الحمله الصليبيه الاولى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير
خريطة الحمله الصليبيه الأولى.

الحمله الصليبيه الاولى (1095 - 1099) حمله عسكريه اوروبيه ضخمه قادها جودفروى دى بويون Godefroy de Boillon، و بوهيموند الاول Bohemond I، و تانكريد Tancred، و رايموند الرابع Raymond IV. زحفت قوات الحمله على اسيا و استولت على نيقيا 1097، و غلبت السلاجقه فى دوريليوم، و احتلت انطاكيه 1098، و عسقلان 1099 و القدس 1099، و أسست مملكة بيت المقدس اللاتينيه (مملكة أورشليم) تحت حكم جودفروى دى بويون.

بدأت الحروب الصليبيه بمباركة بابا الكاتوليك اوربان التانى (Urban II) اللى دشن الحرب بخطبه من جمر قالها قدام الجموع المحتشده يوم التلات 27 نوفمبر سنة 1095، وقت انعقاد مؤتمر كليرمونت Clermont فى فرنسا (18 نوفمبر - 28 نوفمبر 1095)، و اللى بداه بقوله " يا شعب الفرنجة! شعب الرب المحبوب المختار! " و بعدين اتكلم عن جنس لعين خرب بلاد المسيحيين و هدم الكنايس و قطع أوصال مملكة اليونان.و قال ان لازم الإنتقام منه عن طريق: " انتم ياللى حباكم الرب اكتر من أى حد بالمجد فى القتال و الشجاعه الكبيره، و بالقدره على اذلال روس اللى يعترضوا طريقكم " و بعدين فكرهم بأمجاد شارلمان و عظمته و أمجاد ملوكهم التانيين و قالهم ان قبر المسيح فى بيت المقدس لازم يثير همتهم و يروحوا يحرروه هو و اورشليم من الكفار.

الناس اللى كانت عايشه أياميها عيشه بائسه فى جهل و فقر عصور الظلام، و اللى رجال الدين و ديولهم كانوا واكلين دماغهم بالخرافات و الغيبيات، صابتهم حاله هيستريه و قعدوا يصرخوا " الرب عايز كده.. الرب عايز كده ".

مؤتمر كليرمونت طلع مرسوم بإن كل اللى يشترك فى الحرب المقدسه خطاياه و ذنوبه اللى عملها فى دنيته مغفوره، و وعد بإن الكنيسة حا تحافظ على ممتلكات المحاربين و هما بيحاربوا فى الشرق ولما يرجعوا حا تبقى الكنيسة تردها لهم. و طلع قرار بإن المشاركين فى الحرب لازم يحطوا علامة صليب على هدومهم من ورا. و هددوا الناس ان اللى مش حايروح، أو حا يروح و يرجع من الحرب بدرى حا يطرد من الكنيسه وحا يتلعن. و حددوا يوم 15 أغسطس 1096 إنه يكون أول يوم تبدأ فيه الناس تسافر على قسطنطينيه عشان تتجمع هناك قبل ما تطلع على بيت المقدس.

البابا أوربان عشان يإكد إن الحمله اللى حاتقوم تحت سيطرة كنيسته إختار نايبه اديمار دى مونتيل Adhemar de Monteil اسقف لوپوى عشان يقود الحمله. انضم نبلا كتار للمشروع زى كونت رايمنود بتاع تولوز، و اتطلب من چينوا انها تساهم بمراكب و فى عملية النقل فوافقت. و وصلت تأيدات و مباركات من الدنمارك و اسكوتلاندا و اسبانيا، و من نواحى كتيره فى اوروبا و الناس بقت تبيع اراضيها و ممتلكاتها و حاجتها و تتبرع بيها للحمله. البابا اوربان بقى مبسوط برد الفعل اللى حصل فى اوروبا و حس بحلول كريسماس 1096 إن مشروعه ناجح أكتر مما كان يتصور.

الحملات الشعبيه[تعديل]

پيتر الزاهد بيقود الحمله الشعبيه 1096

قبل ما تبدأ الحملات العسكريه المنظمه كان فيه حملات شعبيه حاول فيها الناس المتحمسين بخطبة البابا أوربان إنهم يوصلوا لبيت المقدس. أهم الحملات دى كانت الحملة الصليبية الشعبية اللى اتزعمها واحد اسمه بيتر الزاهد Peter the Hermit. پيتر الزاهد ده قدر يلم الناس حواليه و يقنعهم انهم يروحوا معاه على بيت المقدس عشان يحرروه. الحمله انتهت بالفشل و عمرها ما قدرت توصل بيت المقدس.

بداية الحمله الصليبيه الاولى[تعديل]

جودفرى دى بويون فى بلاط الامبراطور اليكسيس 1.

على عكس المتحمسين المستعجلين زى بيتر الزاهد اللى لم فلاحين على شوية حراميه و قطاعين طرق، الأمرا الأوروبيين إلتزموا بالتاريخ اللى حدده البابا أوربان، و قعدوا يجهزوا نفسهم و يجمعوا الفرسان و المحاربين و الأسلحه الضروريه لتحقيق نصر. أول واحد طلع من أوروبا كان الكونت هيو دى فرماندوا Hugh de Vermandois ابن هنرى الأول ملك فرنسا. وصل القسطنطينيه من ايطاليا - زى ما أوربان كان عايز - عن طريق البحر بطريقه غريبه. تانى واحد وصل كان جودفروى دى بويون Godefroy de Boillon دوق لورين و معاه أخوه بولدوين Baldwin، و وصلوا عن طريق هنغاريا زى بيتر الزاهد، و برضه جيشه عمل نهب لما دخل الأراضى البيزنطيه. اليكسيوس الأول امبراطور بيزنطه رفض يعدى جودفروى لآسيا الصغرى لغاية ما يأدى قسم الولاء ليه. اليكسيوس كان قلقان من دخول جيوش كبيره زى دى جوه مملكته. كل هم اليكسيوس كان انهم يقدروا يطلعوا الترك من الأراضى البيزنطيه اللى خدوها، و ماكانش عنده مانع انهم يقسموا جنوب البحر المتوسط على نفسهم و يأسسوا فيه ممالك زى ما هما عايزين طالما ان ولائهم ليه و انه الحاكم الأعلى عليهم كلهم. النقطه الأخيره دى ما كانتش على هوى جودفرى، وحاول اليكسيوس الضغط عليه بتقليل الإمدادات لغاية ما جودفروى نهب القرى البيزنطيه و استقوى نفسه و اصطدم جيشه بالقوات البيزنطيه و حاول يدخل قسطنطينيه بالعافيه، لكن فى الأخر بعد ما شاف ان جيش الامبراطور أقوى من جيشه وافق على تأدية قسم الولاء للامبراطور. بوهموند امير ترانتو Bohemond Prince of Taranto و قريبه تنكرد Tancred وصلوا قسطنطينيه يوم 9 ابريل بجيش النورمانديين من جنوب ايطاليا. بعد بوهموند وصل الكونت ريموند الرابع دى تولوز Raymond IV de Touluse، اللى حارب المسلمين قبل كده فى اسبانيا، و كان اول واحد يستجيب لنداء البابا اوربان التانى.

بعد ما اتجمعت الجيوش هجمت على السلاجقه و استولت على نيقيا و انطاكيه و بعدين دخلت الأراضى المقدسه و عملت مذبحه كبيره و استولت على بيت المقدس و مدن تانيه.

شوف كمان
الحمله اللى قبلها
حملات صليبيه
الحمله اللى بعدها
الحمله الصليبيه الشعبيه تاريخ الحمله: 1095 - 1099 الحمله الصليبيه التانيه

فهرست وملحوظات[تعديل]

المراجع[تعديل]

  • ابن إياس: بدائع الزهور في وقائع الدهور, تحقيق محمد مصطفى، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة 1982
  • ابن تغري: النجوم الزاهرة في ملوك مصر و القاهرة، دار الكتب و الوثائق القومية، مركز تحقيق التراث، القاهرة 2005
  • أبو بكر بن عبد الله بن أيبك الدواداري: كنز الدرر وجامع الغرر، مصادر تأريخ مصر الإسلامية، المعهد الألماني للآثار الإسلامية، القاهرة 1971.
  • أبو الفداء: المختصر في أخبار البشر، القاهرة 1325هـ.
  • بسام العسلي: الظاهر بيبرس ونهاية الحروب الصليبية القديمة، دار النفائس، بيروت 1981.
  • بيبرس الدوادار: زبدة الفكرة في تاريخ الهجرة، جمعية المستشرقين الألمانية، الشركة المتحدة للتوزيع، بيروت 1998.
  • جمال الدين الشيال (أستاذ التاريخ الاسلامي): تاريخ مصر الاسلامية, دار المعارف، القاهرة 1966.
  • رشيد الدين الهمذاني: جامع التواريخ، الدار الثقافية للنشر، القاهرة 2000
  • شفيق مهدي (دكتور): مماليك مصر والشام, الدار العربية للموسوعات, بيروت 2008.
  • قاسم عبده قاسم (دكتور): عصر سلاطين المماليك -التاريخ السياسي والاجتماعي, عين للدراسات الانسانية والاجتماعية, القاهرة 2007.
  • المقريزي: السلوك لمعرفة دول الملوك، دار الكتب, القاهرة 1996.
  • المقريزى: المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والأثار, مطبعة الأدب, القاهرة 1968.
  • محيي الدين بن عبد الظاهر: الروض الزاهر في سيرة الملك الظاهر، تحقيق ونشر عبد العزيز الخويطر، الرياض 1976.
  • نور الدين خليل: شجرة الدر، حورس للنشر والتوزيع، الأسكندرية 2005، ISBN 977-5245-43-5
  • نور الدين خليل: سيف الدين قطز، حورس للنشر والتوزيع، الأسكندرية 2005،

مصادر مش عربية[تعديل]

  • وليام الصورى: الحروب الصليبية (تاريخ وقائع حدثت وراء البحر) (5 أجزاء)، ترجمة د. حسن حبشى، تاريخ المصريين، الهيئة المصرية العامة للكتاب 1995.
  • Amitai-Preiss, Reuven, Mongols and Mamluks: The Mamluk-Ilkhanid War, 1260-1281, Cambridge University Press 2004, ISBN 0-521-52290-0.
  • Chronicles of the Crusades, Villehardouin and de Joinville, translated by Sir F. Marzials, Dover Publications 2007, ISBN 0-486-45436-3.
  • David Wilkinson, Studying the History of Intercivilizational Dialogues, presented to United nation University, Tokyo/Kyoto 2001.
  • Matthæi Parisiensis, monachi Sancti Albani, Chronica majora By Matthew Paris, Roger, Henry Richards, Longman & Co. 1880.
  • Runciman, Steven, A history of the Crusades. Penguin Books, 2002.
  • Skip Knox, Dr. E.L., The Crusades, Seventh Crusade, A college course on the Crusades, 1999.
  • The chronicles of Matthew Paris (Matthew Paris: Chronica Majora) translated by Helen Nicholson 1989.
  • The Memoirs of the Lord of Joinville, translated by Ethel Wedgwood 1906.
  • The New Encyclopædia Britannica, Macropædia, H.H. Berton Publisher,1973-1974.
  • Toynbee, Arnold J., Mankind and Mother Earth, Oxford University Press, 1976