.

كوَّن فرقة موسيقية خاصة به، قبل إنشاء فرقة الإذاعة. فقد كانت هناك في ذلك الوقت عدة فرق موسيقية خاصة منها: فرقة على فراج وفرقة سيد محمد وفرقة د. جوهر وفرقة حسين جنيد، وفرقة جورج ميشيل. وكانت كل تلك الفرق تعزف الموسيقى البحتة. وبالطبع فقد كان بينها تنافس شديد كان في صالح فن الموسيقي.

واستمرت تلك الفرق حتى تم تكوين فرقة الإذاعة المصرية الموسيقية (الشرقية)، واوركسترا الإذاعة السيمفوني، اللي أصبح فيما بعد – سنة 1959- أوركسترا القاهرة السيمفوني. وفي فرقة الإذاعة اشترك مع جورج ميشيل في عزف العود الفنان عبد الفتاح صبري.كمان كانت الفرقة تضم عازفي قانون وعازف ناي واحد كان الفنان حسين فاضل. وكانت تلك الفرقة تسجل مختارات الإذاعة الموسيقية، وكذلك كانت تصاحب المطربين والمطربات عند تقديم أعمالهم في الإذاعة.

تم حَل فرقة الإذاعة الموسيقية، ولما كان العازفين موظفين بالإذاعة فقد تم توزيعهم على جهات مختلفة فعمل جورج ميشيل عازفا للعود بالفرقة القومية للفنون الشعبية، وكان قائدها آنذاك الفنان على فراج. حتى تم تكوين فرقة الموسيقى العربية سنة 1967، فانتقل إليها جورج ميشيل مع عدد من زملائه..وتم اختيار الفنان عبد الحليم نويرة لقيادتها. وقد اختير جورج ميشيل عضوا في المجموعة الصغيرة المختارة من بين عازفي الفرقة العربية، وتلك المجموعة قد سافرت إلى كل البلاد الأوروبية لتقديم تراث الموسيقى العربية.

ولما أنشئ كونسرفتوار القاهرة سنة 1959، قام عميد المعهد وهو المؤلف الموسيقى المعروف ابو بكر خيرت (1910- 1963) باستدعاء الفنان جورج ميشيل ليُدَرًس في قسم الموسيقى العربية الذي أنشئ في المعهد آنذاك. وكان يقوم بالتدريس في ذلك القسم كل من: كامل عبد الله (قانون) – جورج ميشيل(عود) – حورية حسن (نظريات) – رياض السنباطى(غناء) – إبراهيم شفيق(موشحات). وتم تعيين جورج ميشيل في درجة أستاذ مساعد في المعهد في ابريل سنة 1962. ثم نقل إلى المعهد العالي للموسيقي العربية، بعد نقل الموسيقى العربية إليه بعد وفاة أبو بكر خيرت سنة 1963.

ومع عمل جورج ميشيل كعازف بارع علي آلة العود، فقد ألف حوالي أربعين مقطوعة موسيقية نذكر منها: بين الزهور- من وحي السامبا- الجمال الراقص- أيام زمان- موكب- دنيا الأحلام- حنان- سامبا ديدي- أفراح الشرق- الليلة الكبيرة- كاميليا- ليالي عربية – الضاحك الباكي. كمان تسجيلاته العديدة بالإذاعة المصرية للتقاسيم في المقامات الموسيقية المختلفة. وقد تم تسجيل كل تلك المقطوعات أيام كان المسئول عن الموسيقى في الإذاعة المصرية كل من الفنان محمد حسن الشجاعى، والناقد الموسيقي الكبير أحمد المصري.

قام بعزف العود المنفرد في مؤلف للدكتور سيد عوض بعنوان (فانتازيا للعود والأوركسترا) وذلك عندما قدم العمل لأول مرة على مسرح الجمهورية بالقاهرة في الثامن والعشرين من يونيو سنة 1985 بمصاحبة أوركسترا القاهرة السيمفوني بقيادة المؤلف.

قام جورج ميشيل بالاشتراك مع كل من عازف العود الكبير جمعة محمد على والسيدة حورية عزمي بتأليف أربعة كتب لتعليم العزف على آلة العود لدور المعلمين والمعلمات، وذلك بتكليف من وزارة التربية والتعليم في مصر.

C+B-Music-Fig18-EgyptianStandingHarp.PNG