تامر عاشور

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تامر عاشور
Tamer Ashor, Benchmark ksa - Jan 24, 2020.jpg

معلومات شخصيه
الميلاد 2 يناير 1984 (37 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات
مواطنه
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية الجنسيه (P27) في ويكي بيانات
الحياه العمليه
النوع بوب  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
الآلات الموسيقيه جيتار،  وصوت بشرى  تعديل قيمة خاصية الآلة الموسيقية (P1303) في ويكي بيانات
المهنه مغنى  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغه الام اللغه المصريه الحديثه  تعديل قيمة خاصية اللغة الام (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه لغه عربى،  واللغه المصريه الحديثه  تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات
بداية فترة العمل 2004  تعديل قيمة خاصية فترة الشغل (البدايه) (P2031) في ويكي بيانات

تامر عاشور, مواليد دمياط يوم 2 يناير سنة 1984), مغنى مصرى, اصدار اكثر من 15 اغنيه من 2004 حتى 2008.[1]

شهرته الواسعه خلت شركات الانتاج تتنافس عليه وقتها, اصدار البوم "صعب" سنه 2006 اللى ضم جميع الاغنيات السنجل اللى اصدرها بالاضافه الى اغنيات تانيه جديده و حقق الالبوم نجاح كبير اللى خلى شركات الانتاج تسعى تتنافس للحصول على توقيع عقد معاه, انضم تامر الى شركه روتانا فى اواخر سنه 2008 اللى قامت باصدار تانى البوماته بعنوان "حد بيحب" اللى حقق نجاح و ان أكتر الالبومات وقتها بيع و تحميل على الانترنت.

فى بدايه سنه 2011, اصدار البومه الثانى مع شركه روتانا و التالت فى مشواره الفنى و هو أالبوم "ليا نظره" اللى اعتلى قمه مبيعات سوق الكاسيت و اعلى نسبه تحميل على الانترنت و اعلى نسبه استماع رغم ان تامر مصورش اى اغنيه منه, بعدها التحق تامر فى نفس السنه بالخدمه العسكريه و اتعاقد مع شركه مزيكا و طرح البومه الرابع "عشت معاك حكايات " سنه (2014 ) اللى ضم 10 اغنيات و سنه 2016 و فى عيد الحب اصدر اغنيه بعنوان " سنين عشناها " من انتاج شركه مزيكا و اللى كانت ضمن البوم " خيالى " سنه 2017.

البومات[تعديل]

  • 2006 : "صعب "
  • 2008 : "حد بيحب"
  • 2011 : "ليا نظره"
  • 2014 : "عشت معاك حكايات"
  • 2017 : "خيالى"
  • 2019 : "أيام"

فيديو كليب[تعديل]

 * عشت معاك حكايات على يوتيوب(2014).

مصادر[تعديل]

  1. Empty citation (help)

لينكات برانيه[تعديل]