ابراهيم زكى موردخاى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
(تحويل من ابراهيم زكى)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ابراهيم زكى موردخاى
ابراهيم زكى مثل و غنى فى العشره الطيبه
Background information
الاسم بالميلاد ابراهيم زكى موردخاى
Born 1880
اسكندريه
Died 1946
Occupations مغني وممثل وملحن متميز
Instruments عود
Labels رائد فى الموسيقى الشرقيه

ابراهيم زكى موردخاى (1880 - 1946) المعروف بين جمهورة وبين الفنانين باسم زكي مراد اتولد في مدينة اسكندريه في القرن 19 لأسرة من تجار الأقمشة وكبر زكي مراد في تجارة الأقمشة ولكن موهبته بدأت تظهر من خلال ما كان يردده لعبده الحامولى ومحمد عثمان .

بداية المشوار[تعديل]

انتقل زكي أفندي للقاهرة وقرر انه يتعلم الموسيقى والغناء فدخل المعهد الأهلي للموسيقى اللي أسسه سامي أفندي الشوا و منصور أفندي عوض وبعدها رشح منصور افندي عوض اللي كان مستشارا لإحدى شركات الإسطوانات الشاب زكي مراد للشركة فسجل أولى أسطواناته وكانت قصيدة " اراك عصى الدمع" من ألحان عبده الحامولى

الشهرة[تعديل]

نجحت القصيدة بصوت زكي مراد ، بعد النجاح طلبه متعهدوا الحفلات وخاصة المتعهد " ابراهيم روشو" وبقوا اصحاب فزوج ابنته لزكي مراد المطرب الجديد وأنجب منها ثلاث بنات هما ليلى مراد وملك وسميحة وثلاث أبناء هم زكي مراد وابراهيم - وموريس الذي اصبح منير مراد .

في سنة 1910 اصيب الشيخ سلامه حجازى بالشلل ووصي الشاب زكي مراد بأداء أدواره المسرحية تمثيلا وغناءا اختاره فنان الشعب سيد درويش للقيام بدور سيف الدين في أوبريت العشرة الطيبة. وكانت من انتاج نجيب الريحانى اللي ما شاركش في تمثيلها وشارك مراد ايضا في بطولة مسرحية كليوباترا ومارك انطوان بديلا عن محمد عبد الوهاب بعد أن اختلف عبد الوهاب ومنيره المهديه.

في نهاية العشرينات سافر زكي مراد في رحلة فنية طويلة الى أمريكا كسب فيها أموالا طائلة وعندما عاد وجد ان جمهوره قد نسيه وعاش علي زكرياته وأمجاده الغنائية . وكان عزاءه انه انجب ثلاث مطربات

لم يكن زكي مراد مجرد مطرب وملحن، لكنه كان مؤسسًا لعائلة فنية أثرت في مسيرة الغناء العربي، ومن أغانيه المعروفة « وجننتيني يا بنت- يا بنت العم- أراك عصي الدمع - موال أهل الغرام»، وله أدوار« وصل الحبيب مني قريب- الحب سلطانه قاسي- بين الدلال والغضب والابتسام- يا قمر داري العيون»، وطقطوقة «خفيف الروح».. وله ترانيم وأغان باللغة العبرية.

ابنائة[تعديل]

المطربة ملك مراد اللي هاجرت الى امريكا وكانت تغني للجاليات العربية أغنيات ام كلثوم وطبعتها غلى اسطوانات مستغلة عدم توقيع امريكا على اتفاقية " برن " التي تحمي حقوق المؤلف والملحن،

أما اختها سميحة مراد فلحقت بها الى امريكا وكانت قد مثلت فيلم واحد مع نور الدمرداش سنة 1951 اسمه "طيش الشباب " من اخراج أحمد كامل مرسي.

أما ابنته الصغرى ليلى مراد و اللي كان عندها صوت جميل بس كانت شديدة الخجل من الغناء امام والدها فوصي صديقه الملحن داود حسنى بتدريبها فلحن لها أغنيات البداية اللي انطلق من خلالها صوتها اللي لن يتكرر،

اما ابنه منير مراد (موريس) فكان حبه للسينما اكبر من رغبة والده في ان يكون مطربا او موسيقيا رغم ان منير كان يعزف على آلة العود ، ولكن منير بدأ حياته الفنية كعامل كلاكيت في السينما ثم عمل مساعد مخرج مع المخرج " حسن الصيفى " وانور وجدى فيما بعد اللي لمح فيه موهبة الموسيقا فأعطى له الفرصة الأولى للتلحين حين كلفه بتلحين أغنية " واحد اتنين " لشادية في فيلم ليلة الحنا ، ولكن والده زكي مراد لم يعش ليشهد نجاح ابنه كملحن حيث كان قد أدى مهمته ورحل عن دنيانا

أهم أعماله[تعديل]

  • صيد العصاري ياسمك
  • جننتيني يا بنت
  • يا بنت العم
  • أراك عصي الدمع
  • موال أهل الغرام
  • وصل الحبيب مني قريب
  • الحب سلطانه قاسي
  • بين الدلال والغضب والابتسام
  • يا قمر داري العيون
  • خفيف الروح
  • ترانيم وأغان باللغة العبرية
  • فيك ناس ياليل
  • هاتيلي ياامه عصفوري
  • أصل الوداد المحبة
  • ياقمر داري العيون
  • تسعد لياليك ياقمر
  • دلعني يابابا شوية
  • ياللي جرحت القلب
  • لما كواني الحب
  • حود من هنا
  • التفاح والرمان
  • الحب سلطامه قاسي
  • عروستنا الحلوة
  • ياخوخ ياناعم
  • الفجر أهو لاح
  • الفؤاد مخلوق لحبك
  • حبيت أنا من أول وجديد من كلمات أحمد عاشور، وألحان إبراهيم القباني
  • حماتي يانينة