سكينه اشتيانى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير


سكينه محمدى اشتيانی (فارسى: سکینه محمدی آشتیانی; اذربايجانى: Səkinə Məhəmmədi-Aştiani) (اتولدت 1967) هي ست ايرانيه اذربيجانيه مُدانه بالقتل والزنا. ومستنيه حكم الموت من سنة 2006. قضيتها المثيرة للجدل بقت معروفة عالميا في 2010 بعد ما اتكتب عنها في تقارير دولية انها هتتعدم بالرجم عشان مُدانة بالقتل والزنا.

بعد التقارير دي، السفارة الايرانية في لندن انكرت ان اشتياني هتترجم لحد ما تموت.[1] حملة عالمية ابتدت لما عيالها طلبوا المساعدة في ان الحكم يتلغي واللي جذب الاهتمام لقضيتها. في 8 سبتمبر 2010، مسؤول بوزارة الخارجية الايرانية قال ان عقوبة الرجم اتلغت، بس لسة حكم الاعدام بالشنق او السجن عشان التهم التانية.

المحاكمات[تعديل]

الاول اتحاكمت في 15 مايو 2006 في محكمة في تبريز والمحكمة اقرت انها مذنبة بجريمة "العلاقة الغير شرعية" مع اتنين رجالة، مع ان الموضوع ده حصل بعد ما جوزها مات. اتحكم عليها بتسعة وتسعين جلدة، واتنفذوا.[2]

في سبتمبر 2006 القضية بتاعتها رجعت تاني لما محكمة تانية كانت بتبص في تورط واحد من الاتنين في قتل جوز اشتياني. اتدانت بالزنا وهي لسة كانت على زمة جوزها واتحكم عليها بالرجم لحد الموت. اشتياني اتراجعت عن اعترافها بالجريمة وقالت ان الاعتراف كان تحت الاكراه وانها مبتعرفش فارسي وبتتكلم اذربيجاني بس.[3][4] مالك اچدار شريفي رئيس السلطة القضائية في محافظة أذربيجان الشرقية قال "اتحكم عليها بالاعدام... عشان الزنا والقتل غير العمد".[5][6] المحكمة الايرانية العليا وافقت على عقوبة الاعدام في 27 مايو 2007، وبكدة بقى الحاجة الوحيدة اللي تخلي العقوبة تتلغي هو عفوا من آية الله علي خامنئي.[2]

السفارة الايرانية في لندن قالت "ان على حسب المعلومات اللي من السلطات القضائية المختصة في ايران، اشتياني مش هتتعدم بالرجم" وسابوا احتمال اعدامها بوسيلة تانية مفتوح.[1] المراسلين في ايران اتمنعوا انهم يعملوا تقارير عن القضية.[7] المحامي بتاعها، محمد مصطفايي، اضطر انه يمشي متخفي في البلد. مراته واخو مراته اتقبض عليهم في ايران، وقالوا لابوهم انهم هيفرجوا عنهم لو مصطفايي سلم نفسه.[8] فعمل مصطفايي لجوء دولي، الاول لتركيا، وبعد كده النرويج اللي اتجمع فيها بعد كده مع عيلته في 2 سبتمبر 2010.[9]

في 4 اغسطس 2010، السلطات الايرانية قالت لمحامي سكينة الحالي، حوتان كيان، انها لسة بتواجه خطر الموت بالشنق.[10] وفي نفس اليوم، محكمة طهران العليا رفضت فتح المحاكمة تاني وصدقت على قرار محمكة تبريز باعدام اشتياني.

وقضيتها بعد كده اتنقلت لنايب المدعي العام سعيد مرتضوي. وفي 12 أغسطس 2010، اشتياني ظهرت على التليفزيون في برنامج في قناة ايرانية وهي في سجن تبريز بتعترف بالزنا واشتراكها في الجريمة. المحامي بتاعها قال انها اتعذبت لمدة يومين قبل الفيديو ده.[11]

اتقال لابنها سچاد في مكتب قضائي ان ملف قضية قتل ابوه ضاع. سچاد قال: "بيكدبوا في التهم اللي ضد امي، امي اتبرأت من قتل ابويا بس دلوقتي الحكومة بيألفوا قصة ضدها" بيت محامي سكينة اتنهب من مسئولين لابسين مدني، والوثايق بتاعته (ومنها الوثيقة اللي بتقول ان سكينة اتبرأت من تهمة قتل جوزها) اتصادرت. ومن ساعتها وهما مش لاقيين نسخة من الحكم.

في يوم 28 اغسطس، سكينة اتقاللها ان حكم الاعدام هيتنفذ فيها تاني يوم الفجر، سكينة كتبت وصيتها وحضنت زمايلها اللي معاها في الحبس قبل صلاة الفجر، لما افتكرت انهم هيخدوها للمشنقة، بس الحكم متنفذش.[12]

تعليق حكم الاعدام[تعديل]

في 8 سبتمبر 2010، رامين ميهمانباراست، المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، اكد ان الحكومة علقت حكم الرجم، وقال ان المسئولين كانوا لسة ماشيين في موضوع اعدامها عشان شاركت في قتل جوزها. اشتياني لسة بتواجه السجن او الشنق عشان التهم اللي ضدها.[13] وقال كمان ان سكينة مذنبة بالزنا والقتل وان قضيتها مكنتش تستحق كل الاهتمام العالمي ده، وقال ان الافراج عن "المجرمين" مينفعش يتحول لموضوع حقوق انسان، وقال للدول اللي بتنتقد ايران انها تفرج عن المجرمين بتاعهم كمان.[14]

على حسب ما اتقال من المنظمة الحقوقية منظمة حقوق الانسان الايراني، ان سكينة لسة بتواجه خطر الاعدام بالرجم لحد الموت او الشنق.[15] المنظمة كمان عبرت عن قلقها بخصوص "تصريح ميهمانباراست عن ان تهمة القتل ضد سكينة بيتحقق فيها للحكم النهائي"

محمود اميري المتحدث باسم منظمة حقوق الانسان الايراني علق على التصريح ده وقال: "الحكم النهائي في قضية القتل اتحدد في 2006 ومدام اشتياني اتحكم عليها بعشر سنين عشان شاركت في قتل جوزها. وان استخدام السلطات لتعبير "تهم القتل" دلوقتي معناها ان مدام اشتياني في خطر حكم الاعدام عشان القتل."

عقوبة الجلد الجديدة[تعديل]

انتشر في الفترة الاخيرة كلام عن ان سكينة خدت حكم 99 جلدة بتهمة "انعدام الاخلاق" عشان اتقال ان فيه صورة اتنشرت ليها في تايمز وهي من غير حجاب.[16][17] [18][19][20][21][22][23][24][25][26][27][28][29][30][31] (في ايران القانون بيفرض على الستات لبس الحجاب وانهم يداروا كل شعرهم ويلبسوا لبس واسع ميبينش اي حاجة من جسمهم) ابن اشتياني قال ان الصورة دي مش ليها والجرنال اعتذر للقراء ووضح أن الصورة دي بتاعة ناشطة سياسية عايشة في السويد، اسمها سوزان هجرات.[16]

محاميها الاولاني اللي دافع عنها[تعديل]

محاميها الاولاني اللي دافع عنها "محمد مصطفائي" اثار اليومين اللي فاتوا جدل كبير. الاول لما اختفى في يوليو عشان ميتقبضش عليه زي ما قالت منظمات حقوقية. وقبض السلطات على مراته واخوها عشان يضغطوا عليه يسلم نفسه وطلبه للجوء في تركيا اللي اتقبض عليه فيها وبعد كده اتسلم للبعثة الدبلوماسية الأوروبية في أنقرة. وبعد ما طلع من تركيا طلب اللجوء في النرويج. هاجمته سكينة وقالت انه بيتاجر بقضيتها واستغلال اسمها عشان يروج لاكاذيب. وفي مقابلة مع برنامج "20:30" على التليفزيون الرسمي، وجهت اشتياني اللوم لمحاميها وقالت انها عمرها ما قابلته ابدا.[32] نفى مصطفائي عقوبة الجلد اللي على سكينة بعد كده.[33] وقال ان الصورة اللي نشرتها تايمز بيعتقد انها بتاعتها فعلا.[17]

الحملة الدولية[تعديل]

الحملة اللي عملها اطفالها نجحت في وقف تنفيذ عقوبة الاعدام في يوليو، بس فكرة الاعدام نفسها متلغتش. حصل وقفات احتجاجية في لندن وواشنطن وكذا مدينة تانية في حتت كتير في العالم.[34][35] وكان فيه مظاهرات في 100 مدينة فرنسية وغربية.[36] الدعوات لوقف اعدامها جت من قادة جماعات حقوق الانسان افاز، ومنظمة العفو الدولية ومنظمة حقوق الانسان وكمان من مشاهير كبار.[37][38][39][40] اتعمل عريضة لدعم اطلاق سراحها واتمضى عليها من ناشطين بارزين.[41]

في 31 يوليو 2010، رئيس البرازيل، قال انه هيطلب من الرئيس الايراني انه يبعت سكينة للبرازيل وهناك تقدر تطلب اللجوء الدولي.[42] وعلى حسب مااتقال من وزارة الخارجية البرازيلية ان السفير البرازيلي في طهران خد تعليمات مباشرة عشان يوصل اقتراح اللجوء الدولي للحكومة الايرانية.[43] المسئولين الايرانيين ردوا بان "الرئيس البرازيلي يمكن معندوش معلومات كافية عن القضية".[44] هيلاري كلينتون جابت سيرة اشتياني في اعلان في 10 اغسطس 2010 وطلبت من ايران انها تحترم الحريات الاساسية لمواطنيها.[45]

وفي اخر الشهر، الجرنال الايراني كاهيان قال على ست فرنسا الاولى كارلا بروني ساركوزي انها "عاهرة" "تستحق الموت" بعد ما كارلا ادانت عقوبة الرجم لحد الموت ضد اشتياني.[46][47] المسئولين الايرانيين ادانوا التصريح ده.[48] الرئيس الايراني ادان ده بردو ووصفه بانه "جريمة" ضد كارلا.[49] وفي قرار من البرلمان الاوروبي في 8 سبمبر 2010 اتقال " عقوبة الموت بالرجم لا يمكن تكون مبررة" واعلن دعمه لسكينة بالاجماع بعد تصويت كانت نتيجته 658 ضد واحد بس الصوت اللي بضد كان غلطة واتعدل بعد كده لـ مع.[50]

وفي يوم 5 سبتمبر الفاتيكان اعلن انه يتدخل بالطرق الدوبلماسية لانقاذ حياة الايرانية اشتياني. ممثل الفاتيكان الكاهن فيديريكو لومباردي قال ان البابا بيتابع القضية بانتباه واهتمام، وقال ان موقف الكنيسة المعارض لعقوبة الاعدام معروف، وان الرجم وسيلة بالغة الوحشية للاعدام.[51]

وزير الخراجية البريطاني ناشد وقف اعدام سكينة فورا ومراجعة اجراءات محاكمتها. وقال: "لو العقوبة دي اتنفذت هتثير اشمئزاز العالم" وقال: "الرجم عقوبة من القرون الوسطى ملهاش مكان في العالم الحديث والاستخدام المتواصل لعقوبة زي كده في إيران بيكشف من وجهة نظرنا عن تجاهل صارخ للالتزامات اللي سبق و قطعتها ايران على نفسها في مجال حقوق الإنسان." وناشد هيج إيران وقف اعدام سكينة على الفور ومراجعة اجراءات محاكمتها.وقال "إذا نفذت هذه العقوبة فستثير اشمئزاز العالم المراقب وتروعه."[52]

الناطق باسم الخارجية الامريكية مارك تونر دعا ايران انها تحط حد لممارسة عقوبة الرجم اللي وصفها "بأنها بتخالف مواثيق الامم المتحدة بخصوص الحقوق الاساسية للانسان وإنها عمل همجي ومقيت."[52]

وزير الخارجية الفرنسي بيرنار كوشنير وجه رسالة لوزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون قال فيها: "بقى ضروري توجيه رسالة مشتركة من الدول الاعضاء كلها للسلطات الايرانية، لو احنا عايزين ننقذ الست الشابة دي". واقترح في رسالته انهم كمان يهددوا بالعقوبات للضغط على طهران في موضوع سكينة وكمان المعارضين "المحرومين من ابسط حقوقهم الاساسية وهي التظاهر والتواصل والتعبير".[36]

المصادر[تعديل]

  1. ^ 1.0 1.1 "Iran denies stoning claims". PressTV. July 9, 2010. Retrieved August 19, 2010. 
  2. ^ 2.0 2.1 "Iran: Prevent Woman’s Execution for Adultery". Human Rights Watch. July 7, 2010. Retrieved July 12, 2010. 
  3. "Iran delivers an ambiguous reprieve". The Irish Times. July 10, 2010. Retrieved July 12, 2010. 
  4. "Iranian Woman Will Not Be Stoned, May Still Be Killed". Newsweek. July 9, 2010. Retrieved July 12, 2010. 
  5. "Iran’s judiciary suspends stoning sentence against woman". The Hindu. July 12, 2010. Retrieved July 13, 2010. 
  6. "IRAN: Judiciary official says woman to be stoned for husband's murder, not just adultery". Los Angeles Times. July 12, 2010. Retrieved July 14, 2010. 
  7. Dehghan, Saeed Kamali. "Iran imposes media blackout over stoning sentence woman", The Guardian, July 9, 2010.
  8. Somra, Gena (July 28, 2010). "Lawyer in Iran stoning case in hiding to avoid arrest, supporters say". CNN. Retrieved July 28, 2010. 
  9. Watson, Ivan (September 3, 2010). "Human rights lawyer who fled Iran is reunited with family". CNN. Retrieved September 10, 2010. 
  10. "Iran stoning case lawyer arrested in Turkey after escaping across border". The Guardian (London). August 4, 2010. Retrieved August 4, 2010. 
  11. Dehghan, Saeed Kamali (August 12, 2010). "Sakineh Mohammadi Ashtiani 'confesses' to involvement in murder on Iran state TV". The Guardian (London). Retrieved August 15, 2010. 
  12. Dehghan, Saeed Kamali (August 31, 2010). "Sakineh Mohammadi Ashtiani subjected to mock execution". The Guardian (London). Retrieved September 9, 2010. 
  13. "Iran Lifts Sentence of Stoning for Woman". The New York Times. 8 September 2010. Retrieved 9 September 2010. 
  14. "Iran Suspends Stoning Sentence". Voice of America. 8 September 2010. Retrieved 9 September 2010. 
  15. "Sakineh Ashtiani is still in great danger". Iran Human Rights. 8 September 2010. Retrieved 8 September 2010. 
  16. ^ 16.0 16.1 http://watan.com/news1/1-hodhod/3049-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%AF-%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%B1%D8%AC%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%B4%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A8%D8%AA%D9%87%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%86%D8%A7-%D9%88%D9%8A%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%B3%D8%B7.html
  17. ^ 17.0 17.1 http://arabic.cnn.com/2010/world/9/5/iran.stoning/index.html
  18. http://www.rosaonline.net/Daily/News.asp?id=81359http://news.nawaret.com/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%AF-%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%B1%D8%AC%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%B4%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86
  19. http://elbashayeronline.com/news-111444.html
  20. http://www.farfesh.com/Display.asp?catID=118&mainCatID=117&sID=86156
  21. http://www.gemyakurda.net/modules.php?name=News&file=article&sid=35719
  22. http://www.alroeya-news.net/miscellaneous-news/9895-9895.html
  23. http://www.alraynews.com/News.aspx?id=340248
  24. http://www.nobles-news.com/news/news/index.php?page=show_det&select_page=21&id=83966
  25. http://shahbapress.com/news/1053.html
  26. http://www.lahona.com/newsPrint.aspx?nid=411206
  27. http://www.syria-news.com/readnews.php?sy_seq=121217
  28. http://yekitimedia.org/ar/index.php/news/world-news/3893--------qq
  29. http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2010/09/100906_ashtiani_kouchner_tc2.shtml
  30. http://www.elghad.com/Read.asp?News_Id=20141
  31. http://www.awsatnews.net/?p=39055
  32. http://arabic.cnn.com/2010/world/8/12/iran.stoning/index.html
  33. http://www.alwafd.org/details.aspx?nid=67151
  34. "Iran execution of woman temporarily halted, state media reports". CNN. July 11, 2010. Retrieved July 12, 2010. 
  35. "DC: Protests Outside Iranian Interests Building: Stop the Stoning of Sakineh Ashtiani". Responsible for Equality And Liberty. July 3, 2010. Retrieved July 12, 2010. 
  36. ^ 36.0 36.1 http://www.france24.com/ar/20100827-iran-execution-woman-accused-of-adultery-husband-killed-france
  37. Akin, David (July 10, 2010). "PM's wife opposes Iranian woman's death sentence". Toronto Sun. Retrieved July 12, 2010. 
  38. "Halt stoning of Iran 'adulterer' – Human Rights Watch". BBC News. July 7, 2010. Retrieved July 12, 2010. 
  39. "Celebs Pressure Iran on Stoning". The Sun. July 8, 2010. Retrieved July 12, 2010. 
  40. Gibson, Megan (July 9, 2010). "An Iranian Woman's Unlikely Supporter: Lindsay Lohan". Time Magazine. Retrieved July 12, 2010. 
  41. Harris, Jonathan Daniel (August 4, 2010). "The 'Free Sakineh' Mohammadi Ashtiani Movement Spreads Through Petitions And Letters". The Huffington Post. Retrieved August 19, 2010. 
  42. Lula apela ao líder do Irã para enviar condenada à morte por apedrejamento ao Brasil, Folha Online, July 31, 2010. Retrieved August 5, 2010.
  43. "Lula assina 'contrariado' decreto com sanções ao Irã, diz Amorim". Rede Globo (in Portugese). August 10, 2010. Retrieved August 19, 2010. 
  44. "Iran snubs Brazilian asylum offer for stoning woman". The Guardian (London). Associated Press. August 3, 2010. Retrieved August 5, 2010. 
  45. "Urging Iran to Respect the Fundamental Freedoms of its Citizens". www.state.gov. August 10, 2010. 
  46. Black, Ian (August 31, 2010). "Iranian media warned after paper calls Carla Bruni-Sarkozy a 'prostitute'". The Guardian (London). 
  47. "Iranian newspaper says French first lady deserves to die". CNN. September 1, 2010. 
  48. "Iran Distances Itself from Insult to Bruni-Sarkozy". FOX. August 31, 2010. 
  49. http://news.smh.com.au/breaking-news-world/ahmadinejad-says-bruni-insult-a-crime-20100919-15hvn.html
  50. Cassert, Raf (8 September 2010). "European pressure mounts on Iran over stoning case". The Associated Press. Retrieved 9 September 2010. 
  51. http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2010/09/100904_ashtiani_leaching_iran_tc2.shtml
  52. ^ 52.0 52.1 http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2010/07/100708_ashtiani_iran_adultery_stoning.shtml

لينكات[تعديل]