الساحل

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
الساحل
 

 

الاسم الاصلى (بالعربى: الساحل)،  و(بالفرنساوى: le Sahel)،  و(بالانجليزى: the Sahel)،  و(بالهوسه: Sahel)،  و(بالولوف: Sahel تعديل قيمة خاصية الاسم الأصل (P1705) في ويكي بيانات
البلد
موريتانيا
مالى
سينيجال
بوركينا فاسو
نيجر
تشاد
نايجيريا
الكاميرون
افريقيا الوسطى
جنوب السودان
مصر
اريتريا
السودان
الجزاير  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الارض و السكان
احداثيات 14°28′29″N 13°30′42″E / 14.474672°N 13.511696°E / 14.474672; 13.511696  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الحكم
التأسيس والسيادة
رمز الاتصال الهاتفى المحلى
المنطقه الزمنيه
جهه السير
اتجاه حركة القطار
دومين اعلى مستوى
أرقام التعريف البحريه
الموقع الرسمى
الرمز البريدى
ايزو 3166-1 الفا-2
رمز الهاتف الدولى
[[تصنيف: غلط فى قوالب ويكى بيانات|]]
لونا غلط:not enough memory

منطقة لونا غلط:not enough memory from عربى ( ) أو السافانا السنطية الساحلية هيا منطقة جغرافيا حيوية فى افريقيا . إنها المنطقة الانتقالية بين السافانا السودانية الاكتر رطوبة فى الجنوب والصحراء الأجف فى الشمال. تتمتع منطقة الساحل بمناخ السهوب الحار وتمتد عبر خطوط العرض الجنوبية لشمال افريقيا بين المحيط الاطلنطى والبحر الأحمر . رغم موقعها الجغرافى فى المناطق الاستوائية، لكن منطقة الساحل لا تتمتع بمناخ استوائى . تشهد منطقة الساحل الغربى على وجه الخصوص نقص متكرر فى الغذاء والماء بسبب الفساد الحكومى الكبير والمناخ شبه الجاف . ويزاد ده بسبب معدلات المواليد المرتفعة اوى فى كل اماكن المنطقةو ده يؤدى لزيادة سريعة فى عدد السكان. فى الفتره الاخيره، حصلت انقلابات و حركات تمرد و تدخلات اجنبية كتير فى دول الساحل، و بالخصوص فى كل اماكن فرنسا الإفريقية السابقة.

جغرافيا[تعديل]

الخضرة المورقة لسافانا السنط الساحلى فى موسم الصيف المطر فى مالى . لاحظ الباوباب الكبير بين السنط.
رعاة مع الماشية والكلاب الأزواخية فى منطقة الساحل

تمتد منطقة الساحل على لونا غلط:not enough memory من المحيط الاطلنطى فى الغرب لالبحر الأحمر فى الشرق، فى حزام يتراوح عرضه بين شوية مئات لألف كيلومتر (حوالى 600 ميل). تبلغ مساحتها لونا غلط:not enough memory . منطقة الساحل منطقة انتقالية مناخية وبيئية ظروف سهوب حارة ، وتحدها السافانا السودانية الاكتر رطوبة من الجنوب و الصحرا الجافة من الشمال. تُسمى المنطقة البيئية دى كمان السافانا السنطية الساحلية تكريم لجنس الأشجار الأبرز والاكتر تحمل للجفاف.

تضاريس منطقة الساحل مسطحة بشكل رئيسي؛ ومعظم المنطقة بين لونا غلط:not enough memory فى الارتفاع. ترتفع الكتير من الهضاب والسلاسل الجبلية المعزولة من منطقة الساحل (مثل جبال مرة ، وجبال عير ، وهضبة إنيدى )، لكن تم تصنيفها كمناطق بيئية منفصلة علشان نباتاتها وحيواناتها تختلف عن الأراضى المنخفضة المحيطة بيها (مثل غابات الصحراء الشرقية ). يتراوح هطول الأمطار السنوى من حوالى لونا غلط:not enough memory فى شمال منطقة الساحل لحوالى لونا غلط:not enough memory فى الجنوب.

نباتات و حيوانات[تعديل]

منطقة الساحل متغطيه فى الغالب بالأراضى العشبية والسافانا، مع مناطق من الغابات والشجيرات. الغطاء العشبى مستمر لحد ما فى كل اماكن المنطقة، وتهيمن عليه أنواع الحشائش السنوية زى Cenchrus biflorus و Schoenefeldia gracilis و Aristida stipoides . أنواع السنط هيا الأشجار السائدة، و أكثرها شيوع هو أكاسيا تورتيليس ، مع أكاسيا السنغال و أكاسيا لايتا . وتشمل أنواع الأشجار التانيه كوميفورا أفريكانا ، وبالانيتس إيجيبتياكا ، وفايدهربيا ألبيدا ، وبوسيا سنغالينسيس . فى الجزء الشمالى من منطقة الساحل، تتناوب مناطق الشجيرات الصحراوية، بما فيها Panicum turgidum و Aristida sieberana ، مع مناطق الأراضى العشبية والسافانا. فى موسم الجفاف الطويل، تفقد الكتير من الأشجار أوراقها وتموت الأعشاب السنوية فى الغالب.

منطقة الساحل كانت فى السابق موطن مجموعات كبيرة من ثدييات الرعي، بما فيها المها أبو حراب (Oryx dammah) ، وغزال داما (Gazella dama) ، وغزال دوركاس (Gazella dorcas) ، والغزال ذو الجبهة الحمراء (Gazella rufifrons) ، والجاموس العملاق اللى يرجع لعصور قبل التاريخ. ( Pelorovis ) ، و Bubal hartebeest (Alcelaphus busephalus buselaphus) ، مع الحيوانات المفترسة الكبيرة، زى الكلب البرى الأفريقى (Lycaon pictus) ، والفهد الأفريقى الشمالى الغربى (Acinonyx jubatus hecki) ، والفهد الشمالى الشرقى الأفريقى (Acinonyx jubatus soemmeringii) ، و الأسد (بانثيرا ليو) . انخفض عدد الأنواع الاكبر حجم بشكل كبير بسبب الصيد الجائر والتنافس مع الماشية، والكتير من الأنواع معرضة للخطر (غزال دوركاس، الفهد، الأسد، والغزال ذو الجبهة الحمراء)، أو مهددة بالانقراض ( غزال داما والكلب البرى الأفريقى )، أو منقرضة ( من المحتمل أن يكون المها ذو القرون المعقوفة قد انقرض فى البرية ، كما انقرضت دلوقتى بيلوروفيس وبوبال هارتيبيست). تعتبر الأراضى الرطبة الموسمية فى منطقة الساحل مهمة للطيور المهاجرة اللى تتحرك جوه افريقيا وعلى مسارات الطيران الأفريقية-الأوراسية .

مناخ[تعديل]

هضبة إنيدى على حدود الصحراء الكبرى والساحل
متوسط هطول الأمطار لمدة 10 سنين فى موسم الأمطار الصيفى (مايو - سبتمبر) فى منطقة الساحل والمناطق المجاورة

تتلقى منطقة الساحل بشكل أساسى كمية منخفضة لمنخفضة اوى من الأمطار كل سنه. تتمتع السهوب بموسم جاف طويل اوى و موسم مطر قصير. الأمطار مش منتظمه ، و تختلف بشكل كبير من موسم لموسم. معظم الأمطار فى العاده فى 4 ل6 أشهر فى نص العام، فى الوقت نفسه قد تظل الأشهر التانيه جافة تمامًا. وتستقبل المناطق الداخلية لمنطقة الساحل بشكل عام ما بين 200 ملم و 700 ملم من الأمطار سنويا. نظام التقسيمات الفرعية المعتمد فى الغالب لمناخ الساحل على أساس هطول الأمطار السنوى هو كما يلي: مناخ الصحراء الساحلي، بمتوسط هطول سنوى يتراوح بين حوالى 100 و 200 ملم (مثل الخرطوم ، السودان)، مناخ الساحل الساحلى الصارم، حيث يتراوح متوسط هطول الأمطار السنوى بين حوالى 200 و 700 ملم (مثل نيامى ، النيجر) والمناخ الساحلى السوداني، حيث يتراوح متوسط هطول الأمطار السنوى بين حوالى 700 و 900 مم (مثل باماكو ، مالي). الرطوبة النسبية فى السهوب منخفضة لمنخفضة جدًا، فى الغالب ما تتراوح بين 10% و 25% فى موسم الجفاف وبين 25% و 75% فى موسم الأمطار. أما الأماكن الأقل رطوبة فتبلغ نسبة الرطوبة النسبية فيها أقل من 35%

تتمتع منطقة الساحل بفترة سطوع شمس عالية لعالية اوى على مدار العام، تتراوح بين 2400 ساعة (حوالى 55% من ساعات النهار) و 3600 ساعة (اكتر من 80% من ساعات النهار). تقترب مدة سطوع الشمس فى منطقة الساحل من مستويات الصحراء، وتشبه الموجودة فى الصحراء العربية ، على سبيل المثال، رغم أن الساحل مجرد سهوب و مش صحراء. غطا السحاب منخفض لمنخفض جدًا. على سبيل المثال، تتمتع نيامى بالنيجر بـ 3082 ساعة من أشعة الشمس الساطعة؛ غاو ، مالى عندها يقارب من 3385 ساعة من أشعة الشمس. تمبكتو ، مالى عندها 3409 ساعة مشمسة، ونجامينا ، تشاد عندها 3205 ساعة من ضوء الشمس.[1][2][3][4]

التصحر وفقدان التربة[تعديل]

جمال فى حفرة مائية فى منطقة الساحل شبه القاحلة فى تشاد

تواجه منطقة الساحل قضايا بيئية تساهم فى ظاهرة الاحتباس الحرارى . إذا لم يتم إبطاء تغير المناخ فى منطقة الساحل واحتمال عكس اتجاه التصحر من فى الممارسات المستدامة و أى شكل من أشكال إعادة التشجير ، فتكون مسألة وقت بس قبل ما تفقد بلاد زى النيجر كامل مساحة أراضيها بسبب الصحراء بسبب الأنشطة غير المستدامة غير الخاضعة للرقابة. الممارسات البشرية.:[5] 9 لقد تسبب الإفراط فى الزراعة ، والإفراط فى الرعي، والإفراط فى سكان الأراضى الهامشية، وتآكل التربة الطبيعي، فى حدوث تصحر خطير فى المنطقة.[6][7] و أثر ذلك على بناء المأوى،و ده جعل من الضرورى تغيير المواد المستخدمة. تم طرح مشروع البناء بدون خشب فى منطقة الساحل سنة 1980 من فى ورشة التنمية، و حقق من ساعتها تأثير اجتماعى كبير فى المنطقة.[8] ومن المبادرات الرئيسية لمكافحة التصحر فى منطقة الساحل من فى إعادة التشجير والتدخلات التانيه الجدار الأخضر العظيم .

العواصف الترابية الكبرى تحدث بشكل متكرر كمان . فى نوفمبر 2004، ضرب عدد من العواصف الترابية الكبرى تشاد ، اللى نشأت فى منخفض بوديلى .[9] و دى منطقة شائعة للعواصف الترابية، اللى تحدث فى المتوسط 100 يوم كل عام. 

فى 23 مارس 2010، ضربت عاصفة رملية كبرى موريتانيا والسنغال و غامبيا و غينيا بيساو و غينيا وسيراليون الداخلية. و آخر ضرب جنوب الجزائر و جوه موريتانيا و مالى و شمال ساحل العاج [10] فى نفس الوقت.

عدم الاستقرار والعنف[تعديل]

بعد الأزمة الليبية ، [11] المنظمات الإرهابية العاملة فى منطقة الساحل، بما فيها بوكو حرام والدولة الإسلامية وتنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامىسببت تزايد العنف و التطرف و عدم الاستقرار فى المنطقة بشكل كبير.[12][13] وفى مارس 2020، بعتت امريكا مبعوث خاص لمنطقة الساحل لمكافحة العنف المتزايد من الجماعات الإرهابية . ابتدا المبعوث بيتر فام دوره الجديد فى [14] مارس 2020. يشغل منصب المبعوث الخاص للولايات المتحدة لمنطقة البحيرات الكبرى فى افريقيا من نوفمبر 2018. 

الصراعات العنيفة بين الرعاة والمزارعين فى نيجيريا ومالى والسودان ودول تانيه فى منطقة الساحل زادت بسبب تغير المناخ ، وتدهور الأراضى ، والنمو السكانى السريع. كما تم ربط حالات الجفاف ونقص الغذاء بحرب مالى .[15] فى 9 يوليه 2020، أثارت الولايات المتحدة مخاوف بخصوص العدد المتزايد من مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان والتجاوزات على ايد قوات أمن الدولة فى الساحل.[16] وجاء رد امريكا بعد ما نشرت هيومن رايتس ووتش وثائق تتعلق بالأمر نفسه فى 1 يوليو/تموز.[17] تظهر التقارير الواردة فى مارس 2022 أن المسلحين يتوسعون وينتشرون جنوب منطقة الساحل. المنطقة شافت كمان ارتفاع معدل انتشار الانقلابات ، حيث تحكم المجالس العسكرية الايام دى مالى وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد والسودان.

مناطق محمية[تعديل]

تشمل المناطق المحمية فى منطقة الساحل محمية فيرلو نورد للحياة البرية فى السنغال، ومحمية سيلفو الرعوية والجزئية للحيوانات فى منطقة الساحل فى بوركينا فاسو، ومحمية أنسونجا ميناكى للحيوانات فى مالي، ومحمية تادريس فى النيجر، ومتنزه وازا الوطنى فى الكاميرون.[18]

لونا غلط:not enough memory

مصادر[تعديل]

  1. لونا غلط:not enough memory
  2. لونا غلط:not enough memory
  3. لونا غلط:not enough memory
  4. لونا غلط:not enough memory
  5. لونا غلط:not enough memory
  6. لونا غلط:not enough memory
  7. Schmidt, Laurie J. (18 May 2001). "From the Dust Bowl to the Sahel". NASA.
  8. لونا غلط:not enough memory
  9. لونا غلط:not enough memory
  10. لونا غلط:not enough memory
  11. لونا غلط:not enough memory
  12. لونا غلط:not enough memory
  13. لونا غلط:not enough memory
  14. لونا غلط:not enough memory
  15. لونا غلط:not enough memory
  16. لونا غلط:not enough memory
  17. لونا غلط:not enough memory
  18. لونا غلط:not enough memory