الترانيم الكنسيه المسيحيه

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
الترانيم الكنسيه المسيحيه
Freiburger Domsingknaben - Australien 2006.JPG

صنف فرعى من مزيكا ليتورجيه  تعديل قيمة خاصية صنف فرعى من (P279) في ويكي بيانات
اللحن الافتتاحي، لأحدى الترانيم الغريغورية.

الموسيقى المسيحية استخدمت في طقوس العبادة والصلوات المسيحية. واخذ الغناء شكل فردي وجماعي، وشكل جوقة أو خُورُس. في القرن الرابع بعد انتهاء عصر اضطهاد المسيحيين لما قام آباء الكنيسة بتأسيس نظام للطقوس الدينية المؤلفة من الأناشيد والالحان اللى تترنم في المناسبات المختلفة طوال السنة، وقام بكتابة كلمات وموسيقى الأناشيد الدينية وتأثروا من الشعر الغنائي في العهد القديم أو المزامير.[1] بعدها اخذت كل كنيسة تضع موسيقى واناشيد خاصة فيها، وقد هذب البابا جريجورى الاول الموسيقى اللاتينية الكنسية فاحدث الترانيم الغريغورية وهي ألحان في الكتاب المقدس للموسيقى الكنسية اللاتينية. ويعتبر فن موسيقي غنائي جاد، ذو سير لحني غير مرافق بآلات موسيقية. ويرتكز الغناء الغريغوري على ثمانية سلالم موسيقية.[1]

الموسيقى المسيحية الشرقية[تعديل]

أبون دبشمايو على يوتيوب

ترنيمة سريانية

—عبير نعمة

تطورت الموسيقى في الكنائس الشرقية، فظهرت في الكنائس ذات التقليد السرياني، الموسيقى الكنسية السريانية تستخدم هذه الموسيقى ثمان مقامات شرقية، ويرجأ تاريخها إلى مار أفرام السرياني. تكوّنت الموسيقى المقدّسة الخاصة بالكنيسة الأرمنيّة، ونشأت في ظروف غامضة وتطوّرت الصلوات والتراتيل الطقسية، وتعدّدت الألحان، فجُمعت في ثماني فرق. ولكن فعليا ً، هناك أكثر من عشرين فرقة نغميّة متداولة في الطقس الأرمنيّ، وهي محفوظة تراثيّا ً وشفهيا ً، أيّ أنّ كلّ مركز كنسيّ هامّ له تراثه الشفهي الخاص لهذه الألحان.

وتطورت الموسيقى الكنسية البيزنطية في الكنيسه الاورثوذوكسيه الشرقيه وهي موسيقى صوتية بالكلية ولم تستعمل الآلات الموسيقية كما أنها آحادية الصوت مقابل تعدد الأصوات. المؤرخ تيارد تيلرد يقول أن الموسيقى البيزنطية كانت صوتية وكانت ترتل من قِبَل مرتل أو جوقة مدربة على الترتيل بتناغم.[2]

وأثّرت الموسيقى البيزنطية على الموسيقى الروسية والأوكرانية والبلغارية والرومانية والصربية وغيرها من دول البلقان وأوروبا الشرقية وتبّنت عناصر موسيقية محلية شعبية، وعُرفت خلال القرن 15 والقرن 17 عصرها الذهبي حيث وصلت إلى أوج ازدهارها وانتشرت مدارس الموسيقى الليتورجية في جميع أرجاء أوروبا الشرقية ودول البلقان، وابتكر الملحنيين الأرثوذكس موسيقى كنيسة من ثمان مقامات تختلط فيها الموسيقة الكنيسة البيزنطية-اليونانية وعناصر موسيقية من اللغات المحليّة.

ظهرت في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فى مصر الموسيقى الكنسيّة القبطية وهي تعتبر أقدم موسيقي كنسية موجودة، وقد وصفها عالم الموسيقي الإنجليزي، ايرنست نيولاند سمث، بجامعات أكسفورد ولندن:  الموسيقى القبطيه موسيقي عظيمة، يمكن القول إنها إحدى عجائب العالم السبع، وبالحق لو أن "خورسا" مملوء بروح الله يترنم ببعض النغم القبطي في ملحمة دينية عظيمة لكان ذلك كافيا أن يلهب العالم المسيحي روحانية.[3] 

مصادر[تعديل]

  1. أ ب الموسيقى الكنسيّة والترانيم Archived 29 January 2013[Date mismatch] at the Wayback Machine. استشهاد فارغ (مساعدة)
  2. الموسيقى البيزنطية المقدسة Archived 21 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  3. الموسيقي القبطية Archived 4 January 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.