فى الادب الجاهلى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير
طه حسين 1889 - 1973

مقدمة[تعديل]

  • الكتاب ده من اشهر كتب طه حسين عميد الادب العربي واللي صدر سنة 1927 م , واللي كان بمثابة تغيير كبير فى الشعر الجاهلى خصوصا في الطرح الجديد اللي جه به وطريقة النقد اللي استخدمها ومبدأ الشك اللي عمل بيه , الكتاب اصلا كان اسمه "الشعر الجاهلى" وبعدين نتيجة حملة حصلت ضد الكاتب نزل تاني بعد ما شالوا منه اجزاء باسم "في الشعر الجاهلي" ودا كان نتيجة شكه ونقده لبعض الثوابت
  • طه حسين وبفضل دراسته في فرنسا اتأثر بمبدأ الفيلسوف ديكارت في الشك في اي مسلمه مهما كانت وكان ده واضح جدا في فكر طه حسين عشان كده كان ده سر عظمته لانه درس بحيادية وتجرد من اي مسلمات او تصديق و بشك خصوصا انه دكتور في تاريخ الادب العربي والشك كان لازم منه عشان مفيش اكتر من التلاعب في التاريخ . وخصوصا انه الغربيين لما شكوا في الادب اليوناني وجدوا ان اغلبه منسوب , وكان مبدا طه حسين انه الاستسلام للثوابت هوا كسل عقلي وحب عدم الاطلاع , لكن المؤرخ البارع طه حسين فكر وتعمق في كل شئ عشان يقدر يعرف التاريخ علي حقيقته علي أد ما يقدر .

تلخيص[تعديل]

  • فكرة الكتاب بسيطة لكن طه حسين بسبب خبرته وعلمه عرضها بتفاصيل من الشعر العربي وتفاصيل للحياة العربية في العصر الجاهلي واللي بعده اللي هوا العصر الاسلامي .
  • وكانت الصدمة في الفكرة اللي عرضها الدكتور طه انه اكتشف - حسب بحثه وتحليله - ان اغلب الشعر الجاهلي اللي احنا نعرفه والناس بتتغني بيه مش جاهلي ولا حاجه وانه اغلبه شعر اسلامي ونسبوه للفترة اللي قبل الاسلام لاسباب قبليه ونزاعات القبائل اللي حصلت خصوصا مع ظهور الفتن والشعوبية اللي حصلت بين المسلمين الغزاة والمغلوبين وميل العرب لتمجيد تاريخهم وقبائلهم .
  • طه حسين قال ان اغلب الشعر الجاهلي مكتوب بلغة قريبة من القران وهي اللغه السهله اللي نعرفها بلهجة قريش ! , ودا كان اول مسمار دقه د.طه في الشعر ده لانه قال انه انتشار لهجة قريش مجتش غير بعد الاسلام وانتشار لهجة القران مش العكس , وان القبائل في اليمن او في نجد مكنتش كلها بلهجة واحدة زي ما بنشوف في الشعر اللي بيسموه دلوقتي جاهلي . بل بالعكس كانت الالفاظ اصعب من كده وكانت كل منطقة بطبيعة الحال بتتكلم بلهجة مختلفة .
  • وببساطة ,ازاي هيكون ناس لهجتهم مختلفة يعملوا شعر بلهجة واحدة وهي في نفس الوقت لهجة قريش ولغة القران , وعرض طه حسين للخلافات اللي كانت علي الحكم وبين الغزاة والمغلوبين وشعوبية كانت انتشرت بعد الاسلام اللي حاول حاول توحيد قلوب العرب وأدت ان كل قبيله تدفع فلوس لشاعر اوبتاع قصص او تشجع شعراءها نفسهم علي تأليف الشعر وبينسبوه لقبل الاسلام عشان يثبتوا بيه انهم قُدام وعظماء وكده ! وده طبعا تلاعب في التاريخ لغرض قبلي او سياسي او عنصري .
  • وبكده اتعرض طه حسين لهجوم شديد من سلفيين الادب العربي وخصوصا كلامه اللي بيخص القران .

المصدر[تعديل]

  • في الادب العربي لطه حسين (تلخيص وتمصير )