أمينة السعيد

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
(تحويل من أمينه السعيد)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أمينة السعيد
معلومات شخصية
الميلاد 20 يناير 1914  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات


القاهره  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات

الوفاة 13 اغسطس 1995 (81 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات


القاهره  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات

سبب الوفاة سرطان  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة القاهره  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة صحفية،  ونسوية،  وسياسية  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة لغه عربى  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب
أمينه السعيد كافحت لرقى مصر و الست المصريه.

أمينة السعيد ( اسيوط، 20 مايو 1910- القاهره، 13 أغسطس 1995)، كاتبه مصريه و مفكره و روائيه و مناضله كبيره في سبيل نهضة مصر و حرية المرأه و مساواتها بالراجل في المجتمع والحريه و التطور في مصر بوجه عام. بتعتبر اول ست مصريه تشتغل فى الصحافه. إتصدت لعادة ختن البنات و قهر النسا. إترأست تحرير مجلة حواء والمصور و مجلس إدارة دار الهلال و كات عضوه في مجلس الشورى في البرلمان المصري وسكرتيره للإتحاد النسائي. كان ليها باب مخصص ثابت في مجلة المصور إسمه " اسألوني " بتعرض فيه أفكارها و أراء القرأ و مشاكلهم. إتعرضت لهجوم جامد و بذاءات من الرجعيين و المتطرفين ، بس كانت ست متعلمه و متنوره وشجاعه عمرها ما نخت ولا هادنت، و فوق كده كانت ست وطنيه بتحب مصر. كرمتها مصر بوسام الاستحقاق من الطبقة الأولى، و وسام الجمهورية، ووسام الثقافه والآداب و خدت جوايز دوليه زي جايزة الكوكب الذهبي.

إتعرفت أمينة السعيد في شبابها على هدى شعراوى اللي إهتمت بيها و بنباهتها و رعتها و ساعدتها على دخول الجامعه المصريه (1931)، فدخلت كلية الأداب قسم إنجليزي وقت ما كان عميدها الدكتور طه حسين ضمن أول دفعة بنات يدخلوا الجامعه في مصر. و تعليم البنات و دخولهم الجامعة أياميها ماكانش حاجه سهله بيقبلها المجتمع اللي كان لسه غايب في ضلمات الجهل و التخلف. واخدت الليسانس و اتخرجت سنة 1935. وقت دراستها اشتغلت صحفيه فى فى مجلة "الأمل" و "كوكب الشرق" و "آخر ساعة" و "المصور" و بتعتبر أول ست مصريه تشتغل فى الصحافه ، بعد مااتخرجت اتجوزت سنة 1937 الدكتور "عبد الله زين العابدين" اللى شجعها على الشغل فى الصحافه. فى سنة 1954 اصدر أمين زيدان مجلة " حواء" و عين أمينه السعيد رئيسه للتحرير و نجحت المجله نجاح كبير ، و بعد فكرى أباظه رأست تحرير مجلة " المصور " و كانت اول ست مصريه تتعين فى مجلس إدارة مؤسسه صحفيه ، و بعد كده بقت رئسة مجلس إدارة " دار الهلال " و كانت اول ست مصريه تنتخب عضو فى مجلس نقابة الصحفيين و اول ست تمسك منصب وكيل نقابة الصحفيين (1959) و فى سنة 1963 كرمتها الدوله المصريه بوسام الإستحقاق من الدرجه الأولى ، و فى سنة 1970 بوسام الجمهوريه من الدرجه الأولى ، و فى 1975 إتكرمت بوسام " الكوكب الذهبى " و وسام الفنون و الآداب من الدرجه الأولى.

فضلت أمينه السعيد طول حياتها تدافع عن حقوق الست المصريه و كل المصريين و تنادي بالـ توليرانسيه و تطوير المجتمع المصري.

أمينه السعيد و المتطرفين

نهضة مصر و رقيها و مساواة المرأه كانوا شاغل أمينه السعيد طول حياتها و فضلت لأخر لحظه فى حياتها تناقش قضايا التخلف اللى بتعانى منه مصر و كانت شايفه إن مصر بتعانى من رده حضاريه. شن المتطرفين هجوم كبير عليها و هددوها بقتلها و خطف ولادها و قتلهم ، لكن أمينه السعيد اللى كانت ست صلبه فضلت ماسكه قلمها اللى كان سلاحها الوحيد تدافع بيه عن حق مصر فى الرقى و النهضه و فى حق الست المصريه فى العيش بكرامه و مساواه فى المجتمع المصرى ، و ردت على المتطرفين دعاة القهر و التخلف بكل قوه و كانت بقلمها بتردلهم الصاع صاعين من غير ما تخاف منهم أو تنافقهم أو تهادنهم. من أقوالها : " وهل لابد من تكفين البنات بالملابس وهن على قيد الحياة!".

أخر كلمات أمينه السعيد المنشوره كان قبل وفاتها بأربع تيام قولها فى مجلة المصور عن حال الست المصريه: " لقد أفنيت عمري كله من أجلها، أما الآن فقد هدني المرض، وتنازلت النساء عن كثير من حقوقهن .. فالمرأة المصرية صارت ضعيفة... فلا خلاص للمرأة إلا بالنضال والأمل "

جوايز وأوسمه حصلت عليها

  • 1963 : وسام الاستحقاق من الدرجه الأولى
  • 1970 : وسام الجمهورية من الدرجه الأولى
  • 1975 : وسام الفنون و الآداب من الرجه الأولى
  • 1975 : جايزة الكوكب الذهبى الدوليه

من أشهر مؤلفاتها:

  • وجوه في الظلام
  • اخر الطريق
  • من وحي العزلة
  • حواء ذات الوجوه الثلاثة ( روايه )
Wingedglobe2.svg

لينكات خارجيه

  1. معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Aminah-al-Said — باسم: Aminah al Said — تاريخ الاطلاع: 9 اكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica