الامبراطوريه المصريه فى عهد تحتمس التالت

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الامبراطورية المصرية فى عهد تحوتمس الثالث

الامبراطورية المصرية و صلت لأقصى اتساعها و قوتها فى عهد فرعون مصر تحوتمس التالت . بعد انتصار مصر فى معركة مجيدو واستطاع تحوتمس الاستيلاء على قادش و على مدن أخرى في منطقة وادي البقاع و استولى على الموانئ الفينيقيه على البحر المتوسط و حولها لقواعد مصريه خاصة بالإمدادات.

فى السنة الثالثة و الثلاثين من حكم تحوتمس الثالث أتيحت الفرصة لمصر لضرب مملكة ميتانى المعاديه باستثناء حلفائها السوريين. تحوتمس جهز خطة الهجوم بدقة و نقل مراكب و كبارى برية عبر سوريا على عربات تجرها الثيران ليستخدمها في نقل الجيش لنهر الفرات. بعدما عبر الجيش المصري نهر الفرات لضفته الشرقيه انتهت المعركة بهروب ملك ميتاني جراء ضربات المصريين و أسر ثلاثين من نسائه و أعداد ضخمه من عساكر جيشه. استقر تحوتمس على ضفة الفرات الشرقيه لنصب ذكرى انتصاره الكبير على أعداء مصر بجانب النصب الذي وضعه جده تحوتمس الأول سابقا.

تحوتمس الثالث دخل مصر فى احتفال كبير بالنصر و وهب الأسرى و الغنائم لمعبد امون ( معبد الدوله ).

تحوتمس الثالث قام بشن سبعة عشر حملة عسكرية، وفي آخر حملة عزز سلطة مصر في الأراضي و المناطق التي سيطر عليها و أسس الامبراطوريه المصريه فعين نواب محليين لمصر في آسيا واستحدث نظام دفع الجزية السنوية لمصر و قوانين طاعة نواب مصر وتم بناء قلاع وحاميات مصريه بامتداد ساحل البحر المتوسط فى مناطق فلسطين و سوريا و مناطق المرتفات. انتقل أبناء النواب المحليين لمصر بهدف طلب العلم ليكونو ذا نفع في تعيينهم نواب لمصر في مناطق امبراطوريتها في آسيا و بطبيعة الحال غلبت على طابعهم الحضارة و الثقافة المصرية فأصبحو مصريين.

في الجنوب وسع تحوتمس الثالث حدود مصر و سيطرتها لغاية نبتا Napata بجانب جبل بركل ( على بعد حوالى 400 كم شمال الخرطوم الحالية ) و بنى هناك معبد للآلهة امون ، و دخلت القبائل المتمردة تحت سيطرة مصر و استغلهم في العمل في مناجم الذهب التي لا تزال مصدر من مصادر ثروة مصر في نظام التعاملات التجاريه الاجنبيه مع غرب اسيا.

شوف كمان[تعديل]

Wingedglobe2.svg