الاسم المشطوب

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


"الاسم المشطوب" هي قصيدة قومية مصرية للشاعر المصرى عبد الرحمن الابنودى.

الكلمات[تعديل]

اكشف غطا وجهك ومزع القناع

بلا حكومة... بلا لكومة.. بلا بطولة بلا بتاع

ياأسمر يأبو القلب الحديد

ياللى واجهت الموت ... فى كل اتساع

ياأسمر يأبو الوجه العنيد

يا مصرى ... ولحد النخاع

كله طلع كلام يا خال !!

والحال ..رجع تانى حال

أتارى الحرام..... هوه الحلال

وأتارى الهدى هوه الضلال

شموا نفسهم من جديد

والمرة دى ..بدمك أنت يا بطل .... مع الأسف

وبعجنة اللحم اللى تتسمى الشهيد

ويعملوا لها عيد بليد

تعرفش بيه غير من الصحف

واعترف ...

لعيد بييجى ...لاجل ما تموت من جديد

ولو ان موتك ريح بتغلب الرياح

لكنه ما حركش ليه أسن الحياه؟

ويا صاحبى ....ما حركش ليه ألم الجراح؟

راح اللى راح

فلا انتظار ولا أمل

الحرب خلصت يابطل

والفرحة هبت فى الوطن

ياصاحبى من كل اتجاه

وزى ما قالوا: طلع نور الصباح

ورفرف العلم العظيم العالى على كل الجباه

لكنه...ليه من غير حياه؟

والنصر ليه على رقاب كل اللى عملوه اتكى ؟

ليه فى أرض المعركه نسينا كل اللى بلغناه بالمعاناه

والعرق وبالفخار ..وبالبكا

لما يا صاحبى ع الحلم اللى ضاع

ونصرك اللى راح وما عادلوش شهود

وما عادش داخل الحدود

غير اللى سمسر واللى قرقر واللى وفر ... واللى باع


اللى هوى الوطن .....هوى

بالعشق ولع وانكوى

من قبل ما يفتح ..... ذوى

يا أحلا أبناء الوطن

نرحل عليل......... بلا دوا

ترحل وحيد مجهول ...حزين نرحل سوا


نرحل سوا. أنا وانت والوطن الحبيب

ونسيبها للوطن الغريب

نسيبها للوطن المريب

لديب .. بيحرس الجياع

والوهم اذا كشكش ..بيزداد اتساع

وانت العريس اللى بنيت المجد بايديك الجمال

وبقيت دريس طار فى الخيال

وكئن حربك النبيله لعبه لعبوها العيال

لعبوها ع الساكت

اتمرمغت الصفحة اللى فيها اسمك

حدوته...!وشط الحواديت تاهت

الاسم مشطوب والتاريخ ....باهت

ما فضلشى منه شيء يا عبد العاطي

لم العدو دباباته بعيد عن سينا

نسونا.............. فنسينا

والاسم كان لازم فى سكة الخيانه يتردم

واللى كتب عنك ندم واللى وقف جنبك ندم

اضطر يفضح لعبة التبديد

وحاصروه بالوصم والتهديد

صبح الشريف موصوم

هوه الشريف اللى تمللى يتوصم

وبقى السليم مجزوم

يستعملوا وياه ياخال لغة الجزم

وبقى الجبان صنديد

فارحل حزين مظلوم

ارحل سفيه موصوم

ارحل مريض ساكت

ارحل الى أبعد بعيد


مصر المهيبه بتنحدر للواطي

هل كنت تتخيل فى يوم..

السرعة دى فى الموت يا عبد العاطي

حتى وانت قصاد صفوف الدبابات ؟

سامحنى أنا ماعرفش كام عندك..

من الأولاد وم البنات

هل كنت تتخيل خيانة الوطن؟!

هل كنت تتخيل عبير هذا الزمن؟!

وهو صاعد للعلا نتن..؟!

وقول بحق..

ان كان قلبك خاف

والأر بى جى مسنود على الأكتاف

ساعة اغتيال عساف؟

وهل خطر ع البال يا عبد العاطي

ان الخيانه حتسكن الآتي؟!

وان ملعوب لاتفاق ملعوب ؟

وان اكتوبر حيتباع ويا مصر؟

ــ الاتنين ــ فى سوق العصر..؟

والمؤمنين حيطردوا من صيغة المستقبل

ويصعد الخاطى ؟!!

دلوقت ايه اللى مضيق صدرك الوسيع؟

وبتفهم ازاى الفروق

بين اللى اشترا الوطن الأسيروالبيع؟

النصر تمنه اشتروا بيه قصر

تمن الوطن اذن لدخول السمسره

ماكنتش حرب ماكنش نصر

واللى رفضناه لاجل نتقدم حدفنا بعيد ورا


ما تقولش زيى كان وكان كان

حيلة لاجل يموت فقيرهافى طوابير الهوان

وطنك يا صاحبى كان زمان

واللى احنا فيه زمن العفاريت السمان


اصمد يا صاحبى لموتك العبثي

باعوا الوطن ياصاحبى بالمجان

مجان لكن ما نقدروش أتمان

ما راح زمان (الشاذلى والجامسى)

وشمس سينا يوم ماعششت صدرك العريان

غابت فانسى الحرب يا غلبان

أعداء وطننا صاروا أحبابه..

مستمتعين بالوطن والوقت خان الوقت

ئبيسلكوا وكأنهم أصحابه

أنت العدو دلوقت

أنت نشاز اللحن

أما احنا يا بطلى الحزين

فمدينا لهم للحياه شريان ورا شريان

زعيقى وسط الخلق زى سكاتي

وتفاؤلى بقى جزء من احباطي

اتغيرت كل العقول واتبدلت كل الفصول

واتعفرت كل الشموس واتغبرت كل النفوس


وزى ما تقول قول!!

اسمك بهت وكأن عمره ماكان

اتباع كأنه بضاعه ف الدكان

فى الانفتاح على عورة الأوطان

آدى الجناة أبرار ...وانت الخاطى

وانت غلطة الوطن فى صفقة الشيطان

يا عبد العاطي

أنت نويت وأتارى فيه غيرك نوى

ناس عليو فوق وسابوك

بتبحث فى الفتات عن الدوا

لكبدك اللى ما احتملش فانشوى

يا صاحبى موت أرجوك

وموت الغضب

الاسم كان هوه الهدف رفرف على مرمى النيران

وكأنه قاصد ينضرب

الاسم ضلم وانشطب

ومصر مصرين.. مصر احنا وهمه..

لهم الغنايم والبهايم احنا

صوتهم وجع مسموم بيسكن العصب

ويلهب اللهب

ياصاحبى موت أرجوك وموت الغضب

لعينيك ياصاحبى بانتمي

كان صدرك هوه صدر بلادي

من الهجير باجرى عليه واترمي

وأنا قصدى أغسل همي.. بازداد هم

عفوك ياعبد العاطي

الوطن عمى ( بكسر العين والميم)

وامشى وهملنا يابن العم

واسمك المشطوب مازال هناك مكتوب

فى قلب سينا فى سرها الدفين

فى صدور جميع المخلصين

المرضى زيك ياوطن

واللى حيغلبوا المحن

واللى حيجلو عنه عار الغبار

عشان يشع اسمك كأنه نهار

الاسم ــ "رمز العزة" ــ بيصيبهم بداء

ينسوك ما ينسوك

لضمير متذكرك

هنا مش هنا.. صدقنى.. بكره حافكرك

مين اللى قال يامصر ابنك ضاع؟

دحنا حنعلن ع المشاع

اسم اللى باع حلمك ياعبدالعاطي

للشرق أو للغرب للأهل أو للغرب ( بضم الغين)

ولحد داك اليوم

سيب الحياه تمشى لورا بالورب

مين ده ياعبد العاطى أبو جته جامده وكرش؟

اللى بيحدف بالمتين مليار

ويعز ع الناس قرش؟!!

هل شفته يوم الضرب؟

هل كان معاك فى الحرب؟

أتارى دم الشهدا له أتمان

تمن الشهيد مابيقبضوش

والدب انهب وصيع

بينهبو المقاطيع

ويالله بيع كل اللى شلناه للزمان

ويكون شعار بلدك

وبدال ماتبنى بيع

هنا تكتشف ان الخراب هوه الربيع

بيع المصانع والصحاري

واشترى آخر حدود الأرض والشواطي

وهكذامصر اللى كانت ملكنا

واللى حميناها بصدرك عننا

انسحبت واحنا فى عز النوم

انسحبت فى السر وف كام يوم

هربت كده علنا يا عبدالعاطي


مش دى البلاد اللى حاربت عشانها

ولا هم دول ياصاحبى حكامها

ولا مصر دى اللى رفعت أعلامها

ورميت بروحك فى خضم الحرب ونيرانها

فين احنا دلوقت ياعبد العاطي

مين اللى وطى العالى ياصاحبى ؟!!

وعلى الواطى ( بتشديد اللام فى على )

مين اشترى بتمنك الصحرا والشاطي

وطاطى فاكرنا وراه حنطاطي

وصالح القاتل وعادانا

وادانا ضهره وسابنا ببلاهه

نعد قتلانا

وهرب بمصر وخبى عنوانها؟!!


ارحل ياعبد العاطى يابن الطيبين ارحل

ارحل وحيد مظلوم حزين أسهل

كل القصص ماتت

كل المثل ماعت

كل الحقوق ضاعت

البياعين باعت

أهل القيم صاعت

وأهل الحقوق جاعت

حتى اللى صابت

من جديد خابت

كله اتمسح

اللى شادد خطوته وثابت

والنصر كان ياعم عبد العاطي

أهم أغلاطك وأغلاطي

ارحل بتتفرج على عشوش اللصوص

المحروسين ببدله ظباطي!!!


ياللى كسرت القانون

وحاولت وطنك يكون

مات الوطن ورجعت الميه تاني

تمشى فى الواطي

يابطل زمانه فات ياصياد الدبابات

يامجسد الحسرة فى أسوأ معانيها

ماعدش غير الموت حرية

ارحل ياعبد العاطي

لا أكل ولا ميه

لاحلم بالألوفات ولا الميه

الحسرة وطنية الحسرة وطنية

دواها لا من صبر ولا من نوم

انت الشهيد اللى ضل وعاش

لحد اليوم

ماعدش شيء ينباع

يا مزعج اللى تاجروا فى النسيان

فى وطن بيشم بالصمت

وما عادش لازمه سماع


عارفك ما متش علة

مت تعب

ماهو كام سنة يا صحابي

يتحمل الحطب... نار الغضب؟

وكل ما تبرق صور فى الذاكرة

للدبابات اللى حرقت ( بفتح الحاء والراء )

أو الجنود اللى قتلت

ولما م الضحك اتمزعت

بفرحة النصر اللى كان ابداع

كل اللى ضاع منك مع اللى ضاع

تخمدها بكفوفك بصمت رهيب

من غير ما تعتب ع الوطن

وتودى وياه فى الألم

وتجيب..

كلمنا وانت فى السرير عيان

عن اللى ولى ...وخان

وعن اللى باع النصر ف الدكان

مش ده الوطن اللى اتفقت معاه ياصاحبى زمان

تئن والأنين مرير

وانت بتقلب على السرير

سرير فقير

تطلق زفير الحزن فى النفس الأخير

ولا الشاشات بكيت

ولا المذياع

اكشف غطا وجهك

ومزع القناع

بلا حكومة

بلا رئاسة

بلا معارضة

بلا بتاع !!