جابى اجيون

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محتاجه تتويك
يتيمه


Chloé (logo).png
جابى اجيون
(بالفرنسية: Gaby Aghion تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالفرنسية: Gabrielle Hanoka تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد سنة 1921[1][2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات


اسكندريه  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات

الوفاة 27 سبتمبر 2014 (92–93 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات


باريس  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات

مواطنة
Flag of France.svg
فرنسا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مصممة أزياء،  وسيدة أعمال  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم لغه فرنساوى  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
الجوائز
Legion Honneur Chevalier ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة فارس (2013)  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات


بوتيك كلوى فى هونج كونج

جابرييل حانوكا او جابى اجيون هى مؤسسة العلامة التجارية الشهيرة كلوى CHLOÉ اتولدت فى اسكندرية فى مصر، فى مطلع العشرينات، وتحديدًا في 3 مارس 1921 اتولدت جابرييل حانوكا، لعائلة يهودية مصريه ثرية ذات أصول يونانية إيطالية، في منزل تملؤه الكتب. يدير الأب مصنع للسجائر، والأم شغوفة بالموضة، تجلب الخيّاطة لتفصيل ملابس للأسرة تستوحيها من مجلات الأزياء الفرنسية. في سن الثالثة عشرة سمحت لها والدتها بالذهاب إلى السوق لشراء الأقمشة؛ وهناك شعرت بالسعادة والحرية الذين ارتبطا عندها بالقماش.. ربما هنا كانت البداية.

تلقت جابرييل تعليمًا فرنسيًا مثلها مثل باقي فتيات المجتمع الراقي، وفي المدرسة الابتدائية قابلت الطفل ريمون أجيون، اللي يكبرها بعام واحد، والمولود هو الآخر لعائلة يهودية ثرية من أصل إيطالي مشهورة بتصدير القطن. هنا بدأت صداقة بين طفلين ستستمر طويلًا.

ريمون أجيون[تعديل]

كان لريمون ميولًا سياسية يسارية: انضم لرابطة أنصار السلام في مرحلة المراهقة، ثم شارك في تأسيس الاتحاد الديموقراطي سنة 1939، ثاني الحركات الشيوعية، بعد أنصار السلام. هذا الاتحاد سيرسم وجه الموجة الثانية للنشاط اليساري في مصر الأربعينات، بعد الموجة الأولى التي بدأت في العشرينات مع تأسيس الحزب الاشتراكي المصري سنة 1921، والذي تحول للحزب الشيوعي المصري في 1923، قبل أن يأمر سعد زغلول بحله في 1924. ومع تعرضه لضربات أمنية قوية؛ تفرق شمل مناضليه وخفت نشاطه.

ضم الاتحاد الديموقراطي عددًا ممن سيصبحون فيما بعد أبرز قيادات الحركة الشيوعية المصرية: هنري وراؤول كورييل، بالإضافة إلى مارسيل إسرائيل، وهليل شوارتز. ريمون أجيون كانت تربطه بهؤلاء صلة قرابة. وسيضم الاتحاد الديموقراطي أيضًا عددًا من المصريين من ضمنهم أحمد فؤاد الأهواني ومحمد نصر الدين المدرس بكلية البوليس.

الزواج[تعديل]

قرر الشابان جابرييل حانوكا وريمون أجيون الزواج سنة 1940، بعد قصة حب بدأت في الطفولة، ويهديهما الشاعر إدمون جابيس إحدى قصائد ديوانه أغاني لوجبة الغول (1943) بعنوان أغنية بلا عنوان: "ومنذ تلك الليلة/ الجدران لديها أربعة أسقف/ الحزن لديه عادة/ الجمال لديه عش/ والسرير لديه سارية/ للإبحار، للإبحار".

الهجره[تعديل]

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وفي سنة 1945 رأى ريمون أن الأحوال السياسية في مصر لا تسير في المسار الصحيح: انقسامات في ساحة العمل الشيوعي. فالاتحاد الديموقراطي تم حله، بعد نشوب خلاف بين القيادات الثلاثة كورييل وشوراتز وإسرائيل، إذ رأى هنري كورييل ضرورة البدء بتمصير الحركة وإبعاد الأجانب، فيما رأى شوارتز أن التمصير شعار عنصري، بينما اختلف معهما مارسيل إسرائيل حول الموقف من الدين.

أنتج هذا الخلاف ثلاث منظمات هي: الحركة المصرية للتحرر الوطني (حمتو) بقيادة هنري كورييل، والثانية كانت ايسكرا (الشرارة) بقيادة هليل شوارتز، والثالثة تحرير الشعب بقيادة مارسيل إسرائيل، ومن بين مؤسسات تحرير الشعب خرجت دار نشر الفجر الجديد التي أنتجت حركة أدبية وثقافية أثرت الوسط الثقافي المصري آنذاك. بعدها اتحدت حركتا حمتو مع ايسكرا سنة 1947 تحت اسم حركة حدتو صاحبة الباع الطويل في تاريخ الحياة السياسية المصرية.

كل هذه الانقسامات، بجانب استهداف الحكومة المصرية والاحتلال الإنجليزي للشيوعيين بموجات اعتقال متتابعة؛ دفعا ريمون للتفكير في الرحيل إلى فرنسا بشكل كامل، ودعمت جابرييل زوجها في قرار الهجرة ليعيشا ويبدآن فصلًا جديدًا من حياتهما.

انضم ريمون بعد الهجرة للحزب الشيوعي الفرنسي، وانخرط الزوجان معًا في دائرة الكتاب والشعراء والفنانين أمثال لورانس داريل وبيكاسو، وأصبحا جزءًا من تلك الدائرة البوهيمية التي كانت تجتمع في مقاهي منطقة ريڤ جوش بباريس.

أخذت جابرييل مشاهد وانطباعات وطنها معها؛ فمصر كما شبّهتها في حوار لها سنة 2012، كانت بمثابة ألوان: "رِمالها هي أجمل رمال رأيتها في حياتي، ذلك اللون البيچ، كملمس الحرير في اليد، أصبح رمزًا لبيت أزياء كلوّي فيما بعد".

تأسيس كلوى[تعديل]

استعارت جابرييل اسم صديقتها كلوّي هويسمان، وانطلقت رحلة بناء الماركة سنة 1952 من خلال التعامل مع المحلات التي كانت تتسوق منها جابرييل. ساعتها أراد أصحاب تلك المحال أن تحمل الملابس أسماء محلاتهم، لكن جابرييل نجحت في أن تُبقي اسم ماركتها كما هو. ابتدعت مصطلح "الملابس الجاهزة ذات الطابع الفاخر" الذي أطلقته على أسلوب تصميم ملابسها.

بيعت الفساتين بمجرد عرضها، وفي العام التالي كوّنت جابرييل شراكة مع چاك لورنوار، الذي تولى الجانب التجاري من المشروع، في حين تولت هي الجانب الفني.

في الستينات، أسندت جابرييل مهمة نقل رؤيتها الإبداعية إلى جيل جديد من المصممين الموهوبين، امتاز من بينهم مصمم ألماني شاب يدعى كارل لاجرفيلد الذي ترددت جابرييل في تعيينه بسبب شكوك حول ذوق الألمان كما قالت .

تحت إشراف جابرييل وإخراج كارل؛ كانت السبعينات منعطفًا في تاريخ كلوي. حيث بدأت بافتتاح أول محل باسم العلامة الصاعدة في باريس سنة 1972، برزت من خلاله الدار على الساحة الفرنسية وانتقلت منها إلى العالمية.

تضمنت قائمة الزبائن مشاهير السينما والمجتمع، من بينهن الممثلة الفرنسية برچيت باردو، وأميرة موناكو جريس كيلي، بجانب چاكلين أوناسيس (كينيدي سابقًا)، وفي سنة 1975 أطلقت كلوّي أول عطر يحمل اسمها.

انفصلت جابي عن دار «كلويه» بشكل نهائي في سنة 1985، بعد أن اشترتها مجموعة «ريشمون»، رغم ذلك كانت حريصة على حضور كل عروض الأزياء

عاد ريمون إلى مصر في زيارة وحيدة سنة 1970، ولم تكن له أية علاقة تنظيمية بالحركة الشيوعية المصرية آنذاك، كما ذكر جوئل بينين في كتابه.

تكريم[تعديل]

حصلت جابرييل على وسام جوقة الشرف الوطني سنة 2013، وهو أعلى تكريم رسمي في فرنسا نظير ما قدمته لصناعة الأزياء في البلاد.

وفاتها[تعديل]

ظل جابرييل وريمون معًا حتى وفاة ريمون سنة 2009، وبعده بخمس سنوات تلحق به جابي في 27 سبتمبر 2014 بمنزلها في باريس عن عمر يناهز 93 سنه وتم دفنها في باريس؛ تاركة إرثًا كبيرًا وعلامة مميزة في عالم الأزياء، وفروع حول العالم وحقائب أيقونية وأحذية عصرية وعطور فريدة.

مصادر[تعديل]

  1. المعرف المعياري الدولي للأسماء: http://www.isni.org/0000_0003_8284_8664 — تاريخ الاطلاع: 17 اكتوبر 2015
  2. معرف الموسوعة العالمية على الإنترنت: https://www.universalis.fr/encyclopedie/gaby-aghion/ — باسم: AGHION GABY — تاريخ الاطلاع: 9 اكتوبر 2017 — الناشر: الموسوعة البريطانية، المحدودة