حركة المرابطون

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير
Independent Nasserite Movement (Al-Murabitoun)
حركة الناصريين المستقلين-المرابطون
الزعيم ابراهيم قليلات
المؤسس ابراهيم قليلات
تاريخ التأسيس 1957 (1957)
Headquarters بيروت, لبنان
الفكر ناصريه
قوميه عربيه

حركة الناصريين المستقلين المعروفه بالمختصر بإسم المرابطون هي حزب سياسي قوميناصري و ميليشيا عسكريه من المسلمين السنه اتنشأت سنة 1957 بقيادة ابراهيم قليلات في لبنان.

الايديولوجيا[تعديل]

المرابطون كانوا ماشيين على خط ايديولوجي قومي ناصري , ميكس من الاشتراكيه و القوميه العربيه و العلمانيه و الاستقلال عن التبعيه للغرب. في اواخر الخمسينات المرابطون كانوا خصم مباشر للنظام اللبناني اللي كان بيسيطر عليه الاحزاب اليمينيه المسيحيه . ع المدى القريب اهداف المرابطون كانت الحفاظ على حد ادني من الهويه العربيه للبنان و تأمين مناخ علماني غير طائفي للممارسه السياسيه , و ع المدى البعيد كان المرابطون عاوزين يوصلوا لمجتمع اشتراكي فيه عداله اجتماعيه. المرابطون كانوا بيقدموا نفسهم كفصيل سياسي براجماتي بياخد الكويس من هنا و الكويس من هناك و مش متأيد بأيديولوجيا معينه . لكن في 1979 سمير صباغ , واحد من الكوادر الكبيره في الحزب , صرح بإن المرابطون اقرب في تفكيرهم للحزب الشيوعي اللبناني. في اوائل السبعينات المرابطون شدّوا انتباه عدد كبير من الطبقه العامله اللي كان اغلبهم من الفقرا على اختلاف طوايفهم (و ان كان نسبة المسلمين فيهم اكتر) , و ده خلا المرابطون إلى حد ما حركه علمانيه و غير طائفيه لفتره قصيره , تقرير مكتبة الكونجرس في نص السبعينات بيقول ان تكوين المرابطون كان 45% من السنه , 45% من الشيعه و 10% من الدروز . لكن مع الوقت , الغالبيه الكاسحه من اعضاء المرابطون بقيت من المسلمين السنه , و مع دخول الحرب الاهليه كان المرابطون هما الفصيل اللي بيمثل المسلمين السنه في الحرب. المرابطون كان مركزهم الاساسي في المناطق السنّيه في بيروت.

التاريخ[تعديل]

المرابطون في الاصل هما حركه ناصريه انشأها ابراهيم قليلات سنة 1957 لمناهضة سياسات الرئيس اللبناني كميل شمعون الموالي للغرب في الوقت ده . ابراهيم قليلات بدأ حياته السياسيه متطوع في معسكر ابو قير مع عدد من الشباب العربي . و لما رجع لبنان اسس حزب الناصريين المستقلين اللي بدأ مشواره بمواجهه سياسيه مع النظام الحاكم في لبنان خلال ازمة 1958 . المرابطون طقشوا مع الجيش اللبنانى الرسمي و مع بعض الميليشيات المسيحيه اليمينيه اللي كانت بتساند موقف شمعون وقتها . و على الرغم من ان صيتهم هدي شويه بعد الازمه بس المرابطون قدروا يحافظوا لنفسهم على حد ادنى من التواجد ع الساحه السياسيه اللبنانيه طول الستينات . و في اوائل السبعينات الحزب ظهر بقوه مره تانيه كممثل لمصالح الطبقه العامله و الفقرا , و انضم مع عدد من الاحزاب اليساريه زي الحزب الاشتراكي التقدمي و الحزب الشيوعي اللبناني في حركه واحده لتنسيق التحرك ضد النظام اللبناني الرسمي , الحركه دي هي اللي طلع منها بعد كده الحركه الوطنيه اللبنانيه سنة 1972. زي كل القوميين العرب , المرابطون كانوا مؤيدين للقضيه الفلسطينيه و ليهم اتصالات قويه مع منظمة التحرير في الستينات و السبعينات.

الهيكل التنظيمي[تعديل]

مع اعادة الهيكله اللي حصلت لهم في اول سنة 1975 , المرابطون عملوا ميليشيا مسلحه من 150 - 200 فرد مسلحين بأسلحه بسيطه , بس مع بداية الحرب الاهليه وصلت اعدادهم لكزا الف مقاتل و مقاتله من المسلمين اللي اغلبهم جاي من بيروت الغربيه . ميليشيا المرابطون كانت تحت قيادة ابراهيم قليلات بنفسو . اغلب الرتب التحتانيه كانت من المسلمين السنه و الشيعه و الدروز على الترتيب , بس الرتب الكبيره و الوظايف الادرايه كانت من المسلمين السنه بشكل عام و قليل اوي من الموارنه.

مقر قيادة المرابطون كان في محلة ابو شاكر الحي اللي منه ابراهيم قليلات في بيروت الغربيه . في اوائل التمانينات المرابطون وصل عددهم لـ1000 مقاتل نظامي و 2000 احتياط و متطوعين بيتم تدريبهم بمعرفة عناصر فلسطينيه من حركة فتح و منظمة الصاعقه و الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين , و اغلب سلاحهم كان بييجي من منظمة التحرير و العراق و ليبيا و سوريا بالإضافه للسلاح اللي اخدوه من معسكرات الجيش اللبنانى الرسمي بعد ما اتفكك في 1976.

المرابطون كان ليهم يونيفورم موحد و كان ليهم فورما منظمه في التحرك , و ده كان بيدي انطباع ان افرادهم على درجه عاليه من الانضباط و التدريب زيهم زي اي جيش نظامي . الـ3,000 مقاتل بتوع المرابطون كانوا متوزعين على فروع المشاه , المدفعيه , سلاح الإشاره , البوليس الحربي , و وحده طبيه لإسعاف المصابين . في فبراير 1976 المرابطون كان عندهم دبابات "شرمان فايرفلاي" صغيره قديمه و عدد من ناقلات الجنود المدرعه موديل "إم 113" و شوية مدرعات موديل "في-100 كوماندو" مع عدد من العربيات الجيب و اللاندروفر البيك اب اللي متركب عليها مدافع آليه تقيله اخدوها من الجيش اللبنانى بعد تفكيكه.

و كان عندهم مدفعيه عيار 130 مللي اخدوها من منظمة التحرير الفلسطينيه و قاذفات صواريخ محموله ع العربيات طراز "بي إم-21 جراد" وارد الاتحاد السوفيتي و ده إداهم تغطيه نيرانيه كبيره.

تورط المرابطون في انشطه غير اخلاقيه و غير قانونيه[تعديل]

عناصر من منظمة التحرير الفلسطينيه بتمثل بجثة أحد الضحايا بعد مدبحة الدامور 1976

المرابطون كانوا مقاتلين شرسين سيطروا في التمانينات على اغلب بيروت الغربيه تحديداً مناطق محلة ابو شاكر , وادي ابو جميل , الحمرا , المناره , الباشوره , البسطه , راس بيروت , و الشياح. و كانوا بيدوروا مواني سريه على ساحل بيروت في مناطق عين المريسه و الأوزاعى و كانوا بيستخدموا المواني دي بشكل اساسي لتهريب السلاح و بيعه لصالح نفسهم و لصالح التنظيم الشعبي الناصري في صيدا . المرابطون كانوا بيدوروا مينا تالت لصالحهم بشكل غير قانوني في منطقة الكرنتينا في بيروت الشرقيه قبل ما الكتايب تاخده منهم بعد مجزرة الكرنتينا في 1976. و في نفس السنه المرابطون اشتركوا مع عناصر من منظمة التحرير الفلسطينيه في جرايم اباده جماعيه ضد المسيحيين , كان اشهرها في مجزرة الدامور. المرابطون كان عندهم اذاعة راديو بإسم "إذاعة صوت لبنان العربي" بدأ بثها سنة 1975 , و بدأوا سنة 1982 قناة تلفزيون بإسم "تلفزيون لبنان العربي" كان بيتم بثها من مقر قيادة المرابطون في محلة ابو شاكر .

المرابطون في سنين الحرب الاولانيه[تعديل]

مع اندلاع الحرب في ابريل 1975 المرابطون كانوا جزء من الحركه الوطنيه اللبنانيه و اشتبكوا في معارك عنيفه ضد ميليشيات اليمين المسيحي , و سنة 1977 المرابطون كانوا اقوى فصيل جوا الحركه الوطنيه اللبنانيه بسبب قوتهم العسكريه و شعبيتهم الكبيره. في معركة الفنادق في اكتوبر 1975 المرابطون كانوا منضبطين و مستوى آداءهم عالي على الرغم من خسايرهم الكبيره . و في 1976 المرابطون انضموا لمنظمة التحرير الفلسطينيه و عملوا هجوم مشترك على مدن السعديات , الدامور , و الجيه و كلها مدن مسيحيه , و هناك ارتكبوا مدابح بشعه ضد السكان المحليين كان اشهرها مدبحة الدامور اللي كانت رد على مدبحة تل الزعتر في نفس السنه. المدابح دي اثرت على شعبيتهم بشكل سلبي.

تراجع المرابطون[تعديل]

التدخل السوري في لبنان في يونيو 1976 و تراجع شعبية المرابطون بين قواعدهم من الفقرا اللي كانوا اكتر المتضررين من الحرب كانوا من اسباب تراجع قوة المرابطون على اواخر السبعينات . كمان تورط المرابطون في جرايم اباده جماعيه ضد غير المسلمين و الخلافات الايديولوجيه جوا المرابطون نفسها خلت شخصيات قياديه كبيره من المسلمين السنه زي سمير صباغ و معاه عدد كبير من الاعضاء يسيبوا المرابطون و يمشوا . و على اول التمانينات كان المرابطون خسروا تنوعهم الطائفي النسبي اللي كان موجود في الاول و بقوا من السنّه و بس . و ده سحب كتير من رصيدهم عند اللي بيأيدوهم . كمان المرابطون دخلوا في صراعات ضد حلفاءهم الناصريين , زي المعركه اللي دخلوها ضد ميليشيا الحزب السوري القومي الاجتماعي بين 1981-1982 للسيطره على بعض مناطق بيروت الغربيه.

و على الرغم من كده المرابطون كانوا لسه قوه عسكريه يتعمل لها حساب , و مع الغزو الاسرائيلي للبنان سنة 1982 المرابطون كانوا عنصر مهم مع منظمة التحرير الفلسطينيه في مقاومة التقدم الاسرائيلي على جنوب غرب بيروت. بعض التقديرات الاسرائيليه بتقول ان عدد المرابطون اللي كانوا بيحاربوا ضد اسرائيل في الوقت ده وصل لـ7,000 مقاتل.

الانهيار و التفكك[تعديل]

دبابة تابعه لحركة المرابطون اثناء الاجتياح الاسرائيلي لبيروت سنة 1982

مع التدخل السوري في لبنان في 1976 , و اغتيال كمال جنبلاط في 1977 , و الاجتياح الاسرائيلي للبنان في 1982 , الحركه الوطنيه اللبنانيه اتفككت و الاحزاب و الحركات اللي كانت عضوه فيها ابتدت تشتغل كميليشيات مستقله , او تتجمع في جبهات زي جبهة المقاومه الوطنيه اللبنانيه (جمول) اللي فيها اغلب الحركات اليساريه او جبهة الانقاذ الوطني اللبنانيه المواليه لسوريا . المرابطون قرروا يشتغلوا مع نفسهم , و شنوا حرب منفرده ضد جيش الدفاع الاسرائيلي بعد اجتياح لبنان . و لفتره قصيره بين 1983 - 1984 المرابطون انضموا لميليشيا الحزب الاشتراكي التقدمي اللي اغلبيته من الدروز للدفاع عن مناطق نفوذ الدروز في جبال الشوف ضد القوات اللبنانيه في حرب اتعرفت بعد كده بإسم حرب الجبل . و مع بداية حرب المخيمات في ابريل 1985 المرابطون انضموا لمنظمة التحرير الفلسطينيه ضد تحالف من ميليشيات الحزب الشيوعي اللبناني و الحزب الاشتراكي التقدمي و حركة امل مدعومين من النظام السوري اللي كان قلب على ياسر عرفات و منظمة التحرير الفلسطينيه وقتها. بعد هزيمة المرابطون في حرب المخيمات , ابراهيم قليلات قائد المرابطون هرب على سويسرا و طلب اللجوء السياسي . على الرغم من كده اتبقى جزء من ميليشيا المرابطون و حاولوا يدخلوا حرب عصابات اخيره ضد النظام السوري في بيروت الغربيه , لكن النظام السوري بعت وحده من القوات الخاصه قدرت بالتعاون مع قوى الامن الداخلي في لبنان من انها تهزم المرابطون نهائياً , و بكده اختفى المرابطون كتنظيم مسلح من على خريطة القوى اللبنانيه .

الرجوع للمشهد السياسي[تعديل]

في ابريل 2001 المرابطون اعلنوا رجوعهم للمشهد السياسي في لبنان كحزب سياسي بقيادة ابراهيم قليلات برضو .

شوف كمان[تعديل]

ميلشيات لبنان

WPLEBANON.svg