جمال حماد

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


حصل جمال حماد علي ماجستير في العلوم العسكرية من كلية أركان حرب القاهرة عام ١٩٥٠. تقلد عدة مناصب عسكرية ومدنية منها (أركان حرب سلاح المشاة (قبل قيام ثورة يوليه ١٩٥٢)، الملحق العسكري بالدول العربية (سوريا– لبنان– الأردن– العراق)، مدير القيادة المصرية السورية المشتركة بدمشق. كبير معلمي الكلية الحربية، قائد اللواء ١٨ المشاة وقائد منطقة العريش العسكرية، رئيس هيئة الاتصال بقوات الأمم المتحدة (سيناء و قطاع غزة)، قائد معهد المشاة، رئيس هيئة الخبراء باليمن، محافظ كفر الشيخ، محافظ المنوفية. اشترك في عدة حروب هي حرب فلسطين ١٩٤٨ (أركان حرب الكتيبة السابعة مشاة)، العدوان الثلاثي ١٩٥٦ (مدير القيادة المصرية السورية المشتركة بدمشق)، حرب اليمن (رئيس هيئة الخبراء). له إسهامات في عدة مجالات عسكرية وثقافية وأدبية واجتماعية منها إلقاء محاضرات عديدة عن ثورة ٢٣ يوليه ١٩٥٢ وعن حرب أكتوبر ١٩٧٣ بالعديد من محافظات الجمهورية ونوادي أعضاء هيئة التدريس بالجامعات والنوادي الاجتماعية المصرية وشركات البترول في القاهرة وخليج السويس. فضلا عن دوره البارز في ثورة يوليو ١٩٥٢.

حصل علي العديد من الأوسمة والجوائز منها العلوم والفنون من الطبقة الأولى، جائزة الدولة التشجيعية عن كتاب "المعارك الحربية على الجبهة المصرية حرب أكتوبر ١٩٧٣"، جائزة أحسن كتاب عن حرب أكتوبر ١٩٧٣ من إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة بمناسبة الاحتفال باليوبيل الفضي لحرب أكتوبر ) . من مؤلفاته ( معارك الإسلام الكبرى، غزوة بدر الكبرى، ٢٢ يوليه أطول يوم في تاريخ مصر، الحكومة الخفية، من سيناء إلي الجولان، المعارك الحربية علي الجبهة المصرية، حرب أكتوبر ١٩٧٣ – العاشر من رمضان، أعلام الصحابة، أسرار ثورة ٢٣ يوليه ) .