جزر فريزيا

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
Frisian Islands
Geography
Area1,047.49 km2 (404.438 sq mi)
Country
Demographics
Population81,341

جزر فريزيا ، المعروفة كمان باسم جزر وادن أو جزر بحر وادن ، تشكل أرخبيل على الحافة الشرقية لبحر الشمال فى شمال غرب أوروبا ، من شمال غرب نيديرلاند عبر ألمانيا لغرب الدنمارك . تحمى الجزر المنطقة الطينية فى بحر وادن (التى تجف أجزاء كبيرة منها وقت انخفاض المد) من بحر الشمال .تشكل جزر فريزيا ، جنب ساحل البر الرئيسى فى الخليج الألمانى ، منطقة فريزيا (الألمانية و النيديرلاندية: فريزلاندموطن الشعب الفريزى . بشكل عام، يُستخدم مصطلح جزر فريزيا للإشارة لالجزر اللى بيتكلم بيها سكانها الفريزية وسكانها من الفريزيين عرقى. فى المقابل، ينطبق مصطلح جزر فادن على الأرخبيل بأكمله، بما فيها جزر تيكسل وفليلاند الناطقة بالنيديرلاندية فى أقصى الغرب وجزر بحر وادن الدنماركية الناطقة بالدنماركية شمال قبالة الساحل الغربى لجوتلاند .

معظم جزر فريزيا مناطق محمية ، و التنسيق لإنشاء محمية طبيعية دولية للحياة البرية بين نيديرلاند و المانيا و الدنمارك. بس، يستمر التنقيب عن الغاز الطبيعى والنفط ، و قرب مصبات نهر إمس ، وفيسر ، وإلبى ، وتسبب حركة السفن توتر بين حماية الحياة البرية والقيم الاقتصادية.

تاريخ[تعديل]

أصول[تعديل]

خلال العصر الجليدى الأخير، اللى انتهى من حوالى 12000 سنة، كان مستوى سطح البحر حوالى 60 metres (200 ft) أقلو ده هيا عليه دلوقتى ، و كان جزء مللى يتعرف دلوقتى ببحر الشمال أرض جافة. ومع ذوبان القمم الجليدية، ارتفع مستوى سطح البحر، ليوصل لخط الساحل الحالى فى بداية عصر الهولوسين ، من حوالى 7000 سنة. حركة المد والجزر وصلت لنقل كميات كبيرة من الرمال لتشكل خط من الكثبان الرملية يمتد لمسافة تزيد عن 500 kilometres (310 mi) من نيديرلاند لمصب نهر إلبه فى ألمانيا. اخترق البحر الكثبان الرملية فى اماكن كتير علشان يشكل جزر فادن، و تحولت الأراضى المنخفضة خلفها لسهول وادن الطينية ذات المد والجزر .

تشكيل الجزيرة[تعديل]

جزر فريزيا الغربية النيديرلاندية وجزر فريزيا الشرقية الألمانية جزر حاجزة . نشأت على طول حافة الكسارات حيث تراكم تدفق الميه الرواسب، وخلفها حملت الأمواج المتكسرة الرواسب بعيد. مع مرور الوقت، ظهرت الميه الضحلة، اللى لم يتم تغطيتها فى النهاية إلا منفىفيضانات العواصف النادرة.[1] وبمجرد أن ابتدت النباتات فى استعمار الضفاف الرملية، ابتدت الأرض فى الاستقرار.[2]

جزر فريزيا الشمالية نشأت من بقايا جزر جيستلاند القديمة، أزيلت الأرض جزئى بسبب فيضانات العواصف وحركة الميه بعدين انفصلت عن البر الرئيسي. فى الغالب تكون أعلى و يكون قلبها أقل تعرض للتغيرات من الجزر الواقعة فى الجنوب. بس، بره قلب الجزيرة، هناك نفس العمليات، زى ما هو واضح بشكل خاص فى سيلت ، حيث يهدد جنوب الجزيرة بالانفصال، ويتراكم الطمى على ميناء مش فى الشمال.[3] نشأت الجزر الدنماركية، اللى بعد كده فى السلسلة لالشمال، من ضفاف رملية. وفى القرن العشرين، كان الطمى الموجود على الجزر يمثل مشكلة خطيرة. لحمايتهم، تم زرع غابات صغيرة.

سكن[تعديل]

قبل وقت طويل من بداية العصر الحديث، كان فيه بشر يسكنو منطقة فادن. لحد سنة 800 ميلادي، كان معظم السكان يعيشو على تيربين (تلال صناعية). و كانت ظروف المعيشة صعبة. وصف عالم الطبيعة الرومانى بلينى ، فى القرن الاولانى الميلادي، الفريزيين بأنهم...

... الناس اللى يعيشو بدون أشجار أو شجيرات. ... وفى الشرق، على سواحل المحيط، فيه عدد من الأجناس فى ظروف محتاجة؛ لكن ده ينطبق كمان على أجناس الشعوب اللى تسمى تشوسن الكبيرة والصغيرة، اللى رأيناها فى الشمال. هناك، مرتين فى كل فترة من النهار والليل، يغمر المحيط مع المد السريع سهل هائل، و علشان كده يختبئ ... سواء كانت المنطقة بحرية أو برية. هناك الجنس البائس ده يسكن قطع مرتفعة من الأرض أو المنصات، اللى يرسوها يدوى فوق مستوى أعلى مد معروف. يعيشو فى أكواخ مبنية فى المواقع المختارة، ويبدون زى البحارة فى السفن إذا غطت الميه المنطقة المحيطة بهم، ولكنهم زى الأشخاص اللى غرقوا فى السفن لما يتراجع المد، وحول أكواخهم يصطادون الأسماك اللى تحاول الهروب مع انتهاء المد. و مايقدروش يرعو قطعانهم و يعيشو على اللبن زى القبائل المجاورة. مايقدروش القتال مع الحيوانات البرية، علشان منطقة الأدغال كلها بعيده اوى . يجدلو من المستنقعات حبال من نبات البردى و يصنعو بيها شباك صيد الأسماك، و يحفرو الطين بأيديهم و يجففوه فى الريح اكتر من الشمس، و يستخدمو التربة وقود لتسخين طعامهم. و أجسادهم متجمدة فى الريح الشمالية. و شرابهم الوحيد من تخزين ميه المطر فى خزانات قدام بيوتهم. و الأجناس دى هيا التي، إذا غزتها الأمة الرومانية دلوقتى ، تقول إنها فى العبودية! ده صحيح للغاية: القدر ينقذ الناس كعقاب.

حوالى سنة 1000 ميلادي، ابتدا بناء السد . و كان لرهبان دير إدوارد دور فعال فى النشاط ده. لكن جرت محاولات سابقة لبنا سد على البحر. فى منطقة فريسيان باينز ( قرب فرانكير )، تم اكتشاف قسم من السد طوله 40 متر، ويُعتقد أنه يرجع تاريخه لالقرن الاولانى أو التانى قبل الميلاد.

فى أواخر العصور الوسطى ، تم تعزيز نظام السدود تدريجى وقلت الفيضانات. من القرن السبعتاشر، اتبنا السدود على مسافة أبعد لاستصلاح اراضي. ذروته فى القرنين التسعتاشر والعشرين.

الحفاظ على الساحل الفريزى الغربي/النيديرلاندى[تعديل]

كانت الكثبان الرملية الواقعة جنوب بحر وادن كمان عرضة لهذه العملية، لكن التدخل البشرى منع العواصف الكتيرة من تغيير ساحل مقاطعتى شمال هولندا وجنوب هولندا لجزر منفصلة خلفها سهول وادن الطينية. بس، فى حوالى سنة 1200 بعد الميلاد، وصلت العواصف لتقسيم الساحل الشمالى لغرب فريزلاند لخمس جزر. حوالى سنة 1600 بعد الميلاد، تم استعادة 4 منها على طول الساحل الغربى مرة تانيه، لكن فيرينجن ، جنوب شرق تيكسل ، فضلت جزيرة لحد القرن العشرين.

علم الآثار[تعديل]

سنة 2019، اكتشف محققون بحريون نيديرلانديون حطام سفينة تعود للقرن  الستاشر وقت البحث عن حاويات من MSC Zoe . حسب  للمكتب الوطنى النيديرلاندى للتراث الثقافي، اتبنا السفينة  حوالى سنة  1540 فى نيديرلاندا فى عهد تشارلز الخامس . وعثر الباحثون كمان على ألواح نحاسية تحمل شعار عيلة Fugger وعوارض خشبية ذات هيكل أملس طوله حوالى 30 متر.[4][5][6]

سد المسطح الطينى[تعديل]

فى فريزلاند وجروننجن ، اتحط خطط لسد وتصريف بحر فادن. ونتيجة لذلك، بقت الجزر جزء من البر الرئيسي. و لحد اليوم ، تمكنت الطبيعة والحركات البيئية من منع ذلك.

كانت الخطة الوحيدة اللى تم تنفيذها هيا بناء جسر من فريزيان هولويرد لأميلاند ، سنة 1872، اللى ماكانش ناجح للغاية. بعد فترة وجيزة من البناء، تعرض الجسر بالفعل لأضرار جسيمة بسبب العواصف لدرجة أنه تم التخلى عن السد سنة 1882. و تآكل السد بالكامل بالتقريب من كده الحين.

ثبت أن بنا السدود فى شمال بحر وادن كان أبسط لحد كبير. ترتبط نوردستراند دلوقتى بشكل كبير بالسور عن طريق السدود بحيث يصعب تعريفها كجزيرة، كما ممكن الوصول للانجنيس و أولاند ونوردسترانديشمور وهامبرغر هاليج وسيلت ورومو عن طريق السدود. ممكن الوصول لMandø بدون سد عن طريق طريق المد و الجزر.

تطوير[تعديل]

الهجرة[تعديل]

جزر وادن فى حركة واضحة مستمرة. الحركة الاكتر أهمية هيا "الهجرة": الجزر نفسها تتحرك ببطء لكن بثبات من الغرب للشرق. على الجنب الغربى تختفى معظم الجزر ببطء فى البحر، و على الجنب الشرقى تظهر ضفاف رملية اكبر. الحركة دى هيا كمان سبب وجود معظم القرى نفسها غرب جزيرتها. لما تم تأسيسها كانت فى المركز. على مدار القرون القليلة الماضية، اختفت الكتير من البيوت وحتى قرى كلها فى البحر.

تشكيل هوك[تعديل]

الحركة التانيه هيا تطوير شكل الخطاف. وعلى طول الشقوق البحرية تنشأ تلال رملية على شكل خطاف، اللى يتغير شكلها مع حركة ذراع البحر. منفىنمو دى الخطافات تنشأ ميه ضحلة جديدة زى Noorderhaaks و Zuiderhaaks . فى بعض الأحيان تنمو زى دى الميه الضحلة، حيث تنشأ الجزيرة حيث كانت "تسير"، وتستعيد الجزيرة مساحتها.

جزر[تعديل]

جزر وادن النيديرلاندية[تعديل]

(من الغرب للشرق)

مأهولة[تعديل]

مساحة الجزر النيديرلاندية 405.2 كيلومتر مربع و عدد سكانها 23872 انسان .

غير معتاد[تعديل]

تشير أسماء كل الأماكن دى إن دى هيا المنطقة الانتقالية بين الجزيرة والميه الضحلة ( بلات بالنيديرلاندية). تعتبر Noorderhaaks وRottumerplaat وRottumeroog بشكل عام جزر، فى الوقت نفسه تعتبر الجزر التانيه حواجز رملية وتختفى من وقت لآخر فى الأمواج. ممكن العثور على جزيرة Wieringen السابقة فى الجزء العلوى من شمال هولندا ، مقابل Afsluitdijk .

جزر فادن الألمانية[تعديل]

(من الغرب للشرق و من الجنوب للشمال)

منظر جوى لسيلت

مأهولة[تعديل]

بالتروم و لانجيوج

غير معتاد[تعديل]

سودروجساند، ونوردروجساند، وجابساند (الميه الضحلة أو الحواجز الرملية غير المأهولة، الشمال والوسط)، و أمروم (أعلى)، مع بيلورم وفوهر (المناطق الخضراء) على اليمين

مساحة الجزر الألمانية 448.52 كيلومتر مربع (173 ميل مربع) و 53296 انسان . من الممكن القيام برحلة بالقارب من شوية جزر وادن الألمانية لجزيرة هيلغولاند الصخرية الصغيرة اللى على بعد 70 kilometres (43 mi) قبالة الساحل الألماني. رغم أن هيليجولاند (بالألمانية: Helgoland) مش جزيرة فادن، هناك روابط ثقافية قوية مع منطقة فادن؛ على سبيل المثال يتم التحدث بلهجة الفريزية الشمالية هناك.

لا تعتبر كل الجزر رسمى دى جزر وادن. لتعريف الجزيرة، لازم ألا يكون ما يقلش عن 160 هكتار (0.6 ميل مربع) مغمور بالميهفىمتوسط ارتفاع الميه فى بحر الشمال.

جزر وادن الدنماركية[تعديل]

(من الجنوب للشمال)

  • رومو
  • ماندو
  • كوريساند (غير مأهولة)
  • فانو
  • لانجلى (غير مأهولة)

فى القرن العشرين، جنوب جزيرة رومو الدنماركية، كانت جزيرة يوردساند الصغيرة، اللى غرقت سنة 1999. شمال الجزيرة الدنماركية فانو، اتفتح و إغلاق الساحل الرملى كذا مره على مدار التاريخ، لكن فى الوقت الحالى ياتقفل خط الساحل، ويشكل كامل تانى باستمدح مضيقين على الساحل الغربي. تبلغ مساحة الجزر الدنماركية 193.8 كيلومتر مربع (74.5 ميل مربع) و 4173 انسان .

مصادر[تعديل]

  1. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع Velde
  2. "North Frisian Islands". WorldAtlas.com. 2007. Retrieved 2007-07-24.
  3. Ahrendt, Kai. "Expected Effects of Climatic Change on a Barrier Island - Case Study Sylt Island/German Bight" (PDF). Retrieved 2007-07-24.
  4. "Dutch container search reveals rare ancient shipwreck - CNA". 2019-04-03. Archived from the original on 2019-04-03. Retrieved 2020-08-08.
  5. "Dutch container search reveals rare ancient shipwreck". The Jakarta Post (in الإنجليزية). Retrieved 2020-08-08.
  6. Rogers, James (2019-04-04). "Search for lost sea containers leads to discovery of 16th-century Dutch shipwreck". Fox News (in الإنجليزية الأمريكية). Retrieved 2020-08-08.

لينكات برانيه[تعديل]

قالب:Frisian Islands