القوات البرية الليبية

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

القوات البرية الليبية هو أكبر فروع القوات المسلحة الليبية رفقة القوات البحرية الليبية والقوات الجوية الليبية وقوات الدفاع الجوي الليبية.

يقودها حاليا المشير خليفة حفتر الذي تم ترقيته من قبل مجلس النواب الليبي المنتخب. وتشارك هذه القوات في حرب ضد ميليشيات إسلامية متطرفة في شرق ليبيا أمثالأنصار الشريعة ومجلس شورى مجاهدي درنة إضافة لبعض المجموعات التابعة لمنظمة الدولة الإسلامية في العراق والشام. و كذلك يخوض الجيش حرب ضد ميليشياتفجر ليبيا في غرب البلاد.

نظراً لوقوع العاصمة طرابلس في يد مجموعات عسكرية خارج سلطة البرلمان الليبي المعترف به دولياً، يقود الجيش الليبي عملياته من شرق البلاد.

تسلسل تاريخي[تعديل]

الجيش الليبي تم تأسيسه من قبل مجاهدين ليبيين عام 1939 غرب مصر كقوة وطنية لمحاربة الاحتلال الإيطالي في البلاد ووصل تعداده لنحو أحد عشر ألف شخص من  الليبين الذين فروا من اضطهاد الاحتلال الايطالي، وتم تدريبه على يد الجيش الثامن البريطاني، وشارك في طرد قوات المحور من ليبيا، ثم تمت اعادة هيكلته بعد استقلال ليبيا في 1951 وتمخض عن هيكلة وحدات نظامية قليلة التسليح. عام 1959 أنشأت الكلية العسكرية بليبيا وبدأت بتخريج ضباط نظاميين عاملين بالقوات المسلحة الليبية.

حكم القذافي[تعديل]

بعد عام 1969 أصبحت (القوات المسلحة العربية الليبية). وتم الاهتمام بالقوات المسلحة الليبية فترة من الزمن استطاع فيها الجيش الانتقال بسرعة الى صفوف الجيوش المتقدمة اكاديميا وعلميا، الى ان فقد العقيد معمر القذافي رئيس ليبيا آنذاك ثقته في القوات المسلحة نتيجة تعدد العمليات الانقلابية ضده. تم على اثرها انشاء (رئاسة أركان الوحدات الأمنية) عام 1979.

صعد القذافي العمليات العسكرية في تشاد المجاورة لليبيا وزج بالقوات المسلحة في حرب دامت ثمان سنوات تقريبا تدخلت فيها دولٌ أخرى كفرنسا وانتهت بخروجه من تشاد نهائيا عام 1987. وعاد الجيش بعزيمة منهارة وفقد الكثير من العسكريين على مستوى جميع الرتب كانوا من الكفاءة والحرفية ممن يعتمد عليهم في وحداته العسكرية القتالية والتدريبية والفنية. تغولت وحدات (رئاسة اركان الوحدات الامنية) المسماة (كتائب الامن والحرس) واستأثرت بجميع امكانيات المؤسسة العسكرية، وتم التضييق على القوات المسلحة وتم اعادة تسميتها (الشعب المسلح) . وقطعت عنها الامكانيات ومنعت من تطوير نفسها عن طريق الكفاءات من منتسبيها. وتم تهميشهم بعدم تمكينهم من ممارسة تخصصاتهم. ونتيجة الفساد الذي ضرب مؤسسات الدولة ادى ذلك الى تصنيف الدولة الليبية في المراتب الأولى للفساد المالي والاداري على مستوى العالم عام 2010. حيث تأثرت المؤسسة العسكرية مما دعى الى ضرب الفساد لها نتيجة عدم الاهتمام بها وتحصينها ضده. كما كان النظام السابق يغض الطرف عن الفساد في القيادات العليا بالمؤسسة العسكرية والمتمثلة في أغلب من أُطلق عليهم (الضباط الاحرار).

الدبابات والمدرعات[تعديل]

الإسم النوع بلد الأصل العدد
تي-55 دبابة قتال رئيسة  الاتحاد السوفيتي 500+
تي-62 دبابة قتال رئيسة  الاتحاد السوفيتي 100+
تي-72 دبابة قتال رئيسة  الاتحاد السوفيتي 200+
بي إم بي-1 مركبة قتال مدرعة  الاتحاد السوفيتي 1000
بي إم بي-3 مركبة قتال مدرعة  الاتحاد السوفيتي 10
إم-113 ناقلة جنود مدرعة  الولايات المتحدة 28
بي تي أر-50 ناقلة جنود مدرعة  الاتحاد السوفيتي
بي تي أر-60 ناقلة جنود مدرعة  الاتحاد السوفيتي 500+
بي تي أر-70 ناقلة جنود مدرعة  الاتحاد السوفيتي
بي تي أر-80 ناقلة جنود مدرعة  الاتحاد السوفيتي
بي أر دي إم-2 مركبة استطلاع  الاتحاد السوفيتي 500

شوف كمان[تعديل]