مسيلمه ابن حبيب

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير

مسيلمة بن حبيب المسلمين بيسموه "مسيلمة الكداب "

هو واحد من المتمردين على خلافة قريش اللي أعلن عنها أبو بكر بعد موت نبي الاسلام محمد .

نسبه و ميلاده

اختلف في نسبه عند كل المؤرخين ! مؤرخين قالو اسمه : مسيلمه بن ثمامه ! و مؤرخين تانيين قالو اسمه : مسيلمه بن حبيب ! ، و كمان مافيش تحديد لميلاده ، فيه مؤرخين قالو انو اتولد قبل عام الفيل بـ 90 سنه ، و لما اتقتل كان عنده 150 سنه ! .


اسلامه

و كمان اختلفوا في اسلامه ، هل هو دخل الاسلام مع وفد قبيلته و بعد كده ارتد ! و لا كان بيدعي النبوه قبل الهجره ، و مادخلش في الاسلام أصلاً ! .

علي بن ابي طالب قال:

كنا جلوسا مع رسول الله ، فقال عليه الصلاة و السلام :“سيطلع عليكم من هاهنا ركب هم خير أهل المشرق لم يكرهوا على الاسلام “ فدخل علينا وفد ربيعه فيهم سبع مائة رجل ، من بني تغلب و بني نمر و بني ضبيعة و بني حنيفة و بني هزان و بني يشكر و بني ذهل ،، فقال عليه الصلاة والسلام : “من القوم ؟!“ قالو : ” ربيعه “ قال : “مرحبا بربيعه ، غير خزايا و لا ندامى “ . قالوا : “يا رسول الله ، إنا لا نستطيع أن نأتيك إلا في الشهر الحرام ،بيننا و بينك هذا الحي من كفار قريش ، فأمرنا بأمر فصل نخبر به من وراءنا و ندخل به الجنة “ فقال رسول الله “امركم بالشهاده والصلاة والزكاة والجهاد ، و انهاكم عن انهاكم عن الخمر و الدباء و الصليب و المزفت“

مشكلته مع قريش

بعد موت رسول الاسلام ، فيه قبايل عربيه كتير اتمردت على الخلافه القريشيه و امتنعت عن دفع الزكاة للخليفه (ابو بكر) ، و منهم قبايل تميم و طي و ربيعه و سليم و اليمن ، و اشهرهم عبهله العنسي و مسيلمه بن حبيب و مالك بن نويره و لقيط بن مالك و سجاح التميمي و طلحه بن خويلد و أم قرفه و ابو شجره السلمي .

مسيلمه بن حبيب قال في حضور اسامة بن زيد و الملك يحيى الكندي و هو بيشور على قبيلته :

نحبس فضول أموالنا في أرضنا نأخذها من أغنيائنا و نوزعها على فقرائنا

و كان المسئول عن زكاة ربيعه هو الاعرج اليشكري ، وهو أول من دفع الزكاة في الاسلام .

و بالنسبه لمراته سجاح التميمي كمان منعت زكاة بني تميم عن قريش ، و قالت للمسئول عن زكاة بني تميم مالك بن نويره ، يمنع الزكاة عن قريش .و اتقتل مالك عشان كده .


موته

اتقتل سنة 12 هجري ، في معركة اليمامة في الافلاج (قتله وحشي) و كان عنده 150 سنه .

مسيلمه في كتب قريش

بعد موت الخليفه (ابوبكر) ، اتولى المؤرخين الموالين لقبيلة (قريش) ، اتهام (العنسي) و (مسيلمه)و (لقيط بن مالك) بادعاء النبوه و الرده عن الاسلام ، و ده عشان يبرروا الحروب الوحشيه اللي قامت بيها قريش لقمع المعارضه .

ابوالشعثاء قال حوالين المواضيع اللي زي دي :

غالب الروايات الاسلامي كتبته قريش واحلافها وعبيدهم فجرمت كل خصوم قريش وبجلت قريش وقدستهم

و مش بس كده ، ده كمان اغلب المؤرخين الموالين للخلافه القريشيه اتعمدو تشويه سمعة مسيلمه ، و قالو عنه كلام كتير مايخشش العقل .

من اللي قالوه قريش عن مسيلمه بن حبيب : انو مرتد و مدعي نبوه و إنو كمان بيقول سجع عشان يضاهى بيه القرآن و انو كان بيسمي نفسه رحمن اليمامه قبل البعثه .

شخصية وهميه

اتقال من بعض المؤرخين انو مسيلمة ده شخصيه وهميه مالهاش وجود حقيقي و ماحدش اتكلم عنها قبل (ابن اسحاق) في القرن الهجري التاني . و كمان ماحدش يعرف اتولد امتى ! و لا اتولد فين على وجه التحديد ! و ماحدش يعرف نسبه الحقيقي ، هو مسيلمه بن حبيب و لا مسيلمه بن ثمامه ! .

لينكات برانيه

وفد ربيعه

خبر مسيلمة بن حبيب

متنبيء قريش في سورة الانعام

ادعاء النبوة قبل الهجرة والردة يوم أحد

ابي الشعثاء

مصادر

  • ديوان أخبار العرب لجابر بن زيد.