الآلامان

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير
خريطه تاريخيه لأوروبا في القرن الخامس الميلادي بتوضح اماكن وجود الآلامان

الآلامان أو الآليمان (بالإنجليزي: Alamanni)[1] هو الشعب اللي اتكون من اتحاد مجموعه من القبايل الجرمانيه في منطقت الراين العليا اللي هي دلوقتي تبقى في جنوب غرب [[المانيا]. اسم الآلامان ظهر لأول مره في التاريخ في وثيقه رومانيه قديمه من سنت 213 ميلادي بتسجل ان الآلامان احتلوا المنطقه المعروفه تاريخياً باسم اجري ديكوماتس (بالإنجليزي: Agri Decumates) و هي المنطقه اللي بين انهار الراين و الماين و الدانوب. الآلامان كمان منطقت الالزاس و شمال سويسرا في سنت 260 و عاشوا هناك اكتر من 200 سنه , و ده كان السبب في انتشار اللغه الالمانيه في المنطقه دي , و كان السبب برضو في توحيد اللهجات الالمانيه المختلفه عشان تكوّن اللغه الالمانيه العليا القديمه (بالالماني: altes Hochdeutsch). لكن الآلامان مافضلوش دوله مستقله طول تاريخهم , لأن القبايل الفرانكيه بقيادت كلوفيس هزمت الآلامان سنت 496 و استولت على اراضيهم , و مع ذلك فضلت كلمت "آلامان" بتستخدم بصيغ مختلفه للإشاره للشعب الجرماني اللي عايش جوا اقليم الدوله الفرانكيه . كلمت "آلامان" كملت في عدد من لغات العالم - زي الفرنساوي و الاسباني و العربي- و بتسخدم لغايت انهارده للإشاره للشعب الالماني.

التسميه[تعديل]

ادوارد جيبون نقل عن المؤرخ البيزنطي اجاثياس (القرن الساتت الميلادي) ان كلمة "آلامان" بالالماني القديم معناها حرفياً "كل الشعوب" في اشاره لأن الآلامان هما شعب نتج من توحيد عدد من القبايل الجرمانيه المختلفه.[2] و حسب ولفريد سترابو الراهب في كنيسة سانت جال في القرن التاسع الميلادي , كلمة "آلامان" كانت دايماً بتسخدم لوصف الشعب اللي عاش في جبال سويسرا و الغابه السودا في جنوب المانيا , بس الشعب ده بينه و بين نفسو كانوا بيسموا نفسهم سيوبي Suebi [3](بالالماني بتاع دلوقتي "شفابن" Schwaben) و هو الاسم اللي لسه بيستخدم لغايت انهارده بعض سكان الاقاليم الجنوبيه في المانيا.

التاريخ[تعديل]

التكوين[تعديل]

اول مره اتذكرت فيها كلمت "آلامان" كانت في كتابات القنصل و المؤرخ كاسيوس ديو في وصفه لحملت الامبراطور الروماني كاراكالا على قبايل وسط اوروبا سنت 213 ميلادي [4]. الآلامان وقتها كانوا عايشين في حوض نهر الماين , و كتابات كاسيوس بتوصفهم كشعب مسالم الرومان ضحكوا عليهم , و بدل ما يساعدوهم احتلوا بلادهم و غيروا اسامي الاماكن و معالمها و اعدموا المحاربين بتوعهم , و ده كان سبب غضب شعبي عند الآلامان اللي اتوحدوا للانتقام من الجيش الروماني في حرب عصابات طويله سببت ازعاج كبير للرومان , و حجزت للآلامان مكان مستديم على لستت اعداء روما التاريخيين .[5] العلاقه العدائيه مع روما كانت سبب في ان المؤرخين الرومان بيسمّوا الآلامان barbari يعني الهمج او البربريين , لكن الكشوف الاثريه بتوضح ان الآلامان ماكانوش همج و لا حاجه , و كانوا شعب زي اغلب الشعوب اللي خضعت للامبراطوريه , بيعيشوا في بيوت الديزاين بتاعها روماني و بيلبسوا لبس على الستايل الروماني , خصوصاً في الستات اللي كانوا بيفضلوا لبس التونيك tunic الروماني عن الموضات المحليه. كلمت "آلامان" كمان جت في كتابات اميانوس مرسلينوس لوصف الشعوب الجرمانيه اللي كانت عايشه في ولايت جرمانيا العليا ضمن الامبراطوريه بالقرب من خط الدفاع الحصين المعروف بإسم ليميس جرمانيكوس Limes Germanicus في وقت تراجان . البقايا الاثريه لخط دفاع ليميس جرمانيكوس موجوده إنهارده في مكان ولايت جرمانيا السفلى (هولندا و بلجيكا و شمال غرب المانيا دلوقتي) و ده بيرجح ان الرومان نجحوا بدرجه كبيره في زق القبايل الجرمانيه في اتجاه الشمال , لكن في القرن التالت الميلادي الآلامان بدأوا الغزو الجرماني للامبراطوريه الرومانيه و نجحوا في عبور الماين و دخلوا الغابه السودا و وصلوا عند الـليميس جرمانيكوس اللي كان مهجور وقتها و سكنوا في نفس الحصون اللي تراجان بناها لمنعهم من دخول الامبراطوريه.[6]

الصراع مع الامبراطوريه الرومانيه[تعديل]

اكتر حاجه ميزت تاريخ الآلامان كانت صراعهم الطويل مع الرومان خلال القرنين التالت و الرابع , الصراع ده بدأ بالغزو الجرماني لمنطقت الغال و شمال ايطاليا سنت 268 ميلادي , في الوقت اللي كان الرومان هجروا كل النقط الحصينه بتاعتهم ع الخطوط الدفاعيه و حركوها في اتجاه الشرق لمواجهت القوط الشرقيين . الغزو الجرماني لمنطقت الغال كان مدمر , بعض المصادر القديمه بتتكلم عن جيش الآلامان الموحد و هجماتهم المتوحشه في وقت الامبراطورين فاليريان و جالينوس بين سنين 253 - 260 ميلادي , المصادر دي بتتكلم عن غزو مدمر لمدن الغال و بتتكلم بشكل تفصيلي عن غزوهم لمدينت كليرمونت و تخريب الهيكل المقدس بتاع الغاليين المعروف بإسم "فاسو جالاتي" Vasso Galatae و قتل اعداد كبيره من المسيحيين هناك .[7] سنت 268 الامبراطور جالينوس قدر يوقف زحف الآلامان على شمال ايطاليا و بعدين راح يكمل حروبه مع القوط الشرقيين لكنه مات و ساب الحكم لخليفته الامبراطور كلاوديوس التاني اللي قدر يهزم القوط في معركة نايسس في خريف نفس السنه , و بعد ما خلص من القوط انطلق للشمال عشان المواجهه المتأجله مع الآلامان في شمال نهر بو , و قدر يهزمهم في معركة بحيرة بيناكوس في نوفمبر من نفس السنه , و ده زق الآلامان تاني جوا المانيا و عطّلهم من الهجوم على الامبراطوريه لفتره طويله بعد كده. اشهر معارك الرومان مع الآلامان كانت معركة ارجنتوراتوم (اللي هي ستراسبورج دلوقتي) سنت 357 اللي هزمهم فيها الامبراطور يوليان و اسر الملك بتاعهم.

بس في سنت 366 الآلامان استغلوا تجمد نهر الراين في فصل الشتا و عدّوا النهر بأعداد كبيره بهدف غزو الغال , لكن الامبراطور فالنتنيان اتحرك لمواجهتهم و هزمهم مره تانيه . و في سنت 406 عدّوا نهر الراين مره اخيره و قدروا يحققوا انتصار كاسح اودام انساح تام للجيش الروماني و استقروا هناك بشكل دايم في اقيلم الالزاس و سهول و جبال سويسرا .

لسته بالمعارك بين الرومان و الآلامان[تعديل]

هزيمت الآلامان و الغزو الفرانكي[تعديل]

الحكم الآلاماني استمر من سنت 406 لغايت سنت 496 , و الآلامان حكموا كل المنطقه من اول ستراسبورج في فرنسا لغايت اوجسبورج في المانيا , بعدها هجمت عليهم القبايل الفرانكيه بقيادت الملك كلوفيس و هزموهم و احتلوا مملكتهم و عاش الآلامان تحت حكم الملوك الفرانكيين . و بعد معاهدت فردان سنت 843 اللي اتقسم فيها ميراث المملكه الفرانكيه , ارض الآلامان اتحولت لولايه ضمن المملكه الشرقيه تحت حكم الملك لويس الجرماني , و بكده كانت نواه لتكوين الامبراطوريه الرومانيه المقدسه بعد كده . الاقليم فضل محتفظ بإسمه "آلامانيا" لغايت سنت 1268.[8]

الثقافه الآلامانيه[تعديل]

اللغه[تعديل]

اللهجه الالمانيه المنتشره في المناطق اللي حكمها الآلامان سابقاً بيسموها الالماني الآلاماني Alemannic German و هي ضمن مجموعت اللهجات الالمانيه العليا (بالالماني: Hochdeutsche Dialekte) , و اللهجه الآلامانيه ليها تأثير كبير على اللغه الالماني اللي الالمان عموماً بيتكلموها انهارده , يعني مثلاً التحول في الحروف الساكنه بين الالماني المعاصر و الانجليزي المعاصر (مثلاً: سفينه بالالماني schiff بالانجليزي ship) حصل على الارجح في آلامانيا في حدود القرن الخامس الميلادي , قبل كده كان الآلامان بيتكلموا نفس اللهجه اللي بيتكلمها سكان غرب الراين. كلمت "آلاماني" بحلول القرن التامن الميلادي كانت بتستخدم للإشاره للغه الآلامانيه اكتر من الشعب الآلاماني اللي كان وقتها بقى خلاص جزء من الشعب الفرانكي بعد شارل مارتل ما ضم آلامانيا للمملكه الفرانكيه. اللهجات الآلامانيه انهارده بيتكلم بيها عدد كبير جداً من سكان اوروبا , من ضمنهم سكان مقاطعات بادن-فورتمبورج و بافاريا في المانيا , و مقاطعات فورارلبرج في النمسا , بالإضافه لسويسرا و مقاطعت الزاس في فرنسا .

التنظيم السياسي[تعديل]

الآلامان سيطروا على اراضي كتير و كان لازم يكون فيه نظام مستقر لحكم الاراضي دي , و على الرغم من ان مفيش مصادر تاريخيه كفايه تحكي عن طبيعت التنظيم السياسي في آلامانيا , الا ان كتابات الرومان عنهم بتوضح ان ارض الآلامان كانت متقسمه مقاطعات , كل مقاطعه اسمها pagi , و كل اتنين pagi بيعملوا مملكه regna [9], و الممالك السبعه لارض الآلامان بيحكمها ملك واحد اسمه الملك الاكبر (باللاتيني:reges excelsiores ante alios) . كمان كان فيه تنظيم للمجتمع في شكل طبقات أو رتب شبه الرتب العسكريه , اكبرها هو الملك الاكبر و اقلها هو المحارب (باللاتيني: armati).[10]

الدين[تعديل]

تفصيله من جراب بتاع سيف من القرن الساتت الميلادي بيوضح محارب آلاماني لابس راس ديب ضمن طقوس وثنيه

الآلامان كانوا وثنيين لغايت القرن السادس و بدأوا يتحولوا للمسيحيه في القرن السابع و بحلول القرن التامن كان اغلب الشعب الآلامان مسيحي . بعض المصادر بترجح ان بعض النخبه من الآلامان اتحولوا للمسيحيه في نهايت القرن الخامس الميلادي و ده كان سبب مهم لانتشار المسيحيه بالسرعه دي[11] . في اواسط القرن السادس المؤرخ البيزنطي اجاثياس حكى عن ان الفرانكيين و الآلامان اللي كانوا بيحاربوا ضد الامبراطوريه البيزنطيه كانا شبه بعض في كل حاجه ما عدا الديانه , و اتكلم تحديداً عن ان الآلامان كانوا بيقدسوا الاشجار و الانهار و الجبال و حاجات تانيه من الطبيعه , و انهم بيقدموا قرابين للطبيعه عن طرق دبح الحصنه او المواشي ضمن صلاه طقوسيه معينه . اجاثياس اتكلم برضو عن همجيت الآلامان في تعاملهم مع الكنايس في البلاد اللي بيدخلوها , في مقابل ان الفرانكيين كانوا بيحترموا الاديان و مش بيقربوا من الكنايس , و كان بيتمنى ان الآلامان يتعدوا من الفرانكيين و يبقوا متحضرين زيهم , و هو ده اللي حصل بعدها بفتره فعلاً.[12]

مصادر[تعديل]

  1. السبلنج بتاع الكلمه كان بالـ"e" يعني Alemanni في الموسوعه البريطانيه الطبعه التاسعه (1880) , بس النسخه الجديده من الكلمه السبلنج بتاعها بالـ"a" يعني Alamanni و دي جت في البريتانيكا طبعت 1911.
  2. Edward Gibbon. "Chapter 10". Ccel.org. Retrieved 2012-01-02.
  3. Histoire de l'Académie Royale des Inscriptions et Belles-Lettres, avec les Mémoires de Littérature tirés des Registres de cette Académie, depuis l'année MDCCXLIV jusques et compris l'année MDCCXLVI, vol. XVIII, (Paris 1753) pp.49–71. Excerpts are on-line at ELIOHS
  4. "Cassius Dio: Roman History". University of Chicago.
  5. "Historia Augusta: The Life of Antoninus Caracalla". University of Chicago.
  6. munimentum quod in Alamannorum solo conditum Traianus suo nomine voluit appellari.
  7. Historia Francorum Book I.32–34 : http://www.fordham.edu/halsall/basis/gregory-hist.asp
  8. Book II.31 : http://www.fordham.edu/halsall/source/gregory-clovisconv.asp
  9. Drinkwater (2007) 118, 120
  10. Speidel (2004)
  11. Schubert, Hans (1909). Das älteste germanische Christentum oder der Sogenannte "Arianismus" der Germanen. Tübingen: J.C.B. Mohr. pg.32. Cf. also Bossert, G. "Alemanni" in: Jackson, S.M. (Ed.). New Schaff-Herzog Encyclopedia of Religious Knowledge, Vol. 1, pg. 114: "[the Alamannic] prince, Gibuld, was an Arian, probably converted by Goths".
  12. R. Keydell, Agathiae Myrinaei historiarum libri quinque Corpus Fontium Historiae Byzantinae. Series Berolinensis 2. Berlin: De Gruyter, 1967, p. 18f. 7