اختبار التصادم للعربيات

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
يتيمه


Frontal small-overlap crash test of a 2012 Honda Odyssey.
2018 Dodge Grand Caravan being struck by a mobile deformable barrier at 62 km/h.
2016 Honda Fit striking a wall head-on at 56 km/h.
Driver-side oblique crash test of a 2017 Honda Ridgeline.
Jeep Liberty undergoing routine impact testing at Chrysler's Proving Grounds
NHTSA research crash test involving two Ford Five Hundreds.
Full-scale crash test of various airbag technologies on an AH-1G (Mod) helicopter.

اختبار التصادم واحد أشكال الاختبارات المدمرة اللي بتتعمل عشان ضمان معايير تصميم آمنة في صلاحية الأعطال وتوافق الأعطال لمختلف أنماط النقل (انظر أمان السيارات) أو الأنظمة والمكونات ذات الصلة

الانواع[تعديل]

*اختبار التصادم الأمامي التصادم الأمامي أكثر أنواع الحوادث المميتة وبتنقسم الاختبارات لنوعين، الأولاني

  • اختبار التداخل المعتدل،

وفيه تتحرك العرببة بسرعة 60 كم/س باتجاه حاجز من الألومنيوم بحافة ليها بروز وارتفاعه 60 سنتيمترًا، والقوة الناتجة عن الاصطدام تماثل تلك اللي بتحصل عن اصطدام عربيتين كل واحدة منهم بتمشي بسرعة 60 كم/س.. المطمئن أنه حين بدأ ذلك الاختبار في منتصف تسعينيات القرن العشرين كان أغلب السيارات يحصل على تصنيف ضعيف أو هامشي فيه، أما النهاردة فكلها تقريبًا تحصل على تصنيف جيد. *اختبار التداخل الصغير وفيه تتم محاكاة اصطدام الزاوية الأمامية للعربية بجسم صغير زي شجرة، وهو ما يمثل تحديًا لحزام الأمان والوسائد الهوائية، وفيه تندفع العربية بسرعة 60 كم/س باتجاه حاجز طوله 1.5 متر.

*اختبار الاصطدام الجانبي حوادث الاصطدام الجانبي سبب في ربع وفيات حوادث العربيات سنويًا، ويعتبر امتصاص أثر تلك الحوادث تحديًا كبيرًا لشركات العربيات ؛ لصغر المساحة الجانبية المتاحة لتأمين الركاب بعكس المقدمة والمؤخرة، لكن أمكن التغلب على ذلك حديثًا بوسائد هوائية جانبية وتدعيم جوانب هيكل العربية

يقوم الاختبار على اندفاع هيكل عربية يماثل عربية SUV وزنها 1400 كجم في اتجاة جانب العربية اللي عايزين نختبرها والاندفاع دة يتم بسرعة 50 كم/س، ويتم وضع عروستين تمثلان امرأة وطفلاً يبلغ من العمر 12 عامًا؛ وذلك لأن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بجروح خطيرة في الرأس إثر الاصطدام الجانبي، كما أن الركاب قصار القامة –كالأطفال- تتلامس رؤوسهم في لنوع دة من الحوادث مع حواف العربية المصطدمة بيهم، ودة بيعرضهم لخطر الموت. *اختبار قوة السقف

حوادث تدحرج العربية  بعد اصطدامها سبب في ربع وفيات الحوادث ، عشان تقلل من الوفايات  يقوم نظام التحكم الإلكتروني في الثبات الذي أصبح تجهيزًا قياسيًا في السيارات الآن، وفي حالة الانقلاب تساعد الستائر الهوائية الجانبية وأحزمة الأمان في تقليل الآثار القاتلة، ومع كدة المفروض  أن  السقف يكون قويً كفاية  عشان يمنع تدمير  رؤوس الركاب عند انقلاب العربية..

وفي اختبار قوة السقف تُدفع لوحة معدنية ضد جانب واحد من سقف العربية اللي عايزين نختبرها بسرعة بطيئة ثابتة، والقوة دي بالنسبة لوزن العربية بنسميها "نسبة القوة للوزن"، وقياس النسبة دي قبل تحطم السقف تمامًا بمقدار 12 سم هو مدى قوة السقف، ودة معناة أنه إذا كانت نسبة القوة إلى الوزن تساوي 4، فدة معناه أن السقف عايز قوة تعادل 4 أمثال وزن العربية لينسحق تمامًا.