اتفاقيات كامب ديفيد

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير
انور السادات و مناحم بيجن و وايزمان و باراك فى كامب ديفيد.

اتفاقيات كامب ديفيد - Camp David Accords ، عبرى: הסכמי קמפ דייוויד - هى اتفاقيات مضت عليها مصر و اسرائيل بعد مفاوضات من 5 ل 17 سبتمبر 1978 برعاية الرئيس الامريكي جيمي كارتر في منتجع كامب ديفيد في امريكا. اتفاقية كامب ديفيد --197.32.251.144 19:58، 27 اكتوبر 2013 (يو تي سي)ليست معاهدة السلام المصريه الاسرائيليه حيث أن الاتفاقيتين الموقعتين في كامب ديفيد كانت عن مجرد الإطار الذي يحدد المبادئ العامه و الرئيسيه التي سوف تحكم معاهدات السلام بعد ذلك . اتفاقيات كامب ديفيد وقع عليها الرئيس المصرى انور السادات و رئيس الوزراء الاسرائيلي مناحم بيجن في 17 سبتمبر 1978 بعد 12 يوم من المفاوضات السريه في كامب ديفيد.و كانت هذه الإتفاقيات تمهيدا لمعاهدة السلام بين مصر و اسرائيل فى مارس سنة 1979.إتفاقيات كامب دافيد كانت عبارة عن ورقتين او اتفاقيتين :

  • الأولى كانت عن اطار السلام فى الشرق الاوسط
  • و الثانيه كانت عن اطار الإتفاق لمعاهدة السلام بين مصر و إسرائيل.

الاتفاقيه الأولى: دباجتها حددت المده التي اجتمع فيها الرئيس الأمركي كارتر والرئيس السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي وقتها مناحم بيجن في منتجع كامب ديفيد من 5 ل 17 سبتمبر 1978 و بها الاطار المتفق عليه و دعوتهم لأطراف النزاع العربي الإسرائيلي الأخرى للانضمام. أهم المبادئ التي يجب الاسترشاد بها فى مجهودات البحث عن السلام المبنيه على الاتفاقيه هي أن القاعده المتفق عليها للتسوية السلمية للنزاع بين إسرائيل و جيرانها هي قرار مجلس الأمن رقم 242 بكل أجزائه. و اضيف للاتفاقيه القرارين 242 و 338 الصادرين عن مجلس الأمن فى 1967 و 1973 و يقران الآتي - بدون ذكر اسماء الدول - مبدأ عدم جواز استيلاء بلد على اراضى بلاد أخرى عن طريق القوة ، ومبدأ ضرورة اعتراف العرب بوجود دولة إسرائيل داخل حدود آمنة ومعترف بيها. بعد كده الاتفاقيه بتقر مبدأ عمل مفاوضات مستقبليه مابين اسرائيل و أى دوله جاره مستعده للتفاوض للسلام كشرط اتنفيذ بنود و مبادىء القرارين بتوع مجلس الأمن. بتنص الاتفاقيه على ان السلام بيتطلب احترام السياده و الوحده الاقليميه و الاستقلال السياسى لكل دوله و حقها فى انها تعيش فى سلام جوه حدود آمنه و معترف بيها، و ان التقدم فى الاتجاه ده ممكن يسرع التحرك لعصر جديد من التصالح فى الشرق الأوسط بيتسم بالتعاون على تنمية التطور الاقتصادى و المحافظه على الإستقرار و الأمن. بعد كده الاتفاقيه حطت المبادىء اللى اتفق عليها لحل المشكله الفلسطينيه على 3 مراحل :

  1. المرحله الأولانيه: نقل السلطة للفلسطينيين فى الضفه و غزه لإقامة سلطة حكم ذاتى لمدة ماتتجاوزش خمس سنين.
  2. المرحلة الثانيه: يحصل فيها التفاوض على الوضع النهائى للضفة و غزه ، على ان الحل الناتج عن المفاوضات يعترف بالحقوق المشروعه للشعب الفلسطينى.
  3. المرحلة التالتة: هى مرحلة تنفيذ الاتفاق النهائى.
  • الاتفاقيه الاولانيه اتكونت من تلت نقط :
  1. اطار حوالين مفاوضات لخلق سلطة حكم ذاتى للفلسطينيين فى قطاع غزة و الضفه الغربيه و تنفيذ كامل لقرار مجلس الامن 242.
  2. العلاقات المصريه الاسرائيليه (اتفصلت اكتر فى الاتفاق التانى)
  3. المبادئ المشتركه (Associated Principles) مجموعة مبادئ عامه للعلاقه بين اسرائيل و جيرانها العرب.
  • الاتفاقيه التانيه: اطار الاتفاق لمعاهدة السلام بين مصر وإسرائيل بتبدأ بإن مصر وإسرائيل موافقين على التفاوض بنيه صادقه. بهدف التوصل لمعاهدة سلام بينهممفى ظرف 3 تشهر من تاريخ التوقيع على اتفاقية كامب ديفيد فى 17 سبتمبر 1978 ، و بتنص الاتفاقيه على تطبيق كل مبادئ قرار الأمم المتحدة رقم 242 فى حل النزاع بين مصر وإسرائيل ، و إن تنفيذ المعاهده اللى هيتوصل ليها تتم فى فترة مابين سنتين و 3 سنين من تاريخ توقيعها. و بتنص الاتفاقيه على المسائل اللى اتفق عليها الطرفين وهى :

أ- ممارسة مصر سيادتها كامله على المنطقة التى بتمتد لحد الحدود المعترف بيها دوليا بين مصر وفلسطين فى فترة الانتداب.

ب - انسحاب القوات المسلحه الإسرائيليه من سيناه.

ج - حرية عبور السفن الإسرائيليه فى خليج السويس و قناة السويس.

بعد كده بتتكلم الاتفاقية عن أوضاع القوات المصريه والإسرائيليه على ناحيتين الحدود اللى بينهم ، و وضع القوات التابعه للأمم المتحدة، و بعد كده بتتكلم الاتفاقيه عن الانسحاب المرحلى بعد توقيع المعاهده، و إقامة علاقات طبيعيه بين مصر و اسرائيل بعد الانسحاب.

بكده الاتفاقيه التانيه كانت بخصوص سينا و مستقبلها و فيه وافقت اسرائيل على انها تسحب جيشها و ال 4500 مستوطن مدنى اللى كانو عايشين فى سينا يعنى ترجع سينا لمصر قدام تطبيع العلاقات الدبلوماسيه بين البلدين ، و ضمان مصر لحق السفن الاسرائيليه فى انها تعدى فى قناة السويس و مضايق تيران. و الشرط الاخير كان تحديد عدد القوات المسلحه اللى ممكن تدخل سينا و خصوصا على بعد 20-40 كم من الحدود مع اسرائيل.

اتفاقية كامب ديفيد التانيه هى اتفاق إطار بيمهد للتفاوض على معاهدة السلام والتوقيع عليها. التوقيع على معاهدة السلام المصريه الاسرائيليه حصل فى 26 مارس 1979 ومن اللحظه دى بقت معاهدة السلام - مش اتفاقية كامب ديفيد التانيه- هى المرجع المنظم للعلاقات و الالتزامات المتبادله بين مصر واسرائيل و وسايل حل الخلافات بينهم.

للمزيد[تعديل]

Peace dove.png

روابط خارجية و مصادر[تعديل]