المحله الكبرى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير

المحلة الكبرى تتبع محافظة الغربية إدارياً، والمدينة عاصمة مركز المحلة الكبرى. يوجد بها أكبر مصنع للغزل والنسيج في الشرق الأوسط وهو مصنع شركة مصر للغزل والنسيج، والذي يعمل به حوالي 27 ألف عامل وموظف . تبعد المحلة عن القاهرة حولي 110 كم وعن الإسكندرية حوالي 120 كم، وهي من مدن دلتا النيل الداخلية أي أنّها تقع بين فرع دمياط وفرع رشيد، ويتوسط موقعها المسافة بين كل من المنصورة وكفر الشيخ وطنطا حيث تبعد نحو 25 كم من كل من تلك المدن .

التاريخ[تعديل]

عرفت مدينة المحلة الكبرى في عهد الفراعنة باسم ديدوسيا ومعناه نبات التيل. [بحاجة لمصدر] وكانت مركزاً حضارياً في قلب الدلتا حتى العصر القبطي والروماني فقد سميت "محلة دقلا" وهو نفس الاسم الفرعوني ولكن سموها محلة الكبراء. وكانت تعرف بالوزارة الصغرى لأنها كان فيها من النفوذ والحكم ومكان إقامة الأمراء والشيوخ وعدلت بعد ذلك إلى "المحلة الكبرى". وفى عهد الناصر قلاوون أصبحت عاصمة لإقليم الغربية سنة 715هـ 1320م وسميت مديرية روضة البحرين وأصبحت عاصمة لهذه المديرية الكبيرة التي كانت وقتها كامل الدلتا ماعدا محافظة دمياط وظلت هكذا حتى سنة 1836 م ونقلت العاصمة بعد أكثر من 515 سنة إلى طنطا وكانت المحلة الكبرى مدينة ليس لها زمام أي ليس لها أراض زراعية وكانت مدينة قائمة بذاتها حتى سنة 1260 هـ 1844 ثم أضيف إليها الزمام الحالي حتى وصلت مساحتها إلى 105,749 فدان أي أكثر من 444 كيلو متر مربع لتصبح كبرى مدن محافظة الغربية وتشغل حوالي ربع مساحة المحافظة.شبرا ملكان وقد ارتبط اسم المحلة بسمنود وهى أقرب مدن محافظة الغربية للمحلة (تبعد عنها حوالي 5 كيلومترات) وغير ذلك أن المحلة ارتبطت بسمنود طوال تاريخها القديم والحديث فقبل دخول العرب مصر نجد أن المحلة تذكر أنها من أعمال سمنود وعند قدوم العرب دخل زمام سمنود ا الحكم إلى المحلة بعد جلاء الحملة الفرنسية طواعية ونجد أيضا الخديوي عباس الثاني جعل المحلة قرية تابعة لسمنود ثم جعل سمنود قرية ا حتى نجد أن المدينتين ذات قواسم مشتركة وتاريخ كبير فسمنود تاريخها يرجع لعصور الأسر الفرعوني والمحلة يرجع إلى العصور الرومانية والعربية

السكان[تعديل]

يعمل الكثير من سكان المحلة بمصانع الغزل والنسيج كما يشتغل أهلها بالتجارة والتسويق حيث تعد المحلة من المراكز التجارية الكبرى في الوجه البحرى.

التعليم[تعديل]

تنتشر في المحلة الكبرى المدارس بجميع أنواعها من ابتدائية وإعدادية وثانوية كما يوجد بها الكلية التكنولوجية بالمحلة الكبرى والمعاهد الدينية الأزهرية.

الاقتصاد[تعديل]

يتركز معظم اقتصاد مدينة المحلة في مجال الغزل والنسيج والتجهيز والصباغة والملابس الجاهزة مع وجود عدد كبير من الانشطة الصناعية والتجارية العديدة مثل صناعة الزيوت والصابون والإلكترونيات والسجاد والطوب الطفلى والصناعات الغذائية.

القطن[تعديل]

تستهلك شركة مصر من القطن حوالى مليون قنطار أو ما يعادل إنتاج مصر من القطن هذا غير باقي الشركات العاملة في مجال الغزل. يوجد بالمحلة عدد من المحالج منها النيل لحليج الأقطان - مصر لحليج الأقطان - الدلتا لحليج الأقطان - القاهرة لحليج الأقطان. تعتبر صناعة الغزل من الصناعات القديمة في المدينة فقد كانت في القدم تغزل نبات التيل الذي اشتهرت به، أما الآن فتنتشر مغازل القطن في ربوع المدينة أشهرهم شركة مصر للغزل والنسج. تعتبر صناعة النسيج من الصناعات المكملة للغزل حتى يخرج إلى الشكل النهائى من اقمشة ومنسوجات وتنتشر بالمدينة مصانع النسيج التي تزيد عن 471 مصنع.

المطابع[تعديل]

تعتبر المطابع من الصناعات المكملة لعملية التسويق في مدينة المحلة الكبرى فيوجد أكثر من 10 مطابع في منطقة البساينة والسبع بنات والجمهورية و سوق الليمون أشهرها مطابع شتات ومطبعة أولاد الموجى ومطبعة ناصر و مطبعة طاهر.

دور النشر والتوزيع[تعديل]

يتواجد عدة دور نشر أهمها : دار الكتب القانونية ودار شتات للنشر والبرمجيات ومكتبة أنس بن مالك ودار الأمناء للنشر والتوزيع.

الأعلام[تعديل]

علماء الدين الشيخ جلال الدين المحلي صاحب تفسير القرآن المتوفي سنة 864 هـ مفتي الديار المصرية السابق الشيخ سراج الدين البلقيني (724هـ -805هـ) الدكتور محمد أبو زهرة الدكتور يوسف القرضاوي الدكتور عبد الحليم عويس

الشعراء والأدباء الشاعرة روحية القلينى الشاعر صلاح الشرنوبى الشاعر فاروق الشرنوبى الشاعر محمد فريد أبو سعدة الشاعر المرحوم أحمد الحوتي الشاعر المرحوم محمد صالح الشاعر احمد الجبالي الناقد المعروف جابر عصفور السناريست عبد الحي أديب الكاتب التلفزيوني كرم النجار الروائي محمد المنسي قنديل الروائي جار النبي الحلو القاص سعيد الكفراوي القاص المرحوم رمضان جميل

الإعلاميين عمرو أديب

الرياضيين كابتن عبد الستار على (الحكم الدولي السابق - نائب رئيس لجنه الحكام الرئيسية - محاضر دولي) فتحى خورشيد (حارس مرمى دولي سابق) محمد السياجي (لاعب كرة قدم دولي سابق وعضو اتحاد الكرة) محسن النحريرى (لاعب كرة قدم دولي سابق) السعيد عبدالجواد (لاعب كرة قدم دولي سابق) شوقي غريب (لاعب كرة قدم دولي سابق ومدرب منتخب مصر) محمد محروس العتراوي (لاعب غزل المحلة ومنتخب مصر) نبيل خروب (لاعب غزل المحلة سابقاً ومدرب فريق الشباب) صابر عيد (لاعب كرة قدم دولي سابق) عمر عبد الله (لاعب كرة قدم دولي سابق) عبد الرحيم خليل (لاعب كرة قدم دولي سابق) إبراهيم يوسف (لاعب دولي) لطفي الشناوى عماشة هداف الدورى 73 خالد عيد (لاعب دولي) كابتن أحمد حمادة (مدرب المحلة في عهده فازت المحلة ببطولة الدورى الممتاز) الكابتن إبراهيم السيد حسونة البخ (لاعب دولي سابق ومدرب حاليا) عبد العظيم الشورى لاعب دولى سابق لعب في منتخب مصر للناشئين في كأس العالم للناشئين والمنتخب الأولمبى والمنتخب القومى واختاره الكابتن محمود الجوهرى للعب مع منتخب مصر في الإعداد لكأس العالم 1990 ولعب في أندية دولية عديده ولعب لنادى غزل المحلة ويعمل حالياً مدرب بقطر كابتن محسن محمد بركات لاعب بلدية المحلة لاعب وسط ملعب فاز مع البلدية قبل الصعود على بطولة الوجه البحري عام 1987 كابتن خالد لطفي صيام لاعب بلدية المحلة جناح أيمن كابتن ناصر النني لاعب بلدية المحلة صانع ألعاب صعدت البلدية في عهده إلي الدوري الممتاز وكان أفضل فريق في تاريخ البلدية مع أسامة حامد -محمد درويش - محمد القط - كابتن إيهاب التي - أشرف كابونجا - عصام عبد المنعم - أحمد فاروق - كابتن شوقي غريب الكابتن عبد المنعم مصباح خامس العالم وبطل أبطال أفريقيا في الجودو ومدرب المنتخب السعودي للشباب ومدرب منتخب مصر للأنسات للجودو سابقاً ومحاضراً دولياً. الكابتن محمد السيد سبيع بطل أفريقيا ومدرب منتخب مصر للجودو في فترة السبعينات وأوائل الثمانينات وحالياً مدرب المنتخب السعودي للجودو ومحاضراً دولياً. الكابتن محمد رشاد كساب بطل مصر في فترة الثمانينات ومدرب المنتخب السعودي للجودو للناشئين ونادي الطائي السعودي حالياً. الكابتن رمضان درويش صاحب ذهبية وزن 100 كجم في بطولة العالم للجودو وأحد أهم الابطال الواعدين ومصنف رقم 3 أولمبيا. الكابتن محمد عبدالله شعبان مؤسس الرياضة بغزل المحلة

الفنانين صفية العمري السيد راضي أحمد مرعي عفاف راضي صلاح ذو الفقار محمود البزاوي الفنان حسين حسن راشد أشرف عبد الغفور الفنانة ريهام عبد الغفور الفنان ناصر سيف الملحن الراحل حسن أبو السعود المثال محمود مختار صاحب تمثال نهضة مصر الفنان عبد الرحمن أبو زهرة المثال الدكتور عبد الفتاح العزازي رئيس قسم النحت السابق بجامعة حلوان

الأحياء[تعديل]

حي أول المحلة هو الجزء الشمالي من مدينة المحلة الكبرى المصرية، ويفصل بينه وبين حى ثاني المحلة شارع بور سعيد (العباسي) وشارع مستشفى المبرة وشارع طريق محلة أبو علي القديم (الرجبى). وتقع رئاسة الحي على شارع مدرسة السادات. عدد سكانه أقل من سكان حي ثاني المحلة بالرغم أنه يضم مناطق أكثر من حي ثاني ولكنها صغيرة نسبيا. يتكون عدد من الشياخات.

يقسم حي أول المحلة إلى 17 منطقةً، هي:

المنشية القديمة

تقع الآن بين شارع الحنفي وكوبري الدلتا. وكانت تضم المنطقة الواقعة بين شارع بورسعيد وكوبرى الدلتا. والمنشية إحدى مناطق المحلة القديمة فقد أنشئت سنة 840هـ 1425م على يد محيي زاده ـ أحد أمراء المحلة قديماً ـ وتضم الآن الأسواق التجارية المختلفة والصاغة كما تضم في شمالها قسم شرطة أول المحلة وفى الشرق منها على شارع 23 يوليو رئاسة مجلس مدينة ومركز المحلة الكبرى والمجلس الشعبي المحلي. وأشهر مساجدها مسجد الحنفي (864هـ) وتعتبر المنطقة الشمالية منها دليلاً على روعة تخطيط المدن الإسلامية القديمة في تخطيط الشوارع والأزقة والحواري.

أبو شاهين

بدأ السكن في المنطقة عام 1955، وأصبحت المنطقة تشمل منشية ناصر وأبوشاهين القديمة والمساكن الجديدة وهى من المناطق الآهلة بالسكان. سميت منطقة أبو شاهين بهذا الاسم نسبة إلى أول عائلة سكنت تلك المنطقة، وتحوى عدداً كبيراً من المدارس في مختلف المراحل. توجد بها شركة الزيوت والصابون، وعدد كبير من المساكن الشعبية التي بنيت في عهد الرئيس جمال عبد الناصر، والمستشفى العام المسمى بالقصر، ومركز القلب. بها منطقة من أكبر المناطق الصناعية في المحلة الكبرى وهي من المناطق التي بها نسبة سكانية عالية، والمناطق الحديث نسبياً في المحلة.

سوق اللبن

عرفت المنطقة بوقوعها على تل ديدوسيا (الاسم الفرعونى لمدينه المحلة الكبرى)، وهو التل الذي سكن فوقه جنود الفاتحين العرب في زمن فتح مصر ويعد من المناطق الأثرية في مدينة المحلة لما يحويه من منشآت إسلامية ومساجد أثرية، بالإضافة إلى وجود المعبد اليهودي المبني قبل الفتح الإسلامي لمصر. وتوجد بها أيضا وكالة الغوري الثانية المبنية سنة 1510م (931هـ) في منطقة سوق السلطان. وبها أيضاً المسجد العمرى المؤسس سنة 21هـ 640م ويعتبر أقدم مساجد الدلتا وبه أقدم مئذنة في مصر وشمال إفريقيا، وهى مئذنة مسجد التوبة، وبها مسجد المتولي (أكبر مساجد الوجه البحرى قبل توسعة المسجد الأحمدى بطنطا عام 1985). وتعد منطقة سوق اللبن الآن مركزاً تجارياً كبيراً يفد إليه الكثيرون من المدن والمحافظات المجاورة. سوق تسمية قديمة من عمر المدينة وكانت قديما تسمى (النوالين والجيارة المرابع)وهى الآن مركز تجارى كبير في مدينة المحلة يفد إليه الكثير من الناس من المدن والمحافظات المجاورة.

منشية السلام

تقع في مدخل المدينة. بدأ السكن فيها سنة 1915، وسميت بذلك لوجود مسجد السلام الذي يتوسطها, وفي جنوب شرق المنطقة يوجد مسجد الشيخ محمد وهو من أهل القرن السابع الهجري. ويوجد بالمنطقة عدد من المصانع ومدرسة ابتدائية (جلال الدين) ومدرسة التجريبية الابتدائية، ويتوسط منشية السلام شارع عبد المنعم رياض وهي من المناطق كثيرة السكان ويشتغل سكانها بالعديد من الصناعات النسيجية والملابس الجاهزة والحرف المتنوعة والزراعة والتجارة.

أبو راضي

بدأ السكن في المنطقة سنة 1977، وأخذت في التوسع حتى الآن. سميت بهذا الاسم لأن الاراضى الزراعية التي أقيمت عليها المنطقة كانت ملك عائلة أبو راضي. والمنطقة بها عدد من المصانع والمشاغل وعدد من المدارس الابتدائية والإعدادية. وأهم شوارعها سعد محمد سعد, وأبو هرجة وشارع محمد الريدى (كميدار للسياحة). ويوجد بها العديد من المساجد مثل مسجد قادوس الكبير وعمرو بن العاص وعثمان بن عفان وفجر الإسلام.

محب

تتميز منطقة محب بوجود عدد من القصور والفيللات من العصر الملكي، وهى من المناطق الراقية في مدينة المحلة. سميت المنطقة على اسم محب باشا مدير الغربية وقد بنيت أول فيللا في المنطقة عام 1833، وبها أيضاً قصر عبد الحي باشا خليل (قصر الثقافة بالمحلة) وهو يعتبر تحفة معمارية في الدلتا وتحتوى المنطقة على شارع شكري القوتلي، الذي بدأ السكن فيه في أواخر الستينيات، ويوجد بالمنطقة أيضا نادي بلدية المحلة. وللمنطقة امتداد بدأ السكن فيه ابتداء من أواخر الثمانينيات، وهو امتداد محب وشكري القوتلي حتى الطريق الدائري للمدينة وتستخدم أراضيه للامتداد العمراني للمدينة. وبالمنطقة عدد من المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية، ويوجد بالمنطقة مسجد عبد الحي خليل (الباشا) المنشأ سنة 1955م 1375هـ ومسجد عبد المجيد قادوس وشارع شكري يتمز بالبنوك الكثيرة الفخمة وشارع شكري يوجد به عدة مطاعم وبعض محلات الأزياء.

منطقة 6 أكتوبر

سبب تسمية المنطقة بهذا الاسم هو أن شارع 6 أكتوبر يخترقها من المنتصف تقريبا، وقد بدأ البناء في هذه المنطقة في الخمسينات والستينات من القرن الماضي، ويوجد بالمنطقة مبنى حي أول المحلة الكبرى.

منشية الزهراء

سميت بهذا الاسم نسبة إلى مسجد فاطمة الزهراء الذي يتوسط المنطقة، وهي من المناطق الهادئة نسبياً. بدأ السكن فيها في منتصف الثمانينات بعد إنشاء مجمع محاكم المحلة الكبرى في المنطقة. ويوجد بالمنطقة مساكن لموظفي شركة مصر للغزل والنسيج ومنشية خالد بن الوليد، التي سميت بذلك الاسم نسبة لمسجد خالد بن الوليد الذي يقع على أطراف المنطقة. توجد بالمنطقة الكلية التكنولوجية بالمحلة الكبرى (المعهد الفنى التجاري والصناعي) وعدد من المصانع ومطحن المحلة والمجزر الحكومي للمدينة.

الرجبي

بدأ السكن فيها عام 1925، وهي من المناطق عالية الكثافة السكانية. لتسميتها قصتان: الأولى: نسبة إلى أكبر عائلة بها، ولتي كانت تمتلك أول أراض زراعية استخدمت في السكن. الثانية (وهى قديمة): هي أن القاضي رجب ـ وهو من قضاة القرن الحادي عشر الهجري ـ طُرد من مدينة المحلة القديمة فسكن في هذه البقعة من الأرض، فسميت المنطقة (رجب القاضى) أو الرجبي كما هو مشهور. والمنطقة عبارة عن كتلة سكنية كبيرة وتحتوى على عدد كبير من المنازل وبها مدرسة ابتدائية وعدد من محطات وصهاريج الوقود ومحطات الغاز الطبيعى، كما توجد بها مدرسة ثانوية هي مدرسة السادات الثانوية بنين ومدرسه إعدادية هي مدرسة المسلم الإعدادية للبنين. ومدرسة السيدة زينب الثانوية بنات. وعدد من كبير من المصانع بالحدود مع أبو شاهين.

الوراقة

يقع جزء منها في حي أول المحلة ويقع الجزء الآخر في حي ثان المحلة، في موقع متوسط بين منطقتي سوق اللبن وصندفا. سميت بهذا الاسم لأنها تفصل أو (تورق) بين مناطق المحلة القديمة الشمالية وبين المناطق الجنوبية للمحلة القديمة. تعد الوراقة من مناطق المحلة القديمة التي تحتوي منشآت إسلامية أثرية. وأشهرها مسجد المتولى ومسجد ولي الدين الجندي والغمري القبلي والعجمي وأبو الفضل المالكي ومسجد اليمانى، وتوجد بها أقدم مقابر للمسلمين وهي مقابر الشهداء في الجنوب وحسن البدوي في الشمال من المنطقة.

السكة الوسطى

أو محليا باسم السكة الوسطانية، من مناطق حي أول المحلة الكبرى. بدأ السكن فيها في منتصف السبعينات، [بحاجة لمصدر] وسميت كذلك لتوسطها بين طريق كفر الشيخ في الشمال وطريق الجابرية في الجنوب. تنتشر بالمنطقة المصانع والمشاغل. والمنطقة تستخدم أراضيها في الامتداد العمرانى للمدينة حتى الطريق الدائري غرباً، والكثافة السكانية بها متوسطة.

محلة البرج

تعد من المناطق القديمة بالمدينة. كانت أيام العرب قرية قائمة بذاتها في شمال المحلة، وورد ذكرها في الكتب كالآتي: محلة البرج من البلاد القديمة، اسمها الفرعونى "هورين بهرمس"، وكانت في الروك الناصري لها زمام ووحدة مالية ثم تم إلغائها في سنة 1260 هـ وأضيفت في مدينة المحلة الكبرى. محلة البرج الآن من مناطق المحلة ذات الكثافة السكانية العالية وتوجد بالمنطقة مدارس ابتدائية وإعدادية وثانوية ويوجد بالمنطقه كبرى مصانع ومصابغ المنسوجات القطنية.

منشية النصر

من المناطق الحديثة بالمدينة. بدأ السكن بها في أوائل التسعينات وسميت بذلك نسبة إلى مصنع شركة النصر الذي يجاور المنطقة.وتستخدم اراضى المنطقة في الامتداد العمرانى للمدينة لأنها تقع في أقصى المدينة ويحدها من الغرب الطريق الدائري، ومن الشرق شارع نعمان الأعصر، ومن الشمال طريق كفر الشيخ، ويوجد بالمنطقة عدد من المصانع.

منشية السادات

تعتبر من المناطق الصغيرة نسبيا وتقع بين محلة البرج ومنشية النصر. بدأ السكن فيها في الثمانينات، [بحاجة لمصدر] وسميت كذلك نسبة إلى شارع دمرو السادات الذي سمى كذلك لمرور الرئيس السادات به عند زيارته لمدينة المحلة وزيارة قرية دمرو التابعة لمركز المحلة. تشتمل المنطقة على عدد كبير من المصانع والمصابغ والكثافة السكانية بها منخفضة.

الدلتا

بدأ السكن فيها سنة 1866، [بحاجة لمصدر] وكانت قديما بها محطة السكك الحديدية القديمة للمدينة وهى محطة الدلتا، ولذلك سميت المنطقة بهذا الاسم. توجد بالمنطقة مقابر الأرثوذكس وكنيسة مار مينا كما توجد محطة اتوبيس مركزية لخدمة مناطق المحلة المختلفة والمدن والقرى المجاورة ومستشفى المبرة للتأمين الصحي.

المنطقة الصناعية

تتكون المنطقة من عدد كبير من المصانع والمصابغ وبها مركز شباب مدينة المحلة وهو من أكبر مراكز الشباب في مصر بعد مركز شباب الجزيرة بالقاهرة. [بحاجة لمصدر] الكثافة السكانية بها منخفضة وبها مركز للتدريب على الصناعات النسيجية، ومستشفى الجمعية الخيرية، وجراج ومحطة لأتوبيس وسط الدلتا. وتمتد حتي الطريق الدائري الغربي. وبها معهد المحلة الكبري الإعدادي الثانوي الأزهري الذي يعد مركز إشعاع حضاري وديني في المنطقة وكذلك معهد الإمام الشافعي الابتدائي النموذجي الأزهري

منشية التحرير

من المناطق التي قامت رئاسة مدينة المحلة الكبرى بإنشائها في الثمانينيات، [بحاجة لمصدر] وهى عبارة عن وحدات سكنية حكومية. واسمها السابق «منشية مبارك»، حيث سميت المنطقة بهذ الاسم نسبة إلى الرئيس السابق محمد حسني مبارك وتغير اسمها من «منشية مبارك» بعد ثورة 25 يناير، وبها عدد من المصالح الحكومية ونوادي النقابات ومركز شرطة المحلة الكبرى وبها معسكر لقوات الامن المركزى ومخبز وموجود ومقر مرور المحلة الكبري، وبها مدرسه ابتدائيه (أبو بكر الصديق) ومدرسه اعداديه(صقر قريش) وثلاث مدارس للصم والبكم وومعهد ازهري وبها محطه للكهرباء وملعب للكره وبها محطه لمياه الشرب ..كما يوجد بها بعض المصالح الحكومية كالضرائب العقارية حى ثاني المحلة هو عبارة عن مجموعة من المناطق جنوب المدينة وهو يقع جنوب شوارع «بور سعيد - والعباسى - ومستشفى المبرة - وطريق محلة أبو على القديم» التي تفصله عن حي أول المحلة والمناطق به تتميز بالكبر والكثافة السكانية العالية وبالتالى عدد سكانه أكبر من حى أول المحلة ويضم في شركه (شركة مصر للغزل والنسيج) المقامة على مساحة 600 فدان. رئاسة الحى تقع على شارع وابور النور يتكون من شياخات (أحمد المنسى، الامام الحسينى، حبيب السبخاوى، محمد السحلى، مصطفى الاجرودى)

المناطق :

الجمهورية

منطقة الجمهورية من مناطق حى ثاني المحلة الكبرى عرفت بهذا الاسم بعد ثورة يوليو 1952 وكانت قبل ذلك معروفة بالسلخانة وارض الخاصة الملكية لأن بها بعض اراضى تابعة للملك فؤاد وبدأ السكن بها في 1920 على اراضى الاهالى في المنطقة الشمالية منها وبعد الثورة ازداد التوسع بها حتى صارت من أهم مناطق المحلة واكثرها واعلاها كثافة وحجما فطولها 1750 متر وعرضها 1100 متر ويخترق الشارع الرئيسى (الجمهورية) من الشمال الغربي إلى لجنوب الشرقي مقسمها إلى جانبين وهي مقسمة إلى أول وثان ومنشية السلام الجديدة ومنشية عبد المنعم رياض وبها جراج البلدية والسلخانة القديمة ومقرات بعض الأحزاب المصرية مثل الخضر المصري والتجمع والاشتراكي تحت التأسيس وتقع في جنوبها الشرقي على بحر شبين نوادي الشرطة والصيد الرياضي وبها عدد من المدارس الابتدائية وبها مقابر الكاثوليك التي كانت مقابر لليهود ومعبد لهم فيها في شمالها بجوار السكة الحديد. وهي أكثر كثافة سكانية في المحلة الكبرى وتكاد تكون أكبر كثافة سكانية في محافظة الغربية كلها وذلك بسبب قربها الشديد من شركة غزل المحلة وأيضاً قربها من منطقة الشــون وهي تاخذ مساحة كبيرة تبدأ من مزلقان الشعبية وتنتهى حتى مزلقان الشون ـ ومن ش سكة طنطا حتى ش سكة زفتى وهي منطقة تعتبر أغلبها عشوائية في طريقة البناء.... وبها الكثير من المشروعات وبها أيضاً الكثير من المشاهير فمثلاً بالنسبة للمشروعات شركه النموري لخيوط الحياكه وأكثر من 10 مطابع كبيرة منها (مطبعة المصطفى ـ مطبعة الأقصى ـ مطبعة الأندلس.... وغيرها) وينتشر بها الأكلات الشعبية ومطاعم الفول والفلافل بشارعها الرئيسى ش. الجمهورية (السلخانة سابقاً). وبالنسبة للمواصلات ففيها مواصلات داخلية تبدأ من مزلقان الشـون حتى السنترال الجديد نهاية شارع الجمهوريه تقريبا وبها أيضا مواصلات خارجية تربطها بمدينة المحلة وأيضاً بهامواصلة التكتك. وبالنسبة للمدارس : فهي تحتوى على مدارس ابتدائية مثل مدرسة الجمهورية ومدرسة عبد المجيد موسى. ويأتي في الترتيب بالنسبة للكثافة السكانية منطقة المنشية الجديدة وسكة طنطا فمن الصعب في مدينة المحلة تفرقة المناطق فكل المناطق ملتصقة ببعضها البعض وساعدهم على ذلك عشوائية كما يوجد بالحى مستشفى الصدر وتعتبر ثاني أهم مستشفيلت الصدر بمصر. مشاهير المنطقة قهوه السماحى _ام حماده _مكتبه ياسمين _مكتبه الحسام _مطبعه المصطفى _ مطبعة النعمان للدعاية والإعلان

منشية عبد المنعم رياض

من مناطق حي ثان المحلة. وهي من المناطق ذات الكثافة السكانيه المتوسطة في المحلة وهي ذات طبيعه خاصه لقصر شوارعها وانتظامها وهدوئها وتنحصر بين سكة زفتي غربا وشارع نادي الشرطة شرقا وتتميز بارتفاع مستوي المعيشه وسهولة المواصلات وقد نشأ هذا الحي في مارس 1969 م بعد استشهاد الفريق عبد المنعم رياض تخليدا لذكراه وهي بجوار مساكن كفر حجازي وبها مسجد التقوي وسوق كبير يسمي سوق التقوي في نهاية المنطقة مع شارع سكة زفتي. منشية عبد المنعم رياض (سكة زفتي وطريق نادى ظباط الشرطة) هي المنطقة الواقعة بين منطقة الجمهورية المشهورة وبين شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى وتتكون منشية عبد المنعم رياض من منطقتين بطرق حديثة هما : 1- طريق سكة زفتى وبها مدرسة التقوى الابتدائية ومسجد التقوى الكبير وقاعة مارشال المحلة الكبرى (أبو عصام سابقاً). 2- طريق نادى ظباط الشرطة وينتهى بالطريق نحو قرية كفر حجازي.

مشاهير المنطقة :

1- عادل الرفاعي 2- مكتبة الصاوى 3- ماركت أبو سامى 4- ماركت الخليل

السبع بنات

من مناطق حى ثان المحلة. وتعتبر من أقدم المناطق الراقية في مدينة المحلة، إذ أن تاريخ انشائها يرجع إلى سنة 1849م وكانت سكن الجاليات الاجنبية واليهودية في المدينة بعد الامتيازات الأجنبية. وقد انتشرت بها الكنائس وكان بها كنيس لليهود تحول سنة 1946 لكنيسة تابعة لطائفة الفرنسيسكان الكاثوليك ويوجد بها حتى الآن دير للراهبات، وهذا هو سر تسميتها بمنطقة السبع بنات لأن الدير كان به سبع راهبات فعرفت المنطقة بهم وذلك لما قدموه من خدمات طبية لأهالى المحلة المسيحين والمسلمين على حد سواء. بالمنطقة أيضاً مدارس القديس أغسطينس (الفرير) ونوتردام المنشأتان في عام 1881، وبها أيضاً كنيسة السيدة العذراء للأقباط الأرثوذكس. وتقع بها محطة السكك الحديدية للمدينة وبها شركة مصر للغزل والنسج ومحالج للقطن ونادى شركة مصر الاجتماعى. ويوجد في طرفها الجنوبي رئاسة حى ثاني المحلة الكبرى كما أن بها عدد من المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية. وتشمل المنطقة مناطق السبع بنات والإنتاج وفيلات ومساكن شركة مصر للغزل. و فيها أيضا كان يسكنها الرئيس ياسر عرفات رئيس فلسطين السابق عندما كان يعمل مهندسا مدنيا في شركة مصر لأعمال الأسمنت المسلح فرع المحلة الكبرى، وبها أكبر تجمع لأصحاب الديانة المسيحية بالمحلة الكبرى، وتعتبر أيضاً من أرقى المناطق في المحلة الكبرى رغم الهدوء العارم التي تتسم به فتخلو الشوراع من المارة بعد خروج اخر وردية للعمال بشركة مصر الساعة الحادية عشر ونصف مساء، ولكن يوجد بها الشارع الرئيسى حيث تدب فيه الحياة ليلاً نهاراً حيث يعتبر هو طريق الخارجين من شركة مصر إلى المحطة الرئيسية، وأيضاً به محلات تجارية تنعش أيضاً الحركة به ويفتتح من تجاه الشركة بنادى غزل المحلة للموظفين. ومن أهم الشوارع الأمام محمد عبده الإنتاج الثورة بطرس غالي عدلى يكن (أمام شركة مصر الناحية يميناً - أمام تعاون غزل المحلة وشارع الثورة الناحية شمالاً) النقابة (نقابة العاملين في شركة مصر للعزل والنسيج) دور الثقافة يوجد بالسبع بنات مدارس حكومية ومدارس خاصة المساجد والكنائس بالمنطقة والتي تعمل على نشر الثقافة الدينية مسرح شركة مصر للغزل والنسيج قصر ثقافة شركة مصر كما يوجد بها دور السينما حيث يوجد سينما الجوهرة ومؤخرا سينما نادى الموظفين (شركة مصر للغزل والنسيج)

منشية البكري

من مناطق حى ثان المحلة الكبرى. بدأ السكن في المنطقة عام 1958 عندما قامت شركة مصر للغزل والنسج ببناء عدد من الفيلات مقسمة على ثلث مناطق (أ، ب، ج) لسكنى الموظفين والمهندسين بالشركة واختارت الضاحية الجنوبية للمدينة. توجد بالمنطقة محطة سكك حديدية تخدم المنطقة وتسمى "محطة منشية البكري"، وتبعد عن محطة المحلة الرئيسية 3.5 كيلومتراً إلى الجنوب. وقد أنشئت هذه المحطة عندما قام الرئيس جمال عبد الناصر بزيارة المدينة بالقطار فبنيت المحطة ليتوقف فيها القطار ليفتتح الرئيس الفيلات، وسميت المنطقة تيمناً بمكان إقامة الرئيس جمال عبد الناصر بمنطقة منشية البكري بمصر الجديدة. والمنطقة الآن من مناطق المحلة الراقية لما بها الفيلات المبنية بواسطة الشركة أو عن طريق أهالي المنطقة التي تعتبر من مناطق الجذب في المدينة من حيث السكن وتوسعها جنوبا حتى منطقة عزبة البرلسى. بالمنطقة مدارس ابتدائية وثانوية بالإضافة إلى فندق.

المنشية الجديدة

من مناطق حي ثان المحلة الكبرى. بدأ السكن في المنطقة عام 1905 في مناطق سكة طنطا في الشمال والشرق منهاوتحتوي علي. 1- سكة طنطا في الشمال والشرق وهي الحي الأقدم وتقع شمال مدينة العمال وتواجهه حي الجمهورية وتنفصل عنه بخط القطار وتتصل مباشرة بالمنشيه الجديدة من الجانب الاخر 2- مدينة العمال الثانية (المستعمرة) وكانت قديما ثكنة للجنود الإنجليز في المدينة، ثم استخدمتها شركة مصر للغزل والنسيج لإسكان عمالها وبها مدارس مدينة العمال الابتدائية والاعداديه للبنين والبنات والحضانه وساحتين للالعاب ومركز الشرطة وشعبة الاداب والاداره العامة لشرطة المحلة وفرن علي احسن مستوي 3- المنشية الجديدة بداء السكن في السبعينات والثمانينات حتى وصلت إلى ما هي عليه من حجم شاسع سميت بالمنشية الجديدة لتمييزها عن المنشية القديمة التي تقع في وسط المدينة. . وبالمنشية الجديدة عدد من الجوامع وأهمها جامع الغفران والسلام وقادوس ويلحق بهم عيادات شعبيه لمعظم التخصصات

صندفا

من مناطق حي ثان المحلة الكبرى، وتعتبر من أقدم مناطق المدينة؛ إذ ورد ذكرها في الكتب والخطط القديمة (أن المحلة تتكون من جانبين: محلة شرقيون وسندفا وتشغل مساكنها جنوب المحلة القديمة). ولفظة صندفا هي في الاصل لفظة أعجمية تعنى البلاد الحامية أو الناجية؛ وذلك لآن مدينة المحلة في العهود القديمة ـ قبل الفتح العربي ـ ضربها فيضان النيل وغمرها بالطين ولم تبق إلا هذه المنطقة. وتشمل صندفا مناطق سويقة النصارى والمنسوب وأبو الحسن والتربيعة، وبها مساجد قديمة مثل أبو الفضل الوزيري والإمام وعبد ربه الشرنوبي والصياد والمنسوب وأبو الحسن والرديني والروازقية وأبو بكر الطريني وسبح الله. وتوجد بها كاتدرائية مار جرجس للأقباط الأرثوذكس، وهى كنيسة أثرية. وتعتبر المنطقة حياً تجارياً ممتازاً لكثرة المتاجر والمحلات الكبيرة بها، وبها عدد من المدارس الابتدائية بالإضافة إلى سوق الجملة للخضر والفاكهة الذي يشغل الجزء الجنوبي على شارع نعمان الأعصر. ويوجد شرق المنطقة على شارع 23 يوليو (البحر) قسم شرطة ثان المحلة الكبرى.

منشية خضر

من مناطق حى ثان المحلة الكبرى. بدأ السكن فيها عام 1950، وهى من المناطق الشعبية في المدينة. سميت بهذا الاسم نسبة إلى عائلة خضر أكبر العائلات المالكة في هذا الوقت و منهم المهندس سيد عبد الوهاب خضر رئيس هيئة التنظيم بالمحافظة. يوجد بالمنطقة عدد كبير من المصانع على الطريق الدائري غرب المدينة.

أبو دراع

من مناطق حى ثان المحلة الكبرى. بدأ السكن فيها في أواخر السبعينيات، وسميت كذلك نسبة إلى أشهر وأكبر عائلة في المنطقة. بالمنطقة مدرسة إعدادية، وبها عدد من المصانع الكبيرة والمصابغ. والكثافة السكانية بالمنطقة متوسطة إلى كبيرة.

حي ثالث، هو إحدى التقسيمات الداخلية لمدينة المحلة الكبرى في محافظة الغربية، جمهورية مصر العربية.

المعالم :

إسلامية : تعتبر مدينة المحلة ثالث أكبر مدينة بها آثار إسلامية بعد رشيد وفوة تتميز مدينة المحلة الكبرى بعدد من المنشأت الإسلامية الأثرية والتي تحوى عدد من المساجد والقباب والمنشآت الأثرية على مر العصور الإسلامية مسجد العمري 21 هـ 641 م مسجد المتولي (الطريني الكبير 810هـ مسجد ولي الدين الجندي 700هـ مسجد بن عطاء الله السكندري 986هـ معاصرة : ومنها على سبيل المثال برج ساعة شركة مصر للغزل والنسج 1933م شركة مصر للغزل والنسيج نادي مجلس بلدية المحلة الكبرى 1931 نادي غزل المحلة 1927 نادى الصيد الرياضى نادى الرياضات البحرية نادى التجديف الرياضى مركز شباب المحلة 1955 سوق الجمعة والثلاثاء مسجد عبد الحي باشا خليل (الباشا) قصر عبد الحى باشا خليل (قصر ثقافة المحلة) مسجد عبد المجيد قادوس مبنى مكتبة مجلس بلدى المدينة (المكتبة العامة) مصانع الغزل والنسيج الخاصة محطة تقوية الإرسال التلفزيونى مباني مستشفى صدر المحلة القديمة (فاروق) مستشفى كبد المحلة الجديد مركز القلب التخصصى بالمحلة مستشفى مبرة المحلة (افتتحت في عهد الملك فاروق سنة 1942 وجددت كليا سنة 2002) النصب التذكارى للجندى المجهول في ميدان 6 أكتوبر مسرح غزل المحلة ستاد بلدية المحلة ستاد غزل المحلة (سعته حوالي 29 ألف متفرج) تمثال نهضة الصناعة المصرية بشارع 23 يوليو(البحر).

مركز المحلة الكبرى أحد مراكز مصر تتبع محافظة الغربية ومقرها مدينة المحلة الكبرى. وبه عشر وحدات محلية تتبع كلّ منها عدّة قرى:

نمرة البصل بشبيش لومانا أبو النجا الأنشا العتمانية محلة القصب محلة حسن ميت السراج منشية الأمراء كفر الجنينة القبلي ميت الليث هاشم ديرب هاشم الحوامدية الجديدة عطاف الهياتم بلقينا الأبشيط دمرو سنبارة كفر دمرو منشأة طنبارة طرينة شبرا نبات دمتنو سامول الشهيدي طنبارة دخميس كفر البسطويسي منشأة الأوقاف البنوان صفط تراب عياش شبرا ملكان المعتمدية كفر دمتنو كفر قريطنة سندسيس كفر العبايدة القيراطية الجابرية العامرية الدواخلية دنوشر السجاعية شبرا بابل كفر حجازي كفر فيالة الكمالية