القطيف

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

محافظة القطيف، هى المحافظة اللى إتعمل فيها اتفاقية القطيف بين الجيش البريطانى والملك عبد العزيز واللى بينص فيه على قطع الدعم العسكرى لـ ال رشيد بالإضافة الى احترام المعتقد الديني للمدينة الشيعية .

محافظة القطيف، هى مدينة سعودية تاريخية بيسكن فيها شيعة جعفرية. المناهج الدراسية الخاصة فى المدارس، و اللى بيعترض ليها الشيعة بتخالف عقيدتهم، و من اشهر علما الشيعة اللى بينقضو سياسة الدولة فى التعليم و التوظيف و التمييز المذهبي، الشيخ حسن الصفار. مع العلم ان محافظة القطيف محافظة منسية فى الإعلام السعودي، مابيجيش سيرتها كتير بسبب وجود الشيعة الكتير فى المحافظة.

تقسيمات محافظة القطيف[تعديل]

المدن[تعديل]

  • مدينة القطيف
  • مدينة صفوى
  • مدينة سيهات

الجزر[تعديل]

  • جزيرة تاروت: أكبر وأوسع جزيرة في شاطئ الخليج بعد البحرين ومن قراها السنابس وتاروت ودارين والربيعية والزور

القرى[تعديل]

  • الجش
  • الملاحة
  • الجارودية
  • الأوجام (والذي يوجد فيها قبر النبي إليسع)
  • الخويلدية
  • حلة محيش
  • التوبي
  • البحاري
  • القديح
  • العوامية
  • الناصرة
  • المشاري
  • المحدود
  • تركيا
  • المنيرة
  • عنك
  • المدارس
  • المسعودية
  • البديعة
  • حي الحسين

أحداث الامنية فى 1979[تعديل]

فى 20 نوفمبر 1979، وبعد وصول "الخميني" رئيس الثورة الاسلامية فى إيران، رحبو الشيعة فى العالم الاسلامي برجوع الخميني من منفاه فى فرنسا، معتقدين انه إتحرر الاسلام من العلمانية[عايز مصدر]، وتمت فوضى امنية فى القطيف سنة 1979 بعد الاشتباك بين المواطنين الشيعة و بين الحرس الوطني السعودي، و ذلك أدّى لـ موت مدنيين كتير.

التاريخ[تعديل]

يرجع تاريخ القطيف - والتي كانت واحة - إلى أكثر من 3500 سنة قبل الميلاد، وكانت ضمن ما يُسمى إقليم البحرين والذي يضم البحرين والقطيف والأحساء،[1] ويرجع نسبهم إلى عبد القيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان ويرجع نسب عدنان والذي يُعبر عنه بأبي العربي إلى النبي إسماعيل.[2][3]

التمييز الطائفي[تعديل]

يُشكِّل الشيعة حوالي 10%-15% من سكَّان الشعب السُعودي، يعيش أغلبهم في محافظة القطيف.[4][5] حسب تقرير لهيومن رايتس ووتش عام 2009، المواطنون السعوديون الشيعة يتعرضون لـ"تمييز مُنظَّم في الدين والتعليم والعدل والتوظيف". ذكر التقرير بأن الشيعة يتعرَّضون لتمييزات كبير ضدهم، من ضمنها في المؤسسات التعليمية، حيث: تُكفِّرهم المناهج التعليمية. ويمنع القضاة عادة الشهود من الشيعة أثناء المحاكمات بسبب مُعتقداتهم وأيضًا يُمنَع توظيف الشيعة في الوزارات الحكومية والمؤسسات العسكريَّة.[6].

ذكر تقرير لمنظمة العفو الدولية كان قد صدر قبل ثلاثة أسابيع من الحادثة: "مما يحسب للملك سلمان بن عبد العزيز، أنه اتخذ بعض الخطوات المناهضة للتحريض ضد الأقليات الدينية في المملكة، بما في ذلك الأقلية الشيعية. ومع ذلك كانت هذه التدابير غير كافية وتعسفية. وقد استخدم المسؤولون السعوديون أنفسهم، بمن فيهم أمير المنطقة الشرقية، حيث تقيم أغلبية الطائفة الشيعية في البلاد، عبارات مهينة للإشارة إلى الشيعة. وفي سياق التحريض المتكرر ضد المسلمين الشيعة على وسائل الاعلام الاجتماعية، وبخاصة منذ بداية الحملة العسكرية السعودية في اليمن، وهذا أمر يفتقر إلى المسؤولية وسوف يفاقم على الأرجح من حدة التمييز والتهديدات التي تواجهها الأقلية الشيعية."[7]

ومنذ عام 2014 حدثَت أربع عمليات إرهابية تستهدف الشيعة في السعودية:

  • الهجوم المُسلَّح على مجلس شيعي في الدالوة (كان هدف مُنفذو العملية الإرهابية الدخول إلى جهة النساء ولكن سرعان ما قام الرجال بإغلاق الأبواب وإقفالهم على النساء ما نتج عنها مقتل 5 أشخاص وإصابة البعض)[8]
  • تفجير مسجد الإمام علي في قرية القديح في محافظة القطيف (قام منفذ العملية بلبس حزام ناسف ودخل في صفوف المصلين يوم الجمعة وفجر نفسه ما أسفر عن مقتل 21 شخص وإصابة أكثر من 100 شخص، حيث بعض المصابين في حالات حرجة).[9]
  • تفجير جامع (مسجد) الإمام الحسين في العنود (بعد الاعتداءات السابقة أصبح عند كل مسجد متطوعين من الشيعة يقومون بتفتيش كل من يدخل للمسجد، وقد كانت خطة الإرهابي هي بالدخول على القسم النسائي وتفجير نفسه هناك، حيث تتواجد أعمدة الجامع هناك، مما سيؤدي إلى سقوط الجامع كله، ولكن تفاجأ بإغلاق قسم النساء فذهب للقسم الرجالي، ورأوه المتطوعون والمصلون فبادروا إلى إمساكه وإبعاده عن المسجد فقام بتفجير نفسه ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص، وقد تتطايرَت أشلاء الإرهابي إلى أكثر من مئة متر).[10]
  • إطلاق النار على مجلس شيعي في مدينة سيهات الواقعة في محافظة القطيف (قام مُنفذ العملية بإطلاق النار ما أسفر عن مقتل 5 وإصابة 9 آخرين).[11]

لينكات[تعديل]

  • [1] اهل القطيف فى تظاهر مأيد لـ "السيد حسن نصر الله" ضد الهجوم العسكري على غزة
  • [2] صور من ضحايا اهل القطيف سنة 1979.

مراجع[تعديل]

  1. تاريخ القطيف
  2. الأنساب- الصحاري-ص63
  3. جمهرة أنساب العرب - ابن حزم- ص190
  4. Commins، David (2009). The Wahhabi Mission and Saudi Arabia. I.B.Tauris. صفحات 155–6. 
  5. Ibn Ghannam، Husayn (1961). Tarikh najd. Cairo. صفحة 438. 
  6. "Saudi suicide bombing: Shi'ite stronghold Qatif was a Sunni terrorist target waiting to happen". IB Times. 23 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2015. 
  7. المملكة العربية السعودية: مضى 100 يوم على تولى الملك سلمان الحكم دون علامة على التقدم في مجال حقوق الإنسان - منظمة العفو الدولية - 1 مايو 2015
  8. الهجوم المسلح على الشيعة - صحيفة جهينة الإخبارية
  9. تفجير انتحاري في أحد المساجد الشيعية في القديح
  10. تفجير انتحاري في أحد المساجد الشيعية في العنود
  11. إطلاق النار في مدينة سيهات