انجيل

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير
إنجيل (1772).

الانجيل[تعديل]

الإنجيل كلمة متعربة من (يونانى: εὐαγγέλιον، ‏ euangelion: ‏eu- ”كويس“، -angelion ”رساله“)‏ ومعناها البشارة السارة أو البشرى السارة أو بشرى الخلاص. المسيحيين بيؤمنوا بإن الانجيل هو كلام المسيح يسوع (او عيسى فى الاسلام).

الانجيل عند المسيحيين[تعديل]

الانجيل

عدد الأناجيل اللى بيعترف بيها المسيحيين بصفه عامه هو اربع اناجيل فى بداية العهد الجديد (انجيل متى، انجيل مرقس، انجيل لوقا، انجيل يوحنا) و فيه اناجيل تانيه مش متداوله و ما بتعترفش بيها الكنايس بصفه عامه و منها انجيل يهوذا و انجيل توماس و انجيل برنابا و غيرها. الانجيل عند المسيحيين هو اساس ديانتهم وبيؤمنوا انه انجيل واحد كتبوه اربعة رسل، وبيؤمنوا ان الرسل الاربعة (متى و مرقس و لوقا و يوحنا) كتبوا الانجيل بوحى من الروح القدس ودا اللى بتقولوا رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموتاوس 16:3 "كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحىً بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ".[1]

الانجيل عند المسلمين[تعديل]

المسلمين بيؤمنوا بوجود الانجيل ولكن بيقولوا ان الانجيل الموجود دلوقتى مش هو الانجيل الصحيح. القرآن (كتاب المسلمين) بيقول {وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ ( 46 ) وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ( 47 )} [المائدة: 46].[2]

الانجيل عند اليهود[تعديل]

واليهود مبيؤمنوش بالانجيل خالص ودا لانهم مبيؤمنوش بالمسيح اصلا.

احمد عقيل الماني

كتابة الانجيل[تعديل]

أناجيل Andronicov

اتكتب الانجيل بلغات كتير زى العبري والسرياني والقبطي واليوناني بس اقدم نسخة من الكتاب المقدس كله مكتوبة باللغة اليوناني. الكنيسة بتؤمن بإن اللى كتب إنجيل متى هو التلميذ والرسول متى، واللى كتب إنجيل مرقس هو مرقس اللى هو ابن أخت القديس برنابا وتلميذ القديس بولس، واللى كتب إنجيل لوقا هو لوقا الطبيب وهو واحد من تلامذة القديس بولس واللى كان معاه في رحلاته التبشيرية، واللى كتب إنجيل يوحنا التلميذ يوحنا بن زبدي. ولكن محصلش تحقيق تاريخى عشان يتنسب كل انجيل للرسول اللى كتبه وخصوصا ان مفيش اى اشارة بتدل من قريب او بعيد فى الانجيل نفسه ان اى شخص هو اللى كتب الاناجيل، ودا خلى شوية دراسات تاريخية تنسب الاناجيل لـ مجهول.

نوتات[تعديل]